الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

أعلن 2007 عاماً للغة العربية * مجمع اللغة العربية الأردنـي يؤسس استراتيجية متكاملة لـ «العربية»

تم نشره في الخميس 28 كانون الأول / ديسمبر 2006. 02:00 مـساءً
أعلن 2007 عاماً للغة العربية * مجمع اللغة العربية الأردنـي يؤسس استراتيجية متكاملة لـ «العربية»

 

 
الدستور - محمود منير: أعلن مجمع اللغة العربية الأردني بمناسبة مرور ثلاثين عاماً على تأسيسه اعتبار عام 2007 عاماً للغة العربية في الأردن ، حيث حثت فيه الوزارات والمؤسسات العامة لا سيما وزارات التربية والتعليم العالي والثقافة والإعلام والإقتصاد ، وجميع مؤسسات المجتمع الأردني ، عليالانشطة والوسائل والآليات المناسبة لإبراز مكانة اللغة العربية في المجتمع ، والإعتزاز باستعمالها في جميع مجالات الحياة لاستعادة دورها الطليعي في مشروع الأمة النهضوي والحضاري.
وقد شكل المجمع لجنة تحضيرية للإعداد للفعاليات اللغوية والثقافية عام 2007 برئاسة رئيس المجمع أ.د. عبد الكريم خلفية وعضوية: أ.د اسحق الفرحان ، أ.د عبد العزيز الدوري ، أ.د ابراهيم زيد الكيلاني ، أ.د عبد الحميد الفلاح الأمين العام للمجمع.
وناقشت اللجنة في اجتماعات لها الفعاليات اللغوية والثقافية وخلصت إلى مجموعة من التوصيات وفي اتجاهات عدة ، فعلى صعيد المجمع ستنصب جهوده على ابراز الحدث من خلال: ارسال مذكرات إلى جميع الجهات المعنية لبيان أهمية إعلان عام 2007 عاماً للغة العربية ، ارسال مذكرة إلى رئيس الوزارء بشأن "قانون اللغة العربية" الذي تقدّم به مجمع اللغة العربية منذ عام 1990 ولمّا يحال إلى المجلس النيابي ، عقد لقاءات واتصالات مع الجهة الرسمية والعامة من أجل توضيح الهدف والغاية من عام اللغة العربية ، عقد لقاءات مع مديري التربية والتعليم وبعض المشرفين التربويين والمعلمين للإتفاق على وضع برامج ذات مستوى عال لجذب اهتمام المعلمين والطلبة باللغة العربية ، وإقامة معارض لكتب المجمع في الجامعات والمحافظات والأولوية وفق برنامج خاص بذلك.
وحرصاً على تنفيذ خطط عمل لجان المجمع الدائمة قرر تفعيلها لتعمل على زيادة انشطتها في كل مجالات اختصاصها ومنها: لجنة الإعلام التي تعمل على عقد ندوات ولقاءات تلفازية وإذاعية في عام 2007 ، والتنسيق والتعاون مع إحدى الصحف المحلية اليومية لإفساح المجال إلى أن تقدم مقالات أسبوعية عن اهمية اللغة العربية الدينية والقومية والعلمية في بناء المجتمع العربي الإسلامي ، وإصدار مطبوع بعنوان "مجمع اللغة العربية الأردنية في ثلاثين عاماً".
بدروها قررت لجنة الندوات والمحاضرات في المجمع على عقد ندوات ومحاضرات داخل المجمع وخارجه بالتعاون مع أقسام اللغة العربية في الجامعات الرسمية والخاصة في مجال خدمة اللغة العربية ، وأن يوجه الموسم الثقافي للمجمع لعام 2007 إلى ابراز اهمية عام اللغة العربية ، وأن يصدر كتاب هذا الموسم على اعتبار أنه كتاب خاص أو ممتاز بمناسبة مرور ثلاثين عاماً على تأسيس المجمع.
أما لجنة المجلة فتعمل على إصدار عدد خاص أو ممتاز من أعداد المجلة عام 2007 ، فيما تعمل لجنة التأليف والترجمة على تنفيذ مشروعاتها الواردة في خطة عملها للعام الفائت ، وتنتهي لجنة التراث من إصدار مجمع متخصص في المصطلحات في أي حقل تراه مناسباً لإصداره بمناسبة مرور ثلاثين عاماُ على تأسيس المجمع.
وسيعقد مؤتمر التعريب الحادي عشر في المجمع عام 2007 ، وذلك بدعوة من المنظمة العربية للتربية والثقافة والعلوم ، على ان تتكفل المنظمة بتذاكر السفر والمكافآت ، ويتحمل المجمع تكاليف الضيافة والإقامة للمشاركين طوال مدة المؤتمر.
ويرسل المجمع مذكرة إلى رئيس الوزراء بهذا الحدث المهم ، يبين فيها ما تواجهه اللغة العربية من تهميش لدورها في كثير من المؤسسات الرسمية والعامة ، ولذا فإن العناية بها والحفاظ عليها ورعايتها ليوجب تفعيل "قانون اللغة العربية" ، وأن يوجه رئيس الوزراء تعميماً إلى جميع مؤسسات الدولة للعمل على تعيين محررين لغويين لرفع المستوى اللغوي للرسائل والمكاتبات الرسمية ، وأن يلتزم "المسؤول الرسمي" باستعمال اللغة العربية السليمة في المجالس الرسمية.
وينطبق الأمر ذاته على مجلسي الأعيان والنواب لتطبيق الدستور فيما يتعلق بالمادة الثانية منه ونصها: "دين الدولة الإسلام ولغتها العربية" وحثها على اتخاذ الإجراءات اللازمة لإستصدار قانون اللغة العربية ، وتفعيل التشريعات الخاصة بحماية اللغة العربية ، وأن يلتزم أعضاء مجلس الأمة باستعمال اللغة العربية السليمة تحت قبة مجلس النواب.
ودعا المجمع مؤسسات الدولة الرسمية والعامة والتعليمية والأكاديمية للإلتزام بتوصياته حيث وجه وزارة التربية والتعليم إلى تحقيق الآتي: التعميم على المدارس لبيان أهمية اعتبار 2007 عاماً للغة العربية ، وتنشيط الكلمات الصباحية اليومية في جميع المدارس في الموضوعات التي تعالجها بلغة عربية سليمة ، ندب جميع المعلمين في الموضوعات المدرسية المختلفة باستخدام اللغة العربية السليمة ، ندب جميع المدارس لإصدار مجلة مدرسية دورية تصدر بلغة عربية سليمة ، عمل ركن خاص باللغة العربية في مكتبة المدرسة ، وإنشاء جائزة رمزية باسم جائزة اللغة العربية.
في السياق ذاته أوصى المجمع وزارة التعليم العالي أن تحث الجامعات الأردنية على خدمة اللغة العربية ، والحفاظ عليها ، وضع جائزة مالية رمزية في كل جامعة لأحسن كتاب علمي يترجم إلى اللغة العربية ، إعطاء مكافأة مالية لكل أطروحة دكتوراه في المجالات العلمية ، يترجمها صاحبها إلى اللغة العربية وينشرها ، وتخصيص جائزة وزارة التعليم العالي سنوياً لأفضل كتاب مؤلف أو مترجم إلى اللغة العربية في العلوم المعاصرة خلال السنوات الثلاث الماضية.
وأوصى المجمع وزارة الثقافة بعقد مؤتمر عام للغة العربية يدعى إليه المتخصصون في العربية بالتعاون مع المجمع وأقسام اللغة العربية في الجامعات الأردنية لبيان دور اللغة العربية وتعريب التعليم الجامعي في المشروع النهضوي المعاصر للأمة ، إصدار كتاب سنوي يشمل قائمة بأسماء الكتب التي تنشر سنوياً في الأردن عن اللغة العربية ، وعمل جائزة بإاسم وزارة الثقافة لأحسن كتاب باللغة العربية يعالج موضوعاً مميزاً تختاره الوزارة.
أما وسائل الإعلام فدعاها المجمع إلى الإلتزام باستعمال اللغة العربية السليمة فيما تبث وتذيع وتنشر ، والتعميم على المذيعين والمذيعات بالهتمام باللغة العربية السليمة فيما يقدّمونه ، وتصميم دورات لغوية للإعلاميين بالتعاون مع المجمع لرفع مستوى الاداء باللغة العربية ، والإلتزام بالإعلانات والدعايات باستخدام اللغة العربية السليمة ، وإنشاء جائزة سنوية رمزية لأفضل مذيع باللغة العربية الفصيحة.
ولوزارة الصناعة والتجارة بالإلتزام بالتشريعات الخاصة باحترام اللغة العربية في أسماء المحال التجارية والشركات والأسواق التجارية ، ولوزارة البلديات والشؤون القروية وأمانة عمّان بالإلتزام بالتشريعات بشأن تسمية ما يتبعها من مؤسسات ومحال تجارية باللغة العربية ، وإلى وزارة الاوقاف لرفع مستوى الأداء اللغوي لدى العاملين فيها وبخاصة خطباء الجمع ومديرية الوعظ والإرشاد.
وختم المجمع توصياته بدعوة مؤسسات المجتمع المدني من أحزاب ونقابات وهيئات وجمعيات ورابطة الكتاب واتحاد الكتاب ورابطة الأدب الإسلامي وغيرها للاهتمام باللغة العربية من حيث المخاطبات والرسائل ، وإصدار النشرات والكتيبات باللغة العربية السليمة ، وعمل ندوات ومحاضرات عن أهمية اللغة العربية في مجال عمل مؤسسات المجتمع المدني.
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش