الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

أسرة راضي صدوق تتبرع بمكتبته إلى جامعة النجاح في نابلس

تم نشره في الثلاثاء 19 تشرين الأول / أكتوبر 2010. 03:00 مـساءً
أسرة راضي صدوق تتبرع بمكتبته إلى جامعة النجاح في نابلس

 

عمان - الدستور - هشام عودة

تلقت أسرة الشاعر الراحل راضي صدوق رسالة شكر وامتنان من رئيس جامعة النجاح الوطنية في نابلس الدكتور رامي الحمدالله إثر قيام العائلة بالتبرع بمحتويات مكتبة الشاعر الخاصة لمكتبة الجامعة ، على وفق زوجة الشاعر ، التي أكدت لـ"الدستور" أن العائلة تعتبر هذا التبرع بمثابة (صدقة جارية) ، حين قامت بوضع محتويات مكتبة صدوق بين أيدي الطلبة والباحثين والدارسين.

من جهته ، قال الكاتب مسلم بسيسو أنه تم جرد المكتبة لمعرفة محتوياتها على وجه الدقة ، حيث أنها تحوي أكثر من عشرة الآف كتاب ، من بينها موسوعات متخصصة في مختلف العلوم ، وكذلك كتب ودراسات تبحث في مختلف شؤون المعرفة ، بين العلم ، والأدب ، والشعر ، والسياسة ، والتاريخ ، وتفسير القرآن الكريم ، وغيرها من العناوين.

وأضاف بسيسو أن مكتبة الشاعر صدوق غنية ، حيث استمر الراحل في جمع محتوياتها طوال سني حياته.

وفي السياق ذاته أكد صديق الشاعر ، وزميله ، طالب الجلاد ، أنه قام ، نيابة عن عائلة الشاعر ، بالاتصال بجامعة النجاح الوطنية ، في نابلس ، عبر مكتب ارتباطها في عمان ، لإبلاغها بقرار عائلة الشاعر التبرع بمحتويات المكتبة للجامعة ، وقد رحبت الجامعة بالفكرة ، وتم استلام الكتب ، ما دفع برئيس الجامعة إلى توجيه رسالة شكر إلى عائلة الشاعر وهي تقدم هذا الدعم الفكري والمعرفي الكبير للجامعة وطلبتها.

وأضاف الجلاد أن من بين الكتب التي احتوتها مكتبة الشاعر الراحل صدوق كتب مخطوطة ، أي أنها بخط يد أصحابها ، إضافة لكثير من الكتب القيمة ، والنادرة في شتى صنوف المعرفة.

وكانت عدة مؤسسات ثقافية وأكاديمية في الأردن اعتذرت عن شراء المكتبة ، رغم معاينتها ، والإطلاع على محتوياتها ، الأمر الذي دفع العائلة بالتبرع بها لتكون في متناول الباحثين والدارسين من مسقط رأس الشاعر صدوق ، فتم اختيار جامعة النجاح باعتبارها الأقرب إلى رغبة الشاعر الراحل.

يذكر أن رفوف مكتبة جامعة النجاح تحوي عددا كبيرا من الكتب التي جاءت على سبيل تبرع من المواطنين بمكتباتهم الخاصة للجامعة ، في خطوة لإثراء سيل العلم والمعرفة بها ، في مواجهة سياسة الحصار التي يفرضها الاحتلال على المؤسسات العلمية الفلسطينية.

وكان الشاعر راضي صدوق توفي صيف هذا العام ، في عمان ، ودفن فيها ، عن عمر ناهز ثلاثة وسبعين عاما ، بعد أن ترك منجزا أدبيا مهما ، في مقدمته موسوعته الأدبية الغنية التي تبحث في الشعر الفلسطيني ، والشعر العربي في القرن العشرين ، وهو أحد رواد الصحافة في فلسطين والاردن ، ومن شعراء جيل ما بعد النكبة في الشعر العربي المعاصر.





التاريخ : 19-10-2010

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش