الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

ساهم في تفعيل حركة الشعر العربي الحديث * الموت يغيب الشاعر اللبنانـي فؤاد الخشن

تم نشره في الأحد 20 آب / أغسطس 2006. 03:00 مـساءً
ساهم في تفعيل حركة الشعر العربي الحديث * الموت يغيب الشاعر اللبنانـي فؤاد الخشن

 

 
عمان ـ الدستور
توفي الخميس الشاعر اللبناني فؤاد الخشن عن اثنين وثمانين عاماً ، أغنى في خلالها المكتبة العربية بعدد من القصائد والترجمات والدواوين الشعرية ، التي ساهمت في تفعيل حركة الشعر العربي الحديث ، بعد أن بدأ حياته الإبداعية وهو لا يزال على مقاعد الدراسة في الصفوف التكميلية ، حين فاز بجائزة "محطة الشرق الأدنى" لأجمل قصيدة مترجمة ، وكانت قصيدة "الخريف" للشاعر الفرنسي لامارتين. وكان الشاعر قد أمضى أكثر من عشر سنوات من أواخر عمره في سرير المرض. ولد فؤاد الخشن في منطقة الشويفات في العام 1924 وتلقّى دروسه الابتدائية فيها. في العام 1939 انتقل إلى بيروت إثر عودة والده من البرازيل ، وتتلمذ على يديّ اللغوي والشاعر الشيخ راشد عليوان. في أوائل الخمسينيات الفائتة ، نال جائزة "أهل القلم" عن ملحمة "أدونيس وعشتروت" ، ثم جائزة الدولة للشعر في أواسط الستينيات ، وجائزة "أصدقاء الكتاب" عن مجموعته "سنابل حزيران" التي صدرت عن دار المعارف بمصر. وفي السبعينيات ، نال جائزة أجمل قصيدة غزلية في مسابقة نظّمتها محطّة الإذاعة اللبنانية ، وتبارى فيها مئتان وأربعون شاعراً. في العام 1951 شارك في تأسيس "أسرة الجيل الملهم" ، وانتسب إلى "اتحاد الكتّاب اللبنانيين" ، فبات عضواً في هيئته الإدارية قبل أن يتبوأ منصب الأمين العام المساعد. في تلك الفترة ، أصدر عدداً من الدواوين الشعرية المتنوّعة ، ك"سوار الياسمين" و"معبد الشوق" و"سنابل حزيران" وغيرها ، وترجم قصائد بلغارية و"سوفياتية" بالاشتراك مع زوجته أديل الخشن. وفي العام 1988 أصدر "ديوان فؤاد الخشن" و"مختارات شاملة".
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش