الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

جمال الطاهات يحاضر حول «التاريخ الاجتماعي للأردن قبل تأسيس الإمارة»

تم نشره في الاثنين 15 كانون الأول / ديسمبر 2008. 02:00 مـساءً
جمال الطاهات يحاضر حول «التاريخ الاجتماعي للأردن قبل تأسيس الإمارة»

 

 
عمان ـ الدستور

قدّم الباحث جمال الطاهات رؤيته للتاريخ الاجتماعي للأردن قبل تأسيس الأمارة في محاضرة عقدت مؤخرا في المركز الثقافي الملكي ضمن برنامج حوارات الذي ينظمه المركز الثقافي الملكي ويعده ويقدمه الباحث محمد رفيع وقد استعرض المحاضر الخلفية الاجتماعية والسياسية والفكرية للدولة الأردنية قبل تأسيسها وطبيعة الحراك السياسي والاجتماعي والاقتصادي للبنى الاجتماعية في الأردن قبل تأسيس الأمارة

وطرح المحاضر أكثر من سؤال رئيسي في محاضرته: أي وظيفة سياسية وفكرية للحديث عن التاريخ الاجتماعي في الأردن قبل تأسيس الإمارة؟ وأضاف: هل هناك نظرات أو مشاريع سياسية اقتضت الاستعانة بالتاريخ؟ وهل هناك أطروحات سياسية ، يترتب عليها نتائج في الصراع تقتضي العودة لهذا التاريخ؟.

وأوضح المحاضر أنّ أخطر ما تعرض له الأردن منذ نشأته هو محاولة تفكيك فكرة الدولة ، مضيفا: فهناك العديد من الإدعاءات ، والروايات التاريخية المشكوك فيها قامت على أطروحة واحدة وهي أن الأردن عبارة عن مشروع ما ،. وأن الأردن هو صيغة إدارية مؤقتة ضمن خطة صهيونية وليس فكرة وطن. أو أن الأردن أنشأه الإنجليز لخدمة غايات وأهداف إمبراطورية إنجليزية. والخطر في كل هذه الروايات ، ليس فقط مسألة تجني على التاريخ ، بل التمهيد لخيارات سياسية عدوانية ، وعلى رأسها تشليح الجغرافيا الأردنية من فكرة الوطن التي أرادها أبناء الأردن لوطنهم ، وتلبيس هذه الجغرافيا حلة صهيونية. فالمطلوب من خلال روايات إنكار وجود فكرة الأردن وهويته هو التمهيد لاحتواء الجغرافيا الأردنية في سياق إسرائيلي. فعلينا أن نتذكر أن جوهر الصراع في هذه المنطقة هو الجغرافيا. وعنوان الصراع على الجغرافيا هو الفكرة التي تصوغ هذه الجغرافيا. فالحقيقة السياسية هي أن جغرافيا بلا فكرة تصبح أرض بلا سكان. فالسكان هم مصدر فكرة الجغرافيا وهم مصدر تشكيلها.

وفي نهاية المحاضرة أكد الطاهات على أن التركيز على التاريخ الاجتماعي والسياسي للأردن قبل الإمارة هو مدخل فعال وحيوي لإعادة إنتاج فكرة الوطنية الأردنية على أسس صحيحة وموضوعية ، وتعبير عن الإخلاص للمؤسسين الأوائل الذين قدموا تضحيات حقيقية لتأسيس الدولة لحماية الجغرافيا الأردنية من المشروع الصهيوني. تأسيس الأردن وإن تم في مخاض مليء بالتدخلات الأجنبية ، إلا أنه كان خيار أبنائه ، وخيار المواطنين الذين شكلوه. وأي حديث ينكر هذه الحقيقة ، أو يتجاهل دور الأردنيين في تأسيس دولتهم هو حديث يخفي نوايا مبيتة للهيمنة على الأردن ، واحتوائها في المشروع الصهيوني.

Date : 15-12-2008

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش