الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

«لشموس خبأتها» إضافة شعرية فلسطينية جديدة

تم نشره في الأحد 6 حزيران / يونيو 2010. 03:00 مـساءً
«لشموس خبأتها» إضافة شعرية فلسطينية جديدة

 

 
رام الله (الضفة الغربية) ـ رويترز



يمثل ديوان الشعر "لشموس خبأتها" ، وهو الإصدار الأول لصونيا خضر ، إضافة جديدة إلى الساحة الثقافية الشعرية الفلسطينية. وبعد الاحتفال بصدوره ، يوم السبت الفائت ، قالت خضر: "لم أخطط لأي شيء. لم أخطط أن أضع نفسي على ورق. لقد بدأت الكتابة منذ خمس سنوات ، وهذا أول ديوان يصدر لي ، ويضم 12 قصيدة ، لكل منها حالتها التي تعكسها."

ويقع الديوان ، الصادر عن دار فضاءات للنشر والتوزيع في عمان ، في 156 صفحة من القطع المتوسط ، ويظهر غلافه الخارجي صورة امرأة داخل غرفة لها ثلاث نوافذ زجاجية وسط ألوان صارخة من الأحمر والأخضر.

تهدي صونيا ديوانها الشعري الأول إلى والدتها "أنستاسيا عودة ، حين تغرز غيابها في عباءة الفجر يتدفق النهار وجعا."

ويرى الناقد سليم النجار أن "المفردة الشعرية لدى صونيا نافذة يفتحها الإنسان بجهده النفسي والعقلي ، بحثاً عن الحقيقة ، وبالتالي بحثاً عن الأمن والأمل ، ومقاومةً للإحباط المستمر الذي تحدثه الأيام في أجسادنا وحواسنا."

يضيف النجار في نقده الديوان أنّ "القارئ يستمد من شعر صونيا إحساساً بالراحة ، بغض النظر عن الواقع المليء بالإحباط. لذا ، تجد تصوراتها لا ترتبط بزمن محدد: لأنها مرتبطة بالحقيقة الإنسانية الكبرى. إن ما تقول وقود لأيام لم تأت بعد ، وتتجلى هذه الفكرة في قصيدتها 'حكاية البحر'."

ويقدم النجار في نقده نماذج من قصائد صونيا التي تظهر فيها فلسفتها بأن الجميع ضحية الفكرة المضادة للوجود الإنساني ، بما في ذلك القاضي والجلاد والمتهم ، ويقول: "نقرأ ذلك الوعي في نصها 'فقاعة ضوء' ، ومما جاء فيه: §للخراب يدان محترقتان.. تسحبان المسافة من خاصرة الأمنية.. تعلقان الحلم على مشنقة.. يحتضر... لا توقظ النيام في قبيلة بني النسيان.. كن خفيفاً وانسحب كسحابة كي لا ألوذ بك§."

ويوضح النجار أنّ أشعار صونيا "دافعت عن المضطهدين والفقراء والمقهورين ، وطالبت برفع الظلم والقهر عن بني البشر بالتعاطف الإنساني."

وتختتم صونيا ديوانها الشعري بقصيدتها التي اختارتها عنوانا للديوان 'لشموس خبأتها' ، ومما جاء فيها: "لي ضفة من ماء.. وضفة من تراب.. والسماء ، لفرط رقتها ، تكاد أن تدمع... أنا الآن كل الأشجار اليابسة.. أنا فتات حنين.. لشموس خبأتها تنطفئ بعد حين."

وتطمح صونيا ، خريجة الكيمياء الحيوية ، التي قرأت ـ نهاية الأسبوع الماضي ـ مجموعة من قصائد ديوانها في احتفال خاص أقيم على خشبة مسرح عشتار في رام الله ، أن يكون هذا الديوان أولى مساهمتها في الثقافة الفلسطينية ، لتواصل مشوارها الشعري باصدار دواوين أخرى.

وقالت المخرجة والممثلة الفلسطينية إيمان عون في تقديمها صونيا في الأمسية الشعرية: "'لشموس خبأتها' ولادة جديدة للشاعرة صونيا" ، فيما قال الشاعر وليد الشيخ: "في هذه الأمسية نضيء شمعة كي نزيل مساحة أخرى من الظلام."







Date : 06-06-2010

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش