الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

غسان عبدالخالق يحاضر عن «السيرة الذاتية العربية»

تم نشره في السبت 29 تشرين الثاني / نوفمبر 2008. 02:00 مـساءً
غسان عبدالخالق يحاضر عن «السيرة الذاتية العربية»

 

عمان ـ الدستور

ضمن برنامج حوارات الذي ينظمه المركز الثقافي الملكي عقدت يوم الأربعاء الماضي ندوة بعنوان : "القناع والمرآة في السيرة الذاتية العربية"للناقد الدكتور غسان عبد الخالق أستاذ النقد في كلية الآداب في جامعة فيلادلفيا ، متحدثا عن كتابة السيرة الذاتية باعتبارها احد أنماط وأجناس الكتابة في عالم الثقافة العربية ونص أدبي رفيع مارسه العديد من أعلام الأدب العربي قديما وحديثا.

واعتبر عبد الخالق أن كتابة السيرة الذاتية تأتي ضمن ثقافة يتوتر فيها قوس العلاقة بين الذات والموضوع حتى يصل حد التناقض التام.. .وضمن ثقافة تحوَّل سيرة الذات إلى سيرة للآخر وضمن ثقافة تغدو السيرة الذاتية فيها انتزاعاً لحق الذات في الاحتفاء بذاتها قبالة إملاءَات الاحتفاء بالواقع مضيفا بان ثنائية" المرآة والقناع" ستبدو أكثر مكراً مقارنة بالثقافات الأخرى .كما أن المبادرة للبدء من (سيرة ذاتية) متعينة في الزمان والمكان هي الإجراء المعرفي الأكثر سداداً.

وطرح مدير الندوة م. محمد رفيع مجموعة من الأسئلة كمقدمة للحوار والنقاش ، حيث تساءل رفيع عن معنى الانكباب على كتابة السيرة الذاتية وهل تمثل تلك السيرة "طلقة" بائسة أم واعدة في معارف العرب وآدابهم ؟ وأين القناع فيها ؟ وفي أية مرآة يمكن هتك ذلك القناع ؟ كما تساءل هل يمكن اعتبار كتابة السير الذاتية جنسا أدبيا قائما بذاته وهل الفراغ أو الخطر المهدد للماضي والحاضر والشعور بخطر الانقطاع يبرر لأحد في "مسألة التذكير" إعادة كتابة "الأمس"؟

إضافة إلى ذلك فقد استعرض د. غسان عبد الخالق بعض نماذج من كتابات السيرة الذاتية قديما وحديثا مثل طوق الحمامة لابن حزم وحي بن يقظان لابن طفيل والتعريف لابن خلدون والأيام لطه حسين وخمسون عاما ونيف للدكتور جمال الشاعر الذي قدم لها محمود الكايد وأيام الجمر والرماد للدكتور هشام شرابي ، حيث توقف مطولا أمام" خمسون عاما والجمر والرماد".

وختم حديثه بنصوص لعدد من الكتاب. فمن طوق الحمامة لابن حزم : 418 ه (فاغتفر لي الكناية عن الأسماء فهي إما عورة لا نستجير كشفها ، وإما نحافظ في ذلك صديقا ودودا ورجلا جليلا ، وبحسبي أن أسمي من لا ضرر في تسميته ولا يلحقنا والمسمى عيب في ذكره ، إما لاشتهار لا يغني عنه الطي وترك التبيين ، وإما لرضا من المخبر عنه بظهور خبره وقلة إنكار منه). ومن الجمر والرماد : ذكريات مثقف عربي لهشام شرابي: م1978 ( لم يكن باستطاعتي في تلك المرحلة من حياتي اختراق الأقنعة التي يتستر خلفها الآخرون. لم أكن استطيع التمييز بين الكاذب والصادق ، بين المخلص والمخادع ، بقيت زمناً طويلاً لا أعرف أحداً على حقيقته . عرفت الآخرين فقط كما بدوا لي من خلال أقنعتهم وسذاجتي ) إلى خارج المكان لادوارد سعيد ، 2000 م (عندما أقدمت على تأليف هذا الكتاب أدركت أنني مقدم على عمل متناقض جذريا هو إعادة بناء عالم في مصطلحات عالم آخر ، لقد اختبرت دوما ذلك الشعور بالغربة المزدوجة : فلا أنا تمكنت كليا من السيطرة على حياتي العربية في اللغة الانجليزية ، ولا أنا حققت كليا في العربية ما قد توصلت إلى تحقيقه في الانجليزية).

هذا وشارك في الحوار عدد من المهتمين بالشأن الثقافي منهم الدكتور زهير توفيق ، جورج عيسى ، نهى بطشون ، جبريل الشيخ ، م. سلطان احمد ، وأيمن الرمحي حيث تناولت مداخلاتهم اثر كتابة السيرة الذاتية على الأدب العربي وصنوف الكتابة في هذا المجال ومفهوم النزعة الذاتية الإنسانية وإشكالية السيرة الذاتية . وتم التوقف بشكل خاص أمام كتابة السيرة النبوية الشريفة للرسول محمد عليه الصلاة والسلام ، والتي لم يكتبها صاحبها بل كتبها آخرون فنهاك أكثر من (15) ألف سيرة نبوية كتبت على يد أهل السنة وأكثر من (3) آلاف سيرة كتبت على يد أهل الشيعة والسيرة النبوية تختلف عن باقي السير من حيث الشكل والمضمون ورسالتها .

التاريخ : 29-11-2008

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفى الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش