الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

تواصل «فيلادلفيا للمسرح الجامعي» بعروض من الأردن وفلسطين

تم نشره في الأربعاء 25 نيسان / أبريل 2012. 03:00 مـساءً
تواصل «فيلادلفيا للمسرح الجامعي» بعروض من الأردن وفلسطين

 

عمان - الدستور - خالد سامح

ضمن فعاليات مهرجان جامعة فيلادلفيا العاشر للمسرح الجامعي العربي، الذي يختتم مساء الغد، عرضت على خشبة مسرح محمود أبو غريب، أمس الأول، المسرحية الفلسطينية «واجه ولكن»، وهي من إخراج رائدة غزالة وتصميم الرقصات سيرون جريندج، وفكرة وأداء: كرستين الهودلي، جورج مطر، هند راشد، ميرنا الهودلي، رائد حموري، اسامه عواد، يزن الزبيدي وعازفة الفلوت هلا جابر.

«واجه ولكن» عمل مسرحي فيه الكثير من التجريب على صعيد اللغة المسرحية والمرتكزات الجمالية وأدوات ايصال الرسائل الفكرية التي يحملها، فهو يلجأ في الكثير من فقراته التي تناقش مشاكل وهموم الشباب الفلسطيني المعاصر الى أجواء فن «البانتوميم» اي التمثيل الايمائي الصامت، بينما تحتشد فقرات أخرى بأغان وأهازيج شعبية مستهلمة من التراث الشهبي الفلسطيني.

ويتناول هذا العرض المسرحي الراقص في أغلب مشاهده جوانب تلك العقبات التي تواجه الشباب في حياته اليومية وآماله وطموحاته في ظل وضع سياسي واجتماعي محبط، ويتحدى العرض خيال الجمهور ومشاعره عن طريق طرح مواضيع حساسة يواجهها الشباب في مجتمعاتهم من خلال استخدام الرقص والصور المسرحية الجذابة بألق تقنياتها.

وقد أنشأ هذا العمل من مجموعة من فرقة مسرح الحارة تتضمن ثمانية شباب، في فلسطين، تدربوا وعملوا في المسرح منذ العام 2007، واختيرت هذه المجموعة كواحدة من اثني عشر مجموعة من الفرق المسرحية الشابة من جميع انحاء العالم لتشارك في مشروع دولي باسم Contacting the world، واختير عنوان المسرحية واجه ولكن لان الشباب يواجهون الصعوبات التي تعرقل مسير حياتهم و تمنعهم من إنجاز ما يطمحون إليه.

وقدمت المسرحية عرضها الافتتاح في حزيران الماضي، على خشبة مسرح دار الندوة الدولية في بيت لحم، ولاقت نجاحا في التواصل مع المشاهدين، كما وعرضت في احتفالات ليفربول عاصمة الثقافة الاوروبية عام 2008.

ويذكر بأن مسرح الحارة مؤسسة غير ربحية، تأسست في عام 2005 من قبل مؤسسي مسرح عناد سابقا. ويهدف إلى أنتاج وتوزيع الأعمال المسرحية بمستوى فني عالي لجميع أفراد المجتمع، كما ويهدف إلى تدريب وتكوين كوادر مسرحية جديدة تؤمن بان المسرح أداة قوية لإحداث التغيير، ويعمل مسرح الحارة على إنشاء أول معهد للمسرح في فلسطين، وعلى ترويج الفنون المسرحية، ويساعد على بناء وصيانة المجتمع المدني وإعلاء قيم حقوق الإنسان، الديمقراطية والتعددية.

وعرضت على خشبة مسرح أسامة المشيني في اليوم نفسه مسرحية «أنا والعذاب وهواك»، وهي من اخراج فراس بطاينة وانتاج جامعة آل البيت، كما عرضت جامعة الزرقاء على مسرح اسامة المشيني مسرحية «الأصابع» وهي من اخراج المعتصم أبو عليم.



فعاليات اليوم:

- مسرحية «الأشياء تتساقط» للجامعة الأردنية، في مسرح أسامة المشيني، الساعة الواحدة ظهرا.

- مسرحية «خزعبلات» لجامعة الأميرة سمية، في مسرح أسامة المشيني، الساعة الخامسة مساءً.

- مسرحية «أحلام» لجامعة النجاح الوطنية، في المركز الثقافي الملكي، الساعة السابعة مساءً.

التاريخ : 25-04-2012

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش