الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

دعوة إلى التحرك سريعا لحماية اللغة العربية

تم نشره في الثلاثاء 21 شباط / فبراير 2012. 02:00 مـساءً
دعوة إلى التحرك سريعا لحماية اللغة العربية

 

عمان ـ بترا

نبه معنيون الى ضرورة التحرك سريعا لحماية اللغة العربية من التشوه الذي بدأ يشوبها جراء اقحام اللهجة العامية في معاملاتنا ومناحي حياتنا خاصة في مجال الاعلام المرئي والمسموع وبات الكثير من محطات التلفزة والاذاعة ينشر اللهجة العامية ويشجع استخدامها.

وطالبوا بمناسبة اليوم الدولي للغة الام الذي يوافق اليوم بعقد امتحان كفاية في اللغة العربية يشترط على كل من يتعين في مؤسسات الدولة والجامعات اجتيازه بنجاح مشيرين الى ان تدني مستوى العديد من خريجي الثانوية العامة في اللغة العربية الذي يلاحظ عند مرورهم بامتحان الكفاية في الجامعات تتحمله بالدرجة الاولى الاسرة.

امين عام المشروع الوطني للدفاع عن اللغة العربية بلال التل قال ان الدفاع عن اللغة العربية دفاع عن امتن الروابط بين ابناء الشعب الواحد، وان استمرار استخدام ابناء المجتمع للغة غير لغتهم في غير حالات الضرورة يعبر عن حالة من التبعية السياسية والثقافية والفكرية والاقتصادية. وقال التل ان المشروع الوطني للدفاع عن اللغة العربية (لغتي وطني هويتي) يؤكد على احترام اللغة العربية في كل تعاملاتنا اليومية الرسمية منها والخاصة والامتناع عن التحدث بغيرها الا عند الضرورة القصوى ومع غير الناطقين بها.

وتحدث استاذ اللغة الانجليزية في جامعة اليرموك الدكتور فواز عبد الحق الزبون عن دور الاسرة ومؤسسات المجتمع المختلفة في خدمة اللغة العربية وقال إن هوية الأسرة واطارها الفكري واتجاهاتها وقناعاتها تؤثر في تكوين سياسة لغوية بناءة تخدم الفرد في اكتساب ذخيرة لغوية كافية لتطوير الشخصية وبناء التفكير العلمي السليم. واكد اهمية دور المساجد والمراكز الاسلامية ووزارة الأوقاف في التوجيه اللغوي، وايضا دور خطبة الجمعة في تنمية الوعي بأهمية اللغة العربية لغة القرآن الكريم ويعزى تأثير الخطيب بالمصلين إلى تمكنه اللغوي الخطابي الذي يؤكد تفاعلا لغويا يؤدي إلى تعديل السلوك اللغوي لدى المصلين وتطوير اتجاهات إيجابية.

وقال ان مجال العمل يُعد من المجالات المهمة لأنها تشكل قطاعا واسعاً في المجتمع، فهناك المدير والموظف والعامل وهناك تخاطب شفهي أو بالكتابة يظهر دور اللغة في صياغة علاقات ترابطية في مؤسسة العمل تعود بالنفع المادي والمعنوي عليها بجميع مكوناتها، وكلما كان التواصل اللغوي سليما جذابا كانت العلاقات بين أفراد المؤسسة أكثر سلاسة وإنتاجية، وتم حديثا ربط التقدم الاقتصادي باللغوي ووُجد أن البلاد المتقدمة اقتصاديا متقدمة لغويا.

رئيس مجمع اللغة العربية الاردني الدكتور عبد الكريم خليفة اعرب عن اسفه من استخدام اللغة العربية بهذا الشكل في وسائل الاعلام خاصة المرئي والمسموع وقال: «مع الاسف ان وسائل الاعلام في ردة ولا سيما الاعلام المرئي والمسموع «مشيرا الى تدني مستوى اللغة المستخدمة في الندوات خاصة الجادة منها حيث يتم اقحام اللهجة العامية ، «وكأن اقحامها اصبح منهجا في لغة الندوات الثقافية والعلمية والدينية وغيرها». وبين انه كان في السابق حرص على ان تقدم تلك البرامج باللغة السليمة موضحا انها لغة ثابتة من حيث نحوها وصرفها ولفظها منذ اصبحت لغة الوحي القرآني، لكنها نامية ومتطورة من حيث مفرداتها واساليبها واصطلاحاتها بحيث تستوعب كل ما هو جديد. واشار الدكتور خليفة الى ان اللجنة الوطنية لحماية اللغة العربية تبنت مشروعا متفردا في الوطن العربي هو امتحان الكفاية باللغة العربية كما هو شأن الامم التي تحترم لغتها وهويتها، وتم تشكيل فريق من اساتذة متخصصين في اللغة العربية واساتذة لديهم باع طويل في اللغتين العربية والانجليزية، الى جانب خبير احصائي لوضع امتحان كفاية في اللغة العربية سيتم تقديمه الى جانب قانون لحماية اللغة العربية.

مدير هيئة المرئي والمسموع الدكتور امجد القاضي قال «انه ليس للهيئة اي سلطة رقابية على محطات الاذاعة والتلفزة فيما يتعلق باستخدام اللغة السليمة، انما تراقب مضمون ما تبثه الاذاعات والتلفزيونات المحلية (المحتوى الاعلامي لامور اخلاقية ودينية) وفقا لمواثيق دولية وقوانين محلية نلتزم بها، والا فانه يعتبر تعديا على الحريات».

مدير الدائرة القانونية في الجامعة الاردنية الدكتور نوفان العجارمة اوضح ان المادة الثانية عشرة من قانون الجامعة رقم 17 لسنة 1964 تنص على ان اللغة العربية هي لغة التدريس في كليات الجامعة، ولمجلس الجامعة ان يقرر استعمال لغة اخرى للتدريس حيثما تقتضي الضرورة. واشار الى ان الفقرة (و) من المادة 3 من قانون التعليم العالي والبحث العلمي رقم 23 لسنة 2009 تنص على اعتماد اللغة العربية لغة علمية وتعليمية في مراحل التعليم العالي وتشجيع التأليف العلمي بها والترجمة منها واليها واعتبار اللغة الانجليزية لغة مساندة.

التاريخ : 21-02-2012

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش