الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

الشوقيات «ديوان أمير الشعراء أحمد شوقي» في تحقيق جديد

تم نشره في السبت 1 آذار / مارس 2008. 02:00 مـساءً
الشوقيات «ديوان أمير الشعراء أحمد شوقي» في تحقيق جديد

 

"كانت القبيلة من العرب إذا نبغ فيها شاعر أتت القبائل فهنأتها وصنعت الأطعمة واجتمع النساء يلعبن بالمزاهر كما يصنعن في الأعراض ويتباشر الرجال والولدان: لأنه حماية لأعراضهم ودفاع عن أحسابهم وتخليد لمآثرهم ، وإشادة بذكرهم. وكانوا لا يهنئون إلا بغلام يولد ، أو شاعر ينبغ ، أو فرس تنتج" ، هكذا صور المؤرخون - بعبارات متقاربة هذه إحداها - مكانة الشعر والشاعر معا في التاريخ العربي ، وفي الوجدان العربي كان الشعر دائما شارة من أهم شارات الهوية العربية. وإن يكن تاريخ الأدب العربي قد حفل بقامات سامقة وأسماء حصد أصحابها إعجاب المعاصرين وثناء اللاحقين فإن من أهم الأسماء في تاريخ الأدب العربي الحديث بغير جدال "أحمد شوقي" أو "أمير الشعراء". وهذه الطبعة من ديوانه "الشوقيات" تأتي بعد طبعات ربما يصعب إحصاؤها ، وإن كان كثير منها كان مجرد "نسخ" واجترار لجهد نقاد ومحققين سابقين بذلوا جهدا جديرا بأن يشار إليه وأن يزجى الشكر وافرا وموصولا لمن بذلوه في تحقيق الطبعات الأولى من هذا الديوان. وبين زحام هذه الطبعات الكثيرة تصدر هذه الطبعة بمزيد من الهوامش والتعليقات والحواشي ، إلى جانب دراسة عن الشاعر وشعره وعصره. وقد فضلنا أن تكون هذه الدراسة في نهاية الكتاب ، فشعر شوقي يظل الهدف الرئيس ، وبالتالي فإننا نفضل ألا نحول بين القارئ وهذا الشعر بمقدمات طويلة مهما كانت أهميتها كمدخل نقدي ، وبطبيعة الحال لمن شاء أن يبدأ بالجزء الأخير بما فيه من إضاءات عن شوقي وأدبه وعصره فله ذلك. وفي هذه الطبعة أعدنا الاعتبار للمقدمة التي كتبها أمير الشعراء للديوان ونشرت ثم حذفت من كل الطبعات التالية تقريبا ، إلى جانب المقدمة التي كتبها الدكتور محمد حسين هيكل. و"الشوقيات" ديوان يشمل الكثير من شعر شوقي ، ويقع في أربعة أجزاء: الأول: كتب مقدمته محمد حسين هيكل ويتناول قصائد في: السياسة والتاريخ والاجتماع ، وقد حدثت به تغييرات على الطبعة الأولى. وقد أشرف على طبعه الشيخ عبد العزيز البشري ، الثاني: يتناول قصائد الوصف والنسيب وأخرى متنوعة. الثالث: يدور كله حول شعر الرثاء. الرابع: طبع بعد وفاته بمقدمة لمحمد سعيد العريان ويشمل قصائد متنوعة: أولا: في السياسة والتاريخ والاجتماع. ثانياً: قصائد أطلق عليها جامعها "الخصوصيات" إشارة إلى أنها تتصل بمناسبات خاصة بشوقي وأسرته. ثالثا: الحكايات: وهي قصائد تدور حول "الحيوانات" شبيهة بقصص "كليلة ودمنة" وقصص "لافوتتين". رابعا" ديوان الأطفال: ويتناول بعض شعره الذي أنتجه من أجل الأطفال. وحسب "موسوعة المفاهيم الإسلامية" المنشورة على الموقع الإليكتروني للمجلس الأعلى للشئون الإسلامية (http://www.islamic-council.com) فإن "الشوقيات" اصطلاحا: هي ديوان أمير الشعراء أحمد شوقى. وتتكون الشوقيات من أربعة مجلدات. وقد طبع الديوان طبعة أولى بمطبعة الآداب والمؤيد سنة 1888 م إلى 1889 م في جزء واحد صغير الحجم. ثم أعاد طبعه سنة م1911 ولم يضف إليه شيئا. قسمت الشوقيات إلى أربعة أجزاء فطبع الجزء الأول سنة 1926 م ولم يضف إليه شيئا ، ثم طبع الجزء الثانى سنة 930ام ، وبعد موت شوقي طبع الجزء الثالث الخاص بالمراثي سنة 936ام. ثم طبع الجزء الرابع سنة 943ام. ونبقى دائما محكومين بالإحساس بالتقصير وبأن شيئا قليلا أو كثيرا كان بإمكاننا إضافته ، ولن نقول إن "أمير الشعراء" كان يستحق أكثر من ذلك ، فمن يستحق - دائما - أفضل من ذلك هو القارئ ، فله منا التحية.

- تقديم وتحقيق ودراسة: ممدوح الشيخ

الناشر: دار كنوز المعرفة (مصر) الطبعة الأولى: 2008

التاريخ : 01-03-2008

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش