الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

«إني أرى شجرا» .. ديوان جديد لصلاح أبولاوي

تم نشره في الأربعاء 24 تشرين الثاني / نوفمبر 2010. 02:00 مـساءً
«إني أرى شجرا» .. ديوان جديد لصلاح أبولاوي

 

 
عمان - الدستور

ضمن إصدارات الزرقاء مدينة الثقافة الأردنية 2010 ، صدر ، حديثا ، ديوان جديد للشاعر صلاح أبولاوي بعنوان "إني أرى شجراً".

ويبدو أبولاوي ، في ديوانه الجديد ، واضحاً بأنه صاحب إشكالية متوترة ومحفّزة بفعل الواقع الراهن المعيش في الشارع العربي ، فهو ينغمس في الحرف ململماً لتشظي موضوع القصيدة على أرض واقعها ، ويتنقل من إيقاع لآخر عبر مجموع قصائد الديوان الـ 11 التي حملت عناوين تترجم بصورة ما موضوعات المسكوت عنه او المسلوب في الذائقة الشعرية العربية ، في حين حملت عناوين أخرى موضوعات المأمول وربما "المشتهى" نحو حاضر عربي تعلن فسيفسائه جهراً بأن "الليل يمضغني ويجرفني انفلات الطين من حلق الاساطير المدببة الجهات".

"إني أرى شجراً" فعل شعري أخذ ثوب الديوان الشعري في تجربة شعرية كثيفة للشاعر ابولاوي ، والتي ضمنها عبر قصائد الديوان لقصائد منتقاة حملت عناوين صاخبة بود ، وثائرة بقهر ، بحميمية لامس خلالها جوانيتنا فكانت قصيدة "ليس الطريق الى ضدها" و" النازفة في الاعالي" و القصيدة التي حمل الديوان اسمها "إني أرى شجراً" و "لا الحرب إلا الحرب" وسيناريو جاهز 2" و"عنان" والصقر" و"بيروت" و"بين ظلي وظلي" و "هكذا" و "قصاصات الكرمة" .

من قصيدة "إني أرى شجَرا" نقرأ: (قمرّ ضبابيّّ ـ وذاكرة تضيْقُ ـ والبحرُ يقطـُرُ من سلال التّينً في سَقْف المسافةً بيننا ـ مُرّا كرائحة الكلام على أراجيح العتيقً مًنَ اللغاتْ ـ وأنا الغريق ـ لا الرّيح تبسُط كفّها لأيائلي العطشى ـ ولا غيم صديقُ..).



Date : 24-11-2010

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش