الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

رابطة الكتاب تدين دعوة «اسرائيل» للمشاركة بمعرض تورينو للكتاب كضيف شرف

تم نشره في الأحد 20 كانون الثاني / يناير 2008. 02:00 مـساءً
رابطة الكتاب تدين دعوة «اسرائيل» للمشاركة بمعرض تورينو للكتاب كضيف شرف

 

 
الدستور - خالد سامح

عقدت الهيئة الادارية لرابطة الكتاب الاردنيين مؤتمرا صحفيا في مقر الرابطة مساء امس وذلك للاعلان عن موقفها من قرار ادارة معرض تورينو الدولي للكتاب في ايطاليا بدعوة اسرائيل لتكون ضيفة شرف المعرض لهذا العام وذلك بالتزامن مع مرور 60 عاما على تأسيسها.

وافتتح المؤتمر الكاتب هزاع البراري الذي اكد ان الرابطة كانت وما زالت حصنا منيعا في الدفاع عن قضايا الامة العربية واستنكر بشدة قرار بلدية مدينة تورينو الايطالية وهي المشرفة على المعرض بتكريم الدولة العبرية بتلك الصورة المستفزة للعرب والمستخفة بدماء الشهداء والضحايا العرب الذين سقطوا وهم يدافعون عن بلادهم في وجه عنصرية وهمجية الاحتلال الاسرائيلي.

ثم تلا رئيس الرابطة القاص سعود قبيلات البيان الذي وزع على جميع الصحف ووسائل الاعلام وارسل الى اتحاد الكتاب والادباء العرب وجاء في البيان "الشعب الإيطالي شعب صديق ، محبّ للسلام والحريَّة والديمقراطيَّة ، وتجمعنا به كعرب شراكة عمرها آلاف السنين في حوض المتوسّط ، ونحن وإيَّاه كنَّا نمثًّل بعض أركان العالم القديم الذي تأَّسست على منجزاته الحضارة البشريَّة المعاصرة.

وعلى أرض إيطاليا أضيئت شعلة التنوير الأولى للحضارة الحديثة بمركَّبْ يجمع عناصر الحضارة العربيَّة الإسلاميَّة والحضارة الإيطاليَّة العريقة لتمتدّ تلك الشعلة بعد ذلك إلى جميع أنحاء أوروبا والعالم. ونحن نذكر للشعب الإيطالي دائماً أنَّه كان في طليعة الشعوب التي حاربت الفاشيَّة والنازيَّة وقدَّم في هذا المجال الكثير من التضحيات الباهظة. كما نذكر له مساندته الدائمة للقضايا العربيَّة العادلة وخصوصاً للقضيَّة الفلسطينيَّة.

ولذلك فقد استغربنا جدّاً وشعرنا بالأسف والغضب لإقدام الجهة المشرفة على معرض تورينو للكتاب على الاحتفاء بدولة العنصريَّة والاغتصاب والقتل "إسرائيل" وتقديمها كضيف شرف للمعرض هذا العام: فهذا الموقف يتنافى مع الإرث الإنسانيّ الإيطالي المشرّف ومع القيم الإنسانيَّة النبيلة المشتركة.

وليسمح لنا السادة المشرفون على هذا المعرض ، الذي يُدعى سنوياً للمشاركة فيه مثقَّفون مًنْ مختلف بلدان العالم ، وخصوصاً مًنْ حوض المتوسّط ، أنْ نذكًّرهم بأنَّ العام الستين لقيام دولة إسرائيل الذي يحتفون به هو نفسه العام الستون لاغتصاب فلسطين من قبل العصابات الصهيونيَّة واقتلاع شعبها مًنْ أرضه والاستيلاء عليها وتشريده تحت وقع المجازر المنظَّمة ليعيش في الشتات ، منذ ذاك وحتَّى الآن ، في أكبر مأساة إنسانيَّة شهدها العصر الحديث.

ومًنْ جهتنا ، سنقوم في رابطة الكتَّاب الأردنيّين بالاتًّصال بالاتًّحاد العامّ للأدباء والكتَّاب العرب وتنسيق جهودنا معه في هذا المجال ، كما سنتَّصل باتًّحادات الكتَّاب العرب كلّْ على حدة وننسًّق جهودنا معها أيضاً.

وتتوجَّه رابطة الكتَّاب إلى جميع الكتَّاب والمثقَّفين العرب الذين تلقّوا أو من الممكن أنْ يتلقّوا دعواتْ لحضور المعرض آملةً منهم أنْ يردّوا على هذه الدعوات بالرفض والاحتجاج والاستهجان والاستنكار ، وتحيّي الزملاء الذين بادروا إلى إعلان مواقفهم الإيجابيَّة في هذا المجال. إنَّ حملتنا هذه لن تتوقَّف إلا عند تحقيق أهدافها: فإمَّا أنْ يتراجع المشرفون على معرض الكتب في تورينو عن موقفهم المشين هذا وإمَّا أنْ يُجابه المعرض بمقاطعة عربيَّة شاملة تحول دون أنْ يصل القائمون عليه إلى هدفهم الحقيقيّ في تبرئة "إسرائيل" مًنْ جرائمها وإخفاء صورتها العنصريَّة الفاشيَّة البشعة". كما استنكرت عضو الهيئة الادارية للرابطة الكاتبة د. هدى فاخوري دعوة بلدية تورينو اسرائيل كضيف شرف بمعرض الكتاب وقالت"يأتي هذا والعالم كله يتابع بصمت ما ترتكبه دولة اسرائيل الغاصبة من مجازر في حق الشعب الفلسطيني دون ان يتحرك ذلك المجتمع الدولي لوضع حد لعنجهية واجرام هذا الكيان الغاصب الذي وللاسف يتم تكريمه بدل ردعه ومقاطعته".

كذلك اكد الدكتور سليمان الازرعي ان بيان الرابطة غير موجه ضد الشعب الايطالي او القائمين على المعرض من مثقفين ايطاليين وانما ضد الانحياز لدولة مغتصبة وعنصرية ترتكب الجرائم يوميا على مرأى ومسمع العالم وقال"مثل تلك الخطوة تسيء للعلاقات بين العرب وايطاليا وللمواقف المشرفة التي اتخذها الشعب الايطالي سابقا ضد السياسة الصهيونية ومحاولات طمس الهوية العربية الفلسطينية" .

واختتم المؤتمر بنقاش شارك فيه الحضور من كتاب ومثقفين اردنيين حول سبل التصدي للاستخفاف بقضية العرب الاولى وكيفية التعاطي مع معرض تورينو للكتاب مستقبلا.

Date : 20-01-2008

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفى الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش