الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

«الآثار العامة» : أعدنا جميع الآثار العراقية المضبوطة في الأردن إلى بغداد

تم نشره في الأربعاء 1 شباط / فبراير 2012. 02:00 مـساءً
«الآثار العامة» : أعدنا جميع الآثار العراقية المضبوطة في الأردن إلى بغداد

 

عمان - الدستور - خالد سامح

أصدرت الهيئة العامة للآثار والتراث في العراق، مؤخرا، كتاباً ضم توثيقاً لجميع المواقع الأثرية العراقية والقطع الأثرية التي نهبت بعد سقوط بغداد في قبضة الاحتلال، وماتلى ذلك من حالة فوضى عارمة منذ نيسان عام 2003، وبلغ عدد القطع والتحف الأثرية الفقودة أكثر 170 ألف قطعة عائدة إلى عصور تاريخية مختلفة، وقد استعاد العراق بحسب ما صرح مدير هيئة الآثار العراقية قيس رشيد، لقناة العربية، مؤخرا، 25 ألف قطعة بينما بلغ عدد المواقع الأثرية العراقية والتي لازال الكثير منها يتعرض لعمليات نهب وتخريب 6762 موقع في مختلف نواحي العراق، وقال رشيد أن قطع المجوهرات والألواح المسمارية المنهوبة لوحدها بلغ 8051 قطعة تقتنيها حالياً العديد من متاحف العالم.

تصريحات المسؤول العراقي ضمت العديد من المعلومات والحقائق التي أعلن عنها مسبقاً ومنذ العام 2003، إلا أن الجديد هو اتهامه للعديد من الدول العربية والأجنبية بعدم التعاون مع السلطات العراقية، وتلكؤها في إعادة الآثار التي ضبطت على أراضيها، ومن بين تلك الدول الأردن وسوريا ولبنان وألمانيا والولايات المتحدة وغيرها من الدول، وقال حسن رشيد، خلال برنامج «من العراق»، إن هذه الدول لا ترفض رسميا تسليم تلك الآثار إلا أنها غير جادة في إعادتها، مؤكدا أن جزءً كبيرا منها موجود لدى المتاحف الرسمية وأخرى في معارض وصالات المزاد العلني الخاصة، موضحا الجهود الديبلوماسية والقانونية والقوانين الخاصة التي سنت مؤخراً في العراق لاستعادة الموروث الحضاري الكبير الذي فقد من بلاد الرافدين منذ وقوعها تحت الاحتلال.



دائرة الآثار:

كل ما ضبظ لدينا تمت إعادته



تصريحات المسؤول العراقي تناقض إشادات الحكومة العراقية في فترات سابقة بتعاون الأردن المميز معها في عملية ضبط الآثار المهربة وإعادتها إلى العراق، وفي تصريح خاص بـ»الدستور» أكد مدير دائرة الآثار بالوكالة فارس الحمود أن الأردن أوفى بجميع تعهداته للجانب العراقي، ونفذ جميع بنود الاتفاقيات الثنائية والتي نصت على إعادة الأردن لأي قطعة أثرية عراقية يتم ضبطها إلى أراضيه وتسليمها إلى الحكومة العراقية، وقال الحمود: «لم يعد لدينا أي قطع أثرية عراقية، فجميعها أعيدت إلى بغداد بعد أن حفظت في مستودعات دائرة الآثار».

وبين الحمود أن عملية إعادة تلك الآثار تمت بحضور السفير العراقي في عمان وممثلين الهيئة العامة للآثار والتراث في العراق، مؤكداً حرص دائرة الآثار على التعاون الدائم مع كافة الدول في قضية منع تهريب الآثار عبر الأراضي الأردنية، انطلاقا من التزام الأردن بالقانون الدولي المنظم لتلك المسائل.

الاشارة تجدر الى أن «الدستور» كانت أول صحيفة ووسيلة إعلامية أردنية تعد تحقيقاً موسعا حول الآثار العراقية في الأردن، حيث زارت مستودعات دائرة الآثار في منطقة طبربور وحصلت على صور خاصة لتلك الكنوز واللقى التي لا تقدر بثمن.

التاريخ : 01-02-2012

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش