الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

حمد ابن جازي .. سيرة وطن في رجل 4

محمود الزيودي

الأربعاء 16 آذار / مارس 2016.
عدد المقالات: 712

 خلا ذلك السفر الجميل من اللهجة والعادات والتقاليد والمفردات اليوميّة وهي دلالة على هويّة الناس .. فللحويطات في الأردن لهجة تحوي بعض المفردات الغريبة على السمع لأول مرَّة ... نقول في الأردن لأن هناك حويطات في مصر وفلسطين والسعودية ولبنان كما هو حال الأديب مصطفى الغلاييني الذي ناضل مع الشوام لإبطال معاهدة سايكس بيكو . أسس الرجل عائلة حويطية في لبنان قبل أن يتوفى عام 1945 وهو رئيس المجلس الإسلامي وأحد قضاة الشرع في بيروت ... تلك اللهجة والمفردات عربيّة فصيحة ولكن نطقها باختصار يجعلها غريبة على السمع مثل ذوان التي تعني ذا الآن ... قبيلان بمعنى قبيل الآن ... قوطر وعقّد بمعنى غادر ... هنّ لذكر رجل نسينا اسمه والعرب تقول يا هناه بنفس الحالة  ... تبحل بمعنى تحتار . مفوّل تعرض أو تغيير رأي ... وقد خلا الكتاب من تلك المفردات التي تدل على  شخصيّة الحويطي زمن حمد ابن جازي وحتى الستينات من القرن الماضي ... نخوة حمد اخو صيته كما نخوة عوده ابو تايه اخو عليا ... ولكن نخوة الحويطات عامة هي اخوات صالحة ... كذلك الأقواء في الأشعار التي وثقها الكتاب عن الرواة ...

عبطان مثل الحر يوم وصفناه

اشقر مودع بارز بالثنادي ( ص 106 )

يا راكبا من الصفر فوق سيار

انتو حرار ووجهكوا للقرومي ( ص 97 )

ولم يقارنها الباحث مع الشعر الجزل لفحول مثل جديع ابن هذال وسعدون العواجي ...

الخيل تدري بك ايام المثارات

تاطا شخانيب الرضم ما تشوفي

من عقبكم ما نبكي الحي لو مات

ولا انا على الدنيا كثير الحسوفي

ليستبعد الغث منه عن سيرة رجل كان ديوانه وديوان والده عرار منبرا للشعراء مثل سالم ابو الكباير وعلي القزيعي ومصلح الدماني ... غير أن الشعر في الكتاب يعود الى ألقه وجزالة ألفاظه في قصيدة حمد نفسه ص 425 رغم الخطأ الطباعي أنيف بدل انسف ...

يا راكب اللي ما توانى قديدة

حرة نقية من ركاب الحويطات

وفي القاموس قَدَّ الْمُسَافِرُ الفَيَافِيَ بمعنى  قَطَعَهَا

.... أجزم أن الشعر الشعبي في جنوب الأردن لم يحظ بالتوثيق والدراسة كما هو حال شعر البلقاء والشمال ... لا يغيب عن البال ان الشعر الشعبي كان سجلا تاريخيا بوصفه للأحداث كما هو حال مثايل عبدالله اللوزي أو مقطعات سالم المرعي الحياري وسالم ابو الكباير...

 اختفت من الكتاب تلك الطرائف الجميلة التي رواها هزاع المجالي وأحمد الطراونه وغيرهم عن حمد  ... انخدع حمد بثقة احمد الطراونه لتغييبه في صلاة التراويح عن جلسة البرلمان لانتخاب رئيس المجلس ... كان صوت حمد مرجّح لفوز هزاع المجالي ... في الجلسات التالية قام حمد بمناكفة الطراونه وزير المالية على الضريبة مما اغضب الطراونه الذي خرج من المجلس ثم عاد مسرعا عندما علم بنية النواب اسقاط عضوية حمد فقال ... ان ابو نايل مثل والدي ... ووصل الغضب الى الحسين رحمه الله فمنع دخول حمد الى مكتبه ... لم يعرف الحرس بالرغبة الملكية فتركوا حمدا يدخل بسيفه على الحسين كالعادة ... كان الملك يجل حمد ويحترمه .. بعد عتاب دعاه للغداء في الرشادية واشار  لرئيس الديوان ووزير البلاط وقال ... وتجيب ( ..... )  ذولا معك وضحك الجميع ... ذهب حمد الى احمد الطراونه لمصالحته حسب رغبة الملك ... قال له .. تصلح ولا ترى بالخيزرانه وش تقول ؟؟؟ ... وتلك دلالة على احترام وتقدير مؤسسة العرش ورجال الحكم لحمد ابن جازي وتاريخه المشرّف .. وحسب قراءتي لتلك الفترة لم اجد اردنيا حظي بذلك التبجيل والاحترام الذي حظي به حمد ابن جازي ... كذلك اختفت من الكتاب تلك الطرائف الجميلة التي رواها معاصروه من ابناء قبيلته والقبائل الأخرى ... فحينما يأتي غريب عن المجلس اليومي ينهض حمد من صدر الديوان ويذهب ويجالس الوافد في الطرف يسأله عن حاجته لئلا يحرج وهو يجهر بها امام الناس ... كل هذا لا ينقص من قيمة الكتاب وجهد الباحث الذي اتمنى له التوفيق في مشاريعه القادمة ...

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش