الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

قصائد تعاين شجون الذات وتطل على الراهن العربي

تم نشره في الأحد 22 تموز / يوليو 2012. 03:00 مـساءً
قصائد تعاين شجون الذات وتطل على الراهن العربي

 

عمان ـ الدستور

قرأ الشعراء: أحمد الخطيب ومهدي نصير وعمر أبوالهيجاء، مساء الخميس الماضي، في الجمعية العربية للفكر والثقافة بالرمثا، قصائدهم الجديدة على أنغام آلة العود للفنان موفق ذيابات، وقد شارك الشعراء في الأمسية الشاعرة الشابة آمنة العماري دعما من الجمعية للأصوات والمواهب الجديدة في شتى فنون الإبداع، وأدار الأمسية الشاعر عبد الكريم أبو الشيح، وسط حضور كبير من المهتمين والمتابعين لأنشطة الجمعية.

القراءة الأولى استهلها الشاعر أحمد الخطيب، صاحب ديوان «حارس المعنى»، فقرأ مجموعة من القصائد من مثل: «وأنا أبلل بالبكاء أجفانها»، و»الفرات»، و»رفقا»، و»النشيج المر». قصائد حاكت بلغتها العالية مكامن الجرح الإنساني ووقفت على تفاصيل الحياة، مبرزة حالات التشظي للذات الإنسانية ضمن رؤى فلسفية ذات أبعاد أسطورية.

في قصيدته «الفرات»، يقول:

«ليس بعد الفرات يهيم الفراتُ

أيُّ معنى إذنْ تريد الحياةُ

كلُّ أطفاله ينامون خوفاً

وبذي الليل تصعَق الكلماتُ

قد عشقنا النزول يوماً، وشفنا

أنَّ في الرحم تكبر الغاياتُ،

فرضانا من الفرات نبيذٌ

باذخ اللسع، حدُّهُ المفرجاتُ،

غير أنّا تطير فينا الأماني

مشرقاتٍ، وخلفها الأمنياتُ».

من جهته قرأ الشاعر مهدي نصير أكثر من قصيدة قصيرة مكثفة من مثل:»سفر الخروج»، و»البرابرة»، و»أزقة». قصائد استندت على المادة التاريخية، مفضية عبر تراكيبها ومضامينها الى الحالة الإنسانية المعيشة على ايقاع الحياة وتراكماتها. قصائد مشحونة بالقلق، قلق الشاعر الحياتي والوجودي.

في قصيدته «سفر الخروج»، نقرأ:

طوفي بحزنِكِ فوقَ قِبابِ المدينةِ

رُشّي عليَّ نسائمَ مِنْ وجهِكِ السّاحليِّ

ودوري بخبزِكِ فجراً على كلِّ باب .

طوفي بِشَعرِكِ في طرقاتِ المدينةِ

واشتَعِلي في الأزقَّةِ

وارتَعِفي دَمَكِ الذَّهبيَّ

لأرسمَ فوقَ البيوتِ

علاماتِكِ شارةً للخروجِ

إلى حيثُ كنتِ تركتِ/ وجدتِ

بأقصى الحقولِ البعيدةِ بعْلاً قتيلاً

فمزَّقتِ أثوابَكِ الملكيَّةِ

وانهمرَ الدَّمُ من بينِ كفّيكِ نهراً

وغطّى ضِفافَ المكان».

وأختتم الشاعر الزميل عمر ابوالهيجاء القراءات، فقرأ مجموعة من القصائد الجديدة من مثل: «ونصعد الجبل»، و»الشاعرالطفل»، و»ريش القلب»، و»اعتذارية»، و»الغريب».

في قصيدته «ونصعد الجبل» نقرأ:

«أوقفني/

ظلي الظليل على باب توما،

في ساحة المرجي،

في القابون، في المزة،

أوقني في ادلب وحماة،

أوقفني في الشاخور في دمشق

وحمص والعباسين،

قال: هي رقصة واحدة،

نرسم الحياة،

أوقفني/

في صفحة منفاي،

ولم يزل،

يكمل إيقاع اللغة،

ممتلئا بالخيول،

ملتحفا هذا الياسمين،

هي رقصة واحدة،

يا بردى الألم،

ونصعد

الجبل».

التاريخ : 22-07-2012

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش