الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

تأكيداً على مواقفها الثابتة ضد العدوان الإسرائيلي * رابطة الكتــّاب ترسل وفدا تضامنيا مع الشعب اللبنانـي ومثقفيه

تم نشره في الخميس 10 آب / أغسطس 2006. 03:00 مـساءً
تأكيداً على مواقفها الثابتة ضد العدوان الإسرائيلي * رابطة الكتــّاب ترسل وفدا تضامنيا مع الشعب اللبنانـي ومثقفيه

 

 
الدستور - محمود منير: يمضون لبيروت التي تكونت في وجدانهم وذاكرتهم مقاومة وأحاديث لا تنتهي عن أبطال وشهداء ومعجزات يعرفونها تماماً لكنهم لم يروها رأي العين. يحملون معهم اعتزازهم وامتنانهم للشعب اللبناني ومقاومته مسجلين موقف رابطة الكتاب الأردنيين والناس البسطاء في الأردن. صرّح وفد الرابطة ممثلاً بالكتاب: ابراهيم جابر ابراهيم ويوسف ضمرة وسهير التل لـ ''الدستور''، حيث قال القاص ابراهيم جابر: ''تأتي هذه الزياره ضمن محاولات المتفرج العربي العاجز لأن يرضي ضميره ؛ في أن يتفرج على الكارثة عن قرب على الأقل ! بالتأكيد لن نستطيع ككتاب فعل شيء ملموس وجوهري لوقف المذبحة الجارية تجاه الأشقاء اللبنانيين ، لكننا شأن كل الناس نحاول أن نتفلّت وأن نوصل تضامننا الأخلاقي والمشاعري ،
وأن نشدّ على أيدي زملائنا الكتاب اللبنانيين ذلك أن هذه المرحلة المفصلية من تاريخ أمتنا تقتضي منا إعلان موقف واضح لا يحتمل اللبس ، فالدم العربي من وجهة نظرنا ليس خاضعا للحياد'' . وأوضح جابر:''سننقل الى أصدقائنا الكتاب اللبنانيين موقف الرابطة المبدئي تجاه قضايانا القومية وهو الموقف الثابت والتاريخي الذي يناهض الاحتلال والتطبيع والهيمنة الأمريكية في المنطقة ، والوقوف بحزم مع حق الشعوب الفلسطيني واللبناني والعراقي في استقلال ناجز وحقيقي وغير خاضع للابتزاز'' . من ناحيته اعتبر القاص يوسف ضمرة أن الزيارة كسر للحصار المفروض على لبنان، وشكل من أشكال التضامن مع الشعب اللبناني ومقاومته في هذه المعركة التي تعتبر من أشرف المعارك التي خاضها العربي في التاريخ الحديث.
وأضاف ضمرة أنهم سينقلون موقف الرابطة تجاه ما يجري للكتاب والمثقفين في لبنان الذين يعيشون هذه المعركة لحظة بلحظة، وللشعب اللبناني ونشد على أيديهم في هذه اللحظات لنقول أن لهذه المعركة بعدا قوميا لا يمكن للكتاب في الوطن العربي أن يتجاهلوه، وعليهم أن يحملوا هذا اللواء في هذه اللحظات لكي يسد الطريق أمام الثوابت والدعوات القطرية التي أثبتت فشلها وعقمها أمام الاختبارات كلها. من جانبها قالت القاصة سهير التل : ''أنا عشت في لبنان وتعلمت هناك وتكونت شخصيتي فيها ودرست في جامعاتها وتعلمت مهنة الصحافة في صحفها، وتزوجت فيها، أنا ابنة بيروت المقاومة، ابنة لبنان الذي لا أستطيع التحدث عنه كبلد ثان، أنا ذاهب لرؤية أهلي وناسي، ولا أحد يستطيع التضامن مع حاله''.
وكانت الهيئة الإدارية لرابطة الكتاب قد قررت إرسال وفد إلى بيروت لمساندة الشعب اللبناني في محنته الحالية، ويغادر الوفد فجر اليوم بزيارة تضامنية إلى اتحاد كتاب لبنان لإبداء مشاعر التضامن والمساندة وتأييد حق الشعب اللبناني في الدفاع عن نفسه والتصدي للهجمة الصهيونية والعدوان الإسرائيلي عليه.
يذكر ان الوفد يتكون من مسؤول الخارجية في الهيئة الإدارية الزميل القاص ابراهيم جابر ابراهيم وعضو الهيئة الإدارية القاص يوسف ضمرة والقاصة سهير التل.
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش