الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

نبيل صوالحة : الخوف يدمر الإرادة الإنسانية ويحد من الإبداع

تم نشره في السبت 13 آذار / مارس 2010. 02:00 مـساءً
نبيل صوالحة : الخوف يدمر الإرادة الإنسانية ويحد من الإبداع

 

عمان - الدستور - خالد سامح

"فنان مراقبة الحياة ".. هكذا وصف الممثل نبيل صوالحة نفسه في المحاضرة التي قدمها في المكتبة الوطنية مساء الاربعاء بحضور مدير المكتبة مأمون التلهوني وعدد من الكتاب والصحفيين ومحبي الفنان الذي عرف محليا وعربيا من خلال مسرحيات ومسلسلات كوميدية تعيد قراءة الواقع الاجتماعي والسياسي والفكري بصورة ساخرة.

تناول صوالحة في محاضرته بداياته الفنية ودراسته للدراما في بريطانيا واستذكر مساهمته الكبيرة في التأسيس لثقافة الطفل في الأردن حيث عهدت إليه الملكة علياء رحمها الله بتأسيس مركز الأميرة هيا الثقافي للأطفال عام 1976 ، وأداره حتى عام 1993 وقال "عندما أستذكر بداياتي وما حققته إلى الآن أشعر أن مشواري مع الفن كان مجازفة ومغامرة كبيرة لكنها ممتعة وتستحق ما بذلته من أجل انجاحها ، لقد حاولت التعبير عن قضايا إنسانية عديدة في أعمالي وتجولت في مجموعة دول عربية لكنني لا أستطيع الخروج من عروبتي ومن كوني إنسانا ومواطنا عربيا يعيش وسط دوامة ظروف سياسية واجتماعية وثقافية واقتصادية معقدة للغاية ، وقد انعكس ذلك في كل أعمالي التي قدمتها والشخصيات الدرامية التي تقمصتها منذ منتصف السبعينيات وأشهرها"سميح أبو جزرة" و" قاسم بيك "وغيرهما من الأعمال".

وشدد الفنان صوالحة على ضرورة أن يستغل الفنان فترة الشباب التي رأى أنها فترة العطاء الحقيقي ، وقال: "للإبداع عمر يجب استغلاله ، وعلى الفنان أن لا يسعى وراء المناصب والوظائف الرسمية التي قد تبعده عن رسالته الفنية وعطائه".

وابدا صوالحة امتعاظه من الخوف الذي يسيطر على الجمهور ، وقال:"الخوف يبدأ لدينا من البيت والمدرسة وهو يمنعنا من الضحك والاستمتاع بالحياة لقد دّرست لفترة مادة الدراما في جامعة اليرموك ووجدت أن الطلاب يخافون مجرد السؤال أو الاستفسار حول قضايا معينة.. الخوف يدمر العقل الإنساني ويحطم الإرادة والقدرة على الإبداع".

وحول النشاط المسرحي الكبير الذي شهدته فترة التسعينيات في الأردن والأعمال التي قدمها في تلك الفترة قال صوالحة: "بعد عودة الحياة الديمقراطية قدمت مع أمل الدباس وهشام يانس العديد من الأعمال التي تطرقت بجرأة لقضايا سياسية وعلى رأسها عملية السلام بين العرب واسرائيل وغيرها من القضايا السياسية والاجتماعية وقد لاقت أعمالنا نجاحا ورواجا كبيرين وعرضنا مسرحية "السلام.. ياسلام" في فلسطين ما أثار حولنا عاصفة من الاحتجاجات والاتهامات المتعلقة بالتطبيع وغيرها" ، وأكد صوالحة أن زيارته لفلسطين وعرضه للمسرحية هناك كان من أجل دعم القضية الفلسطينية وحق شعوب المنطقة بالعيش في سلام ولم تهدف أبدا إلى تطبيع ثقافي وفني مع اسرائيل".

واختتمت المحاضرة بنقاش واقتراحات قدمها عدد من الحضور من أجل الارتقاء بمستوى الفن الكوميدي في الأردن.

والفنان نبيل صوالحة درس الفنون المسرحية في لندن وعمل كممثل إذاعي في هيئة الإذاعة البريطانية كما قدم العديد من المسرحيات في الستينيات أهمها: "أفول القمر" لجون شتاينبك و"موتى بلاقبور" لسارتر وغيرهما ، واشتهر منذ بداية التسعينيات بتقديم الكوميديا السياسية الساخرة ومن أهم ما قدمه مع أمل الدباس وهشام يانس مسرحيات: "اهلا نظام عالمي جديد" و"اهلا تطبيع" و"الامن ياهو"وغيرهم من الأعمال.





التاريخ : 13-03-2010

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش