الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

قسيس : الغربة الطويلة دفعتني للتمسك بتراث أجدادي

تم نشره في الأربعاء 14 نيسان / أبريل 2010. 03:00 مـساءً
قسيس : الغربة الطويلة دفعتني للتمسك بتراث أجدادي

 

عمان - الدستور - هشام عودة

بعد أن عاشت ثلاثة وثلاثين عاما في الغربة تعود د. نهى قسيس نفل أكثر تمسكا بجذورها وهي تقدم للقراء كتابها الجديد المعنون بـ "فرحة الأغاني الشعبية الفلسطينية" الذي أقامت له دار ورد الأردنية للنشر والتوزيع ونادي بير زيت حفل إشهار وتوقيع مساء أول أمس.

وفي كلمة لها بالمناسبة قالت المحتفى بها وبكتابها الدكتورة نهى قسيس نفل: "كان لفترة اقامتي في الولايات المتحدة الأمريكية لما يقرب من ثلاثة وثلاثين عاما أثر مباشر في الحصول على نصوص هذا الكتاب وإخراجها إلى القراء. فمن ناحية أولى فإن حنين المغترب لبلده وتراثه وماضيه يزداد ويضطرم مثلما تضطرم المشاعر في فؤاد العاشق المعذب ، ويظل المغترب يتشوق للعودة إلى مسقط رأسه وإلى ملاعب الطفولة مهما تحسنت به الاحوال وتراكمت بين يديه الاموال ، ويظل لسان حاله مرددا ومتمنيا أن يعود إلى أرض الوطن.

وقد دفعني هذا الشوق إلى استغلال زياراتي السنوية لفلسطين للبحث في التراث الغنائي وجمعه ، فرحتُ استغل كل المناسبات التي ادعى اليها في مدينة بير زيت والقرى المجاورة لاسجل واكتب كل ما اسمعه ، واقتنيت لهذا الغرض جهاز تسجيل صغيرا ورحت اسجل الاشرطة لاقوم بتفريغها فيما بعد ، وامتد بي المجال لاسافر بعيدا إلى منطقة الخليل واسجلَ من بعض القرى والرواة فيها ، وهكذا صارت حصيلتي من التسجيلات تزداد كل عام ، الا اننا ارتأينا وبفضل بعض النصائح ان نعمل على تعزيز واستكمال بعض النصوص المنشورة من مراجع مختلفة لنعطي صورة أشمل عن الوان الغناء. وأضافت الدكتورة قسيس:إنه بين الانشغال في امور الحياة الاخرى وبين الدراسة امتدت بي السنون والايام قبل ان تخرج هذه النصوص إلى النور ، وقد اعدت اكتشافها ـ إن جاز التعبير ـ مرة اخرى بعد ان بدأت بالتخصصات في العلوم الفلسفية والاجتماعية والنفسية ، وقد يتساءل البعض عن العلاقة بين العلوم الحديثة وعلم النفس وبين التراث الغنائي ، فما هي العلاقة بين هذه العلوم وبين التراث الشعبي والغنائي منه تحديدا ، وهنا لا بد من الاشارة إلى اهمية التراث الغنائي في تحقيق التوازن النفسي وهذا ما يفسر تعلق المغتربين وازدياد اهتمامهم بتراث بلدانهم وشعوبهم ، فهو وسيلة ايجابية جدا لربط المغترب بماضيه وبمسقط رأسه وبأمته وتاريخها.

الحفل الذي أقيم برعاية مدير عام المجلس الوطني الفلسطيني عبدالرؤوف العلمي احتفي بكتاب تناول الأغاني الشعبية الفلسطينية التي تقال في مختلف مناسبات الفرح ، وامتدت على مساحة ستة فصول جاءت في 272 صفحة من القطع الكبير ، فيما صدر للكاتبة عدد من الكتب في الشعر والمسرح والدراسات.

التاريخ : 14-04-2010

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش