الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

وزير الثقافة: مادبا مدينة لها تاريخ عريق عنوانه الأهم التآخي والعراقة

تم نشره في الخميس 19 كانون الثاني / يناير 2012. 02:00 مـساءً
وزير الثقافة: مادبا مدينة لها تاريخ عريق عنوانه الأهم التآخي والعراقة

 

جلال برجس

عقدت، أمس، الجلسة الأولى للجنة العليا لمأدبا مدينة للثقافة الأردنية 2012، برئاسة وزير الثقافة د. صلاح جرار، وبحضور محافظ مأدبا فارق القاضي، ومدير مشروع المدن الثقافية غسان طنش، ومدير الدرسات والنشر هزاع البراري، إضافة إلى أعضاء اللجنة العليا، وبعض من ممثلي الهيئات الثقافية في المحافظة.

وافتتح فاروق القاضي الجلسة مباركاً لأهالي ومثقفي محافظة مأدبا اختيارها مدينة للثقافة الأردينة 2012، مبيناً أهمية المحافظة من حيث عناصرها السياحية والثقافية والإنسانية ضمن عنوان مأدبا مدينة التآخي والفسيفساء. وربط القاضي نجاح ميدنة مأدبا بوصفها مدينة للثقافة الأردنية بالجهود التي عليها أن تتضافر من قبل مثقفي، وفناني، وممثلي الهيئات الثقافية، في مدينة مأدبا.

وقال القاضي إن مدينة مأدبا تتوافر على العناصر التاريخية والقافية والإنسانية التي تؤهلها لئن تكون مدينة ثقافية بامتياز.

وفي مستهل حديثه قال وزير الثقافة د. صلاح جرار إن «هذا اليوم هو يوم تتويج لمأدبا مدينة للثقافة الأردنية، وهذا التتويج يجيء تأكيداً على دور مأدبا الثقافي والحضاري والإنساني»، مؤكداً على أن مأدبا مدينة لها تاريخ عريق عنوانه الأهم التآخي والعراقة. وتأمل د. صلاح جرار في سياق كلمته أن يلقى مشروع المدينة الثقافية في مأدبا نجاحاً منقطع النظير لما تمتلكه هذه المدينة من عناصر مهمة في هذا الشأن، معولاً على سائر مؤسسات مأدبا العلمية والثقافية والأكاديمية أن تشارك في جهود انجاح هذه التظاهرة. إضافة إلى مشاركة أهالي مأدبا في الدفع بعجلة النجاح لهذه المدينة أماماً.

وقدم د. جرار جملة من الاقتراحات المتعلقة بعدد من المشاريع والرؤى والبرامج التي سيتم تداولها مع اللجنة العليا ليصار إلى تنفيذها على أرض الواقع. مثل اصدار كتاب يتطرق إلى المواقع الأثرية في المدينة وأطرافها، إضافة إلى إصدار كتاب يتطرق لمأدبا في عيون الرحالة العرب، مشيراً إلى أن مدينة مأدبا ذكرت في كثير من الكتب التي اصدرها كثر من الرحالة العرب والأجانب الذين عبروا أو استقروا لوقت في هذه المدينة. ورأى د. جرار أن يتم اطلاق حفل إعلان مأدبا مدينة للثقافة الأردنية ليتزامن مع الاحتفال بميلاد جلالة الملك.

وفي ختام كلمته أكد جرار على أن جيل الرواد من أبناء مأدبا يستحقون الاهتمام مشيراً إلى روكس العزيزي وسالم النحاس وغالب هلسا. مبيناً أن لهؤلاء الرواد انجازات مهمة أسست للفعل الثقافي في مدينة مأدبا.

وقدم مدير مشروع المدن الثقافية غسان طنش عرضاً مفصلاً تطرق فيه لمشروع المدينة الثقافية في المدن السابقات ابتداء من إربد وانتهاء بمعان معدداً نقاط النجاح التي لاقتها تلك المدن. وفي استعراضه للخطة التي تستهدف مدنية مأدبا في هذا السياق. استعرض طنش نقاط الضعف والقوة في هذه المدينة، مشيراً إلى نقاط القوة التي يجب الاشتغال عليها ونقاط الضعف التي يجب أن يتم تلافيها لكي ينجح مشروع المدينة الثقافية على أكمل وجه.

وقال طنش إن تواجد الجامعات والهيئات الثقافية العديدة والحضور الثقافي المميز وانتشار مثقفي مأدبا على المستوى الأردني والعربي والمخصص المالي، كل تلك العناصر تعد عناصر قوة من شأنها أن تفيد في هذا المجال، كما قام باستعراض نقاط الضعف التي تمثلت بعدم انتشار الفعل الثقافي خارج المحافظة إضافة إلى هجرة المثقفين إلى عمان واعتماد المتلقي على فعاليات العاصمة وضعف الإعلام الثقافي في هذا الشأن.

ثم قام مدير مشروع المدن الثقافية باستعراض نماذج شعار مدينة مأدبا للثقافة الأردنية مبيناً أن ما وصله من تصميمات بناء على المسابقة التي طرحت في وسائل الإعلام بلغ عددها 15 تصميما، إذ تطرقت تلك النماذج في الجلسة للتصويت عليها. لكن لم يتم التوصل إلى نموذج بعينة إذ تم اختيار ثلاثة نماذج سيتم المفاضلة بينها ومن ثم طلب التعديل على النموذج الذي سيتم اختياره لإضافة بعض التعديلات التي تبرز سمات مأدبا الثقافية والتاريخية والجغرافية.

وفي نهاية الجلسة تم استدعاء أعضاء اللجنة العليا لاجتماع يقتصر عليهم فقط بمعية الوزير والمحافظ لمناقشة بعض القضايا التي تتعلق بسير الشأن الثقافي في سياق مشروع المدينة الثقافية إضافة لاختيار أعضاء اللجان الفرعية العاملة في مشروع المدينة الثقافية. إذ تم تأجيل التصريح عن أسماء أعضاء اللجان الفرعية ليوم الأحد.

التاريخ : 19-01-2012

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش