الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

مُجــَرّد ثلاث رسائل * حيدر محمود

تم نشره في الأربعاء 13 كانون الأول / ديسمبر 2006. 02:00 مـساءً
مُجــَرّد ثلاث رسائل * حيدر محمود

 

 
1 - إلى حابس المجالي
يا راعيَ «الزّرْقا»..ويا خيّالَها
سَلًّمْ على الأَخْوالً ، والأَعْمامً
سَلًّمْ على «القَمَرينً» مًن شُهدائًنا :
«وصفي» و«هزّاعْ» أَحَرَّ سلامً
واطْبَعْ على هامً «الحُسينً»: نَدًيَّةً
قُبُلاتً مُشْتاقْ لأَشْرَفً هامً
أوَ ما تَراهُ قد أطالَ غيابَهُ
عنّا.. وبعضُ الصَّمْتً رَجْعُ كلامً؟ ،
أَلقاهُ في لَيْلي ، وفي صُبْحي ، وفي
جُرْحي.. وفي اليَقَظاتً ، والأَحْلامً
وأمُدُّ كفّي ، كي تُصافًحَ كَفَّهُ
فأردُّها..وتَصُدُّني أَوْهامي، ،
2 - الى محمود الشريف
يا أَبا شوقي...
يُسَمّيكَ المُريدونَ «إمامَ العارفين» ،
فلقد أُوتيتَ فَضْلَ الكَشْفً ،
فاسْتَشْرَفْتَ أنوارَ اليقينْ
مَنْ تُرى يَعْرًفُ إشراقاتً أهلً الزُّهدً
غيرُ الزّاهدينْ؟ ،
... لم تَكُنْ مفروشةً بالوَرْدً ، أَيّامُ «أبي شوقي»
ولا أَيّامُ كُلًّ «الشُّرفاءْ» ،
فَلَكَمْ نالتْ من الشَّوْكً نياشينَ مًنَ الوَخْزً ،
ومًنْ نَزْفً الدًّماءْ
ولهذا... ينبغي للصَّبْرً أنْ يعرفَ مًمّنْ صَبَروا
معنى الإباءْ ،
وعلى الظُّلمً الذي عاشوهُ أن يَعْرًفَ منهم..
لا من الظّالمً..
معنى الكبرياءْ، ،
3 - إلى «ح.م»
هل ظَلَّ فيَّ بقيّةّ...لمّا تَزَلْ
منّي؟، سَتَقْبَلُني على عًلاّتي؟ ،

أَجْرَيتُ ريحي في جميعً جًهاتًها
فتوحَّدَتْ روحي بروحً جًهاتي ،

لا شَرْقَ في شَرْقي ، ولا غربي معي
وشَمالُ لَمْلَمَتي جنوبُ شَتاتي ،

والماءُ كان دمي.. فلم يَثْأَرْ لما
سَكَب العًدى مًنْهُ على الطُّرُقاتً، ،
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش