الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

أسماء مصطفى : مسرح الطفل في الأردن يفتقد الرعاية والعمل الاحترافي

تم نشره في الأحد 5 أيلول / سبتمبر 2010. 03:00 مـساءً
أسماء مصطفى : مسرح الطفل في الأردن يفتقد الرعاية والعمل الاحترافي

 

عمان - الدستور - خالد سامح

ترى المخرجة والممثلة المسرحية أسماء مصطفى أن مسرح الطفل في الأردن يعاني بعض الإهمال ، ويفتقد للرعاية والعمل الاحترافي ، مشيرة إلى أهمية المسرح في توجيه وعي الأطفال ، والارتقاء بذائقتهم دون الاستخفاف بقدراتهم العقلية والذهنية كما يحصل في الكثير من المسرحيات التي تعرض تحت مسمى (مسرح الطفل) ويغيب عنها العمق الفكري والرؤية الفنية. حديث الفنانة أسماء مصطفى لـ "الدستور" جاء على هامش عرض مسرحيتها الجديدة ، قبل أيام ، وعنوانها "ضحك ولعب ومسرح" ، وذلك في مقهى جفرا ، وسط البلد ، بحضور حشد من أطفال مركز الحسين للسرطان ، وعدد من الصحفيين والمهتمين بقضايا الطفولة.

وتستلهم المسرحية حكاية تراثية من كتاب "قول يا طير" الذي يرصد أهم الحكايا التي كانت تروى للأطفال ، وتحاول تكريس قيم المحبة والتعاون والشجاعة في وجدان الطفل وفكره ، وحكاية المسرحية تدور حول العنزة التي تعود إلى بيتها فتجد الذئب قد أكل اثنين من أبنائها وهنا تصيغ المخرجة أسماء مصطفى نهاية مختلفة للحكاية حيث تسامح الأم الذئب بدلا من الصراع معه وقتله ، كما في الحكاية الأصلية ، وتحذر الأطفال من اهمال نصائح الوالدين والاقتراب من الأشرار.

وتؤكد مصطفى ، التي أخرجت قبل ذلك العديد من المسرحيات للأطفال ، أنها تفضل المسرح التفاعلي ، وتقول "هذا النوع من المسرح يستثير فكر الطفل ويحرضه على اتخاذ موقف ، أي أنه يصبح مشارك إيجابي في العمل ، وقد يختار نهايته ويعيد صياغة بعض أحداثه ، فنحن هنا لا نقدم نصا جاهزا للطفل ، كما يحدث في المسرح الكلاسيكي ، بل نتيح له الفرصة والحق بإبداء رأيه وإبراز مواهبه ، وأنا أرفض أن يكون الطفل مجرد متلقي بل مشارك يتورط في اللعبة المسرحية بكل تفاصيلها ويمارس حريته ويحصل على المتعة والفائدة في آن".

وشددت الفنانة على ضرورة توجيه الأطفال نحو القراءة ، لاسيما الحكايات التي تفتح خيالهم ووعيهم على آفاق رحبة ، وكذلك المسرح الذي ينمي فيهم روح المشاركة في اتخاذ القرار ، وقالت: "أتمنى أن يكون لدينا مهرجان خاص بمسرح الطفل ، تقدم فيه أعمال تطرح قضايا الطفولة وتعرف الأطفال على حقوقهم وواجباتهم" ، كما أكدت أن مسرح الطفل من أصعب أنواع الفنون المسرحية ولا يجوز تبسيطه إلى حد تقديم أعمال ساذجة بحجة محدودية فكر الطفل وسطحيته كما قالت.

وقدمت أسماء مصطفى للأطفال ثلاث مسرحيات هي: "العنزة العنزية" و"وين حقوقنا وين" و"معروف الاسكافي" ، وهي مسرحيات تنتمي إلى الشكل التفاعلي من الفن المسرحي ، أما للكبار فقد أخرجت مصطفى مسرحية "سليمى" قبل أشهر ، ومثلت في العديد من المسرحيات ، منها "شهقة الطين" و"صباح ومسا" وغيرها من الأعمال التي شاركت في مهرجانات محلية وعربية ، وحازت أسماء مصطفى على جوائز عدة منها جائزة التحكيم الخاصة كأفضل ممثلة دور ثاني في مهرجان المسرح الاردني السادس 1996 في مسرحية "كأنك يا بو زيد" ، وجائزة أفضل ممثلة في مهرجان الرقة الآول 2006 عن دورها في مسرحية "يا مسافر وحدك" ، وجائزة أفضل ممثلة في مهرجان المسرح الاردني السادس عشر 2009 عن دورها في مسرحية "صباح ومسا".



التاريخ : 05-09-2010

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش