الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

ابوريشة والخطيب والعتوم وابو بكر قرأن قصائد اشتبكن فيها مع الحياة والعشق والهّم الانساني

تم نشره في السبت 19 تموز / يوليو 2008. 03:00 مـساءً
ابوريشة والخطيب والعتوم وابو بكر قرأن قصائد اشتبكن فيها مع الحياة والعشق والهّم الانساني

 

 
عمان - الدستور

ضمن فعاليات البرنامج الثقافي المقام على هامش معرض عمان الدولي للكتاب أحييت الشاعرات: زليخة ابو ريشة ونبيلة الخطيب ود. مها العتوم ولينا ابو بكر امسية شعرية في مركز الحسين الثقافي مساء اول امس في مركز الحسين الثقافي ، وأدار الامسية الشعرية الشاعر يوسف عبد العزيز.

استهلت القراءة الشاعرة المبدعة زليخة ابوريشة والتي ستحتفي بتوقيع ديوانيها اليوم في بيت تايكي (جوى) و(في ثناء الجميل) مجموعة من قصائدها التي تفيض بالدهشة ، وتمعن في الواقع المعيش وتقرأ دواخل الانسان وتوجعاته وفيوضاته على عتبة الحياة بلغة مشحونة ومكثفة تواكب تطور القصيدة الحديثة قصائد ابو ريشة خارجة من القلب الى القلوب التواقة الى الفرح ، لقد استحوذت على المتلقي بطريقة القائها الجميل المعبر عن مجريات النصوص الشعرية المشحونة بالقلق الوجودي للانسان.

الشاعرة نبيلة الخطيب قرأت اكثر من قصيدة مثل: من اين ابدأ ، له ما يليق ، قصيدة صلاة النار ، مزامير العشق ، وقصائد قصيرة من ديوان"ومض الخاطر" وقد نالت استحسان الحضور ، وقصيدة"اثقلت لوما ، وقصائد الشاعرة الخطيب عاينت فيها حال الانسان العاشق وتمثلت صورة المرأة بشفافية عالية ولغة مفعمة بالحس الانساني ، فجاءت قصائدها تفيض بالوجد الصوفي وتجلياته.

من قصيدة (له ما يليق) التي تقول فيها: (من علم الفجر ـ ذر الرماد ـ بكحل العيون؟ فآثار ان يلبس النفس ـ في زهوة العرس ـ ثوب الشجون ـ وكيف الذي كنته ـ لم يكني؟ وقد اقفل اليوم ـ في شرفة القلب ـ باب التمني ـ واعلم ان الذي كنت اخلصت ودي له ـ لم يخني فهو في جمع الحسن والحسن حي حري ـ وهو الوفي الذي لا يخون).

الشاعرة د. مها العتوم من جانبها قرأت مجموعة من قصائدة الجديدة مثل :"لغة أخرى ، احدث نفسي ، حلم ، صحوة ، اسئلة الحمام"وغير ذلك من القصائد التي حاولت من خلالها تجليات المكان وذاكرته المشبعة بماء الطفولة الكثيف ، فكانت كثيرا تحدق في معنى الخوف دون اكتراث لهذا الخوف ، فكانت طريقها مواربة وغزيرة بالشوك ، ماضية الى الذئب مدنفة الروح إن طلب الورد تفديه وان طلب الخد فالدم يحتج نصلا.

من قصيدتها ( لغة أخرى) نقرأ: ( أحدق في الخوف من غير خوف ـ وأعرف اني عشقت ـ وضعت مع الليل سيان إن ضل ـ او ظل دوني ـ اسابق قلبي الحرون ـ وأهمز احزانه بجنوني ـ وأمضي كأني نسيت مع العمر عمري ـ دفتر رسمي القديم ـ الذي ظل رطبا وحرا ـ ولا يتساوي مع اللون حين يراق ـ رسمت ثلاثين عاما لأعرف ـ فازداد جهلي ـ وظل الفؤاد طليقا من الوجد.

وختمت القراءات الشعرية الشاعرة لينا ابوبكر التي قرأت اكثر من قصيدة من مجموعتها( خلف اسوار القيامة) استطاعت تغوص في عالم المرأة والحياة فكانت روحها محلقة في فضاءات الجرح العربي ، ولا تخلو قصائدها من الهم الذاتي الذي تنطلق من خلاله الى الهم الجمعي ، وكانت قفلات قصائدها لاتخلو من المفارقة والدهشة بلغة محملة بدلالات ومعان كثيرة.



Date : 19-07-2008

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش