الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

مساد: أردت القول للعالم ان في الزرقاء أناسا يؤمنون بالانسانية غير الزرقاوي

تم نشره في الخميس 20 آذار / مارس 2008. 02:00 مـساءً
مساد: أردت القول للعالم ان في الزرقاء أناسا يؤمنون بالانسانية غير الزرقاوي

 

 
عمان - الدستور

المخرج السينمائي الاردني العالمي ، استطاع ان يحقق حلم الطفولة وان يصبح واحدا من المخرجين السينمائيين العالميين الذين يتصدرون المهرجانات السينمائية العالمية ، ويحصدون جوائزها. خاصة بعد ان استطاعت افلامه الاخيرة ان تحقق حضورها الكبير على الساحة العالمية. مجلة "جو" الصادرة باللغة الانجليزية ، التقت المخرج وحاورته حول حياته الخاصة وحياته السينمائية ، فتحدث مساد عن مغادرته لبيت العائلة في الزرقاء ، وهو في السابعة عشرة من العمر ، والتوجه الى بوخارست العاصمة الرومانية من اجل دراسة الاخراج السينمائي ، خاصة بعد ان ايقن منذ السنة الاولى للدراسة في جامعة اليرموك ان طموحه يكمن في بلاد اخرى بعيدة. يقول مساد : كان حلمي ان اسافر الى نيويورك لدراسة السينما لكن حين فكرت في الأمر وجدت ان الحصول على فيزا لزيارة بوخارست اسهل بكثير من الحصول على فيزا لزيارة الولايات المتحدة ، لذلك اخبرت العائلة انني سأنام عند صديق لي في عمان ، وطرت الى بوخارست. ومع انه قد مرت احدى وعشرين سنة على مغادرته مسقط رأسه من اجل دراسة السينما ، الا ان حلمه في الدراسة لم يتحقق ، ولكنه حقق مع ذلك حضوره الكبير في المجال السينمائي ، وذلك من خلال اخراجه لمجموعة كبيرة من الافلام السينمائية وانضمامه الى المؤسسة الهولندية للافلام التي لفتت انظار صناع السينما في العالم. فيلم "تدوير" هو اول فيلم سينمائي وثائقي طويل لمحمود مساد يشارك في مهرجان السينما العالمية للافلام الوثائقية ، ويحصل على جائزة التحكيم كأفضل سينوغرافيا. وخلال هذه الفترة ادرك محمود مساد ان النجاح ليس مجرد رحلة تعليمية واكتشاف. وفي رده على سؤال حول مسقط رأسه "الزرقاء" ، يقول مساد: - اذكره عنها انها مكان جميل ، لقد كانت عائلتي سعيدة لاقامتها في تلك المدينة. اما الان فقد اختلفت كثيرا ، لقد جاءت اليها افواج جديدة من اللاجئين الذين نزحوا اليها من الكويت ، والذين نزحوا من العراق ، كما انها اصبحت ترتبط بأبي مصعب الزرقاوي الذي فر من السجون الاردنية ليلتحق بالقاعدة في افغانستان ، ويصبح احد المطلوبين خاصة بعد تفجيرات الفنادق في العاصمة عمان. مساد يرى ان مهمته كسينمائي هي ان يضع امام العالم الصورة الحقيقية للاردن ، وان يزيل كل ما علق بها خاصة مسقط رأسه الزرقاء ، من شوائب تؤثر على نقاء هذه الصورة. ويضيف مساد: - اريد ان أري العالم ان هناك اناسا ينتمون الى الانسانية ويحبونها في الزرقاء ، حتى بعد ظهور ابي مصعب الزرقاوي لكن المهمة ليست سهلة. من اجل ذلك يعمل محمود مساد على فيلم وثائقي جديد لشخصية التقاها فجأة في الزرقاء هي شخصية "ابو عمار" ، يقول مساد: - لقد فوجئت بهذه الشخصية ، فقد قلت له اننا مسلمون ، وعلينا ان نستخدم هذه الطريقة في الايمان ، لكنني اعيش في مجتمع ثمانون في المئة منع علمانيون ، ومع ذلك فهم لا يسرقون ولا يكذبون ، وتوقعت منه ان يقول لي :"فليذهبوا الى الجحيم ". لكنه قال لي: "انها غلطتنا ، نحن الذين دمرنا سمعة الاسلام". وقد تحدث "ابو عمار" بطريقة نقدية حادة لكل التصرفات الخاطئة ، ونحن بحاجة الى الاستماع الى مثل هؤلاء الناس ، لذلك سيكون فيلمي الجديد عنه.



Date : 20-03-2008

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش