الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

هيومن رايتس تطالب مصر بإلغاء سجن مراهقين أقباط أدينوا بازدراء الإسلام

تم نشره في الثلاثاء 15 آذار / مارس 2016. 07:00 صباحاً



القاهرة -  دعت منظمة هيومن رايتس ووتش مصر الى «حماية حرية التعبير» والغاء احكام بسجن اربعة مراهقين اقباط دينوا ب»ازدراء الاسلام» بعد ان ظهروا في شريط فيديو وهم يمزحون ويقلدون اداء المسلمين للصلاة بطريقة خاطئة. وقضت محكمة جنح في 26 شباط الماضي بسجن المراهقين الثلاثة خمس سنوات كما قررت ايداع صبي رابع عمره 15 عاما في مصلحة الاحداث. ولم يتم القبض على المراهقين بعد الحكم.

وقال محاميهم ماهر نجيب ان موكليه كانوا يقلدون «اعدامات جهاديي داعش» ولم يقصدوا اي اهانة للاسلام. وكان مقطع فيديو مدته 33 ثانية جرى تصويره في كانون الثاني2015 يظهر فيه اربعة اطفال احدهم جاثم على ركبتيه ويقوم بالدعاء على الطريقة الاسلامية ثم يقوم زميل له بالاشارة بعلامة الذبح على رقبته. ثم يقول طفل للاخر «حرما» فيرد «جمعا» كما يتبادل المسلمون السلام بعد الانتهاء من الصلاة.

واكد نديم حوري مساعد مدير ادارة الشرق الاوسط في منظمة هيومن رايتس ووتش في بيان ان «السخرية من (الدولة الاسلامية) او اي مجموعة دينية اخرى ومزاح الاطفال ليس جريمة». ودعا السلطات المصرية الى الغاء المادة المنصوص عليها في قانون العقوبات والتي تستخدم لملاحقة الاشخاص» المتهمين ب «ازدراء الاديان».

وفي كانون الاول الماضي، قضت محكمة جنح في المنيا بسجن مدرس الشبان المدانين 3 سنوات بعد ادانته بازدراء الاسلام لمشاركته معهم في الفيديو الذي اعتبر مسيئا للاسلام. لكن لم يتم توقيفه بعد هو الاخر. وتابع حوري «بدلا من الخضوع لوجهات نظر رجعية حول ازدراء الاديان يتعين على السلطات المصرية حماية حرية التعبير». وتقول المنظمات الحقوقية ان الاحكام تزايدت في الاونة الاخيرة في اتهامات بازدراء الاديان. وبحسب تقرير لمنظمة المبادرة المصرية للحقوق الشخصية ، ادين 27 شخصا من اجمالي 42 احيلوا للمحاكمة في اتهامات بازدراء الاديان.(ا ف ب)

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش