الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

نظمته رابطة الكتاب في اربد: ملتقى النقد الأدبي الأول يدرس المُعطى الأدبي للراحلين الفيومي ومحمود

تم نشره في الثلاثاء 28 شباط / فبراير 2006. 02:00 مـساءً
نظمته رابطة الكتاب في اربد: ملتقى النقد الأدبي الأول يدرس المُعطى الأدبي للراحلين الفيومي ومحمود

 

 
اربد- الدستور- نزيه الشواهين: مندوبا عن وزير الثقافة افتتح أمين عام وزارة الثقافة مأمون التلهوني فعاليات ملتقى النقد الأدبي الأول "دراسات في أدب الراحلين " الذي نظمته رابطة الكتاب الأردنيين فرع اربد مساء امس الأول في قاعة الغرفة التجارية بحضور أعضاء رابطة الكتاب وحشد من المهتمين والذي يستمر ثلاثة أيام .
وألقى رئيس رابطة الكتاب فرع اربد الدكتور محمد مقدداي كلمة قال فيها يأتي انعقاد هذا الملتقى النقدي والتكويمي الأول بمبادرة من رابطة
الكتاب فرع اربد تعبيرا ثقافيا وإنسانيا لتكريم نخبة من أصحاب الأقلام الوطنية الذين غيبتهم يد القدر عنا ،بعد إن اثروا واقعنا الثقافي بإبداعات خالدة وظلوا حتى اللحظات الأخيرة من أعمارهم مدافعين عن
الثقافة العربية ، وملتزمين بمجابهة من أرادوا لهذه الامة إن تحيد عن سبيل رشادها بعد إن ادركوا مبكرا بان الثقافة عنصر مستهدف لنسف ثوابت
الامة وتهشيم البنى النفسية والذهنية التي تحكم السلوك المجتمعي ازاء
الذات وازاء الاخر على حد سواء .
وأكد على دور الرابطة باعتبارها رافدا من روافد التعبير عن الثقافة ،
تتطلع الى تطوير المشهد الثقافي وبنائه على أسس وطنية وقومية وإنسانية
، وان الفعل الثقافي لايمكن إن يكون شاملا الا اذا استند الى بنية
تأسيسية تسعى به ومعه لتحقيق الوظائف المجتمعية على الةجه الذي ينشده
الناس على تباين تطلعاتهم وطموحاتهم .
وتناولت فعاليات اليوم الأول من الملتقى الأدبي ورقتين الأولى بعنوان "
إبراهيم الفيومي - تحية وشهادة ومقاربة-"
قدمها الدكتور نبيل حداد ,
والثانية بعنوان " حسني محمود : المشروع والمنجز" قدمها الدكتور مصلح
النجار .
وأشار الدكتور نبيل حداد في ورقته الجوانب العديدة التي يمكن إن
يلج فيها للحديث عن شخصية إبراهيم الفيومي وان الجانب الإنساني يبقى
الأظهر والاجلى وقال ولئن خسرت المكتبة العربية بإبراهيم باحثا جادا
ومؤلفا مخلصا قدم ما قدم وأنجز فأنني عاجز رغم صلتي الوثيقة به عن
الاحاطة بانجازه أو استحضاره ، وأما الخسارة الكبر فقد مني بها طلابه
الذين احبوه واقبلوا على مساقاته وهاهم في كل لقاءاتنا بهم ستذكرونه
ولطالما جاء ذكرهم له مشفوعا بالدعاء الصادق والاستعادة الحميمة .
واشار الى اهتمام الفيومي بالروية العربية وخوض غمارها حيث كان عاشقا
متيما لهذا الفن الجليل والذي ظهر منذ بداية رحلته باحثا " في مرحلة
الماجستير " حين اختار موضوعا طريفا ومهما ومعبرا عن اهتماماته
بالرواية "شوقي ناثرا" حيث لفت في هذا الجهد الانتباه الى علامة بارزة
في تاريخ النثر العربي وجلى معالمها ووضعها في سياق في تاريخها الادبي
مشيرا الى انها دراسة غير مسبوقة ومهمة للدراسات النقدية حو النثر
العربي .
وتطرق الى اطروحة الفيومي لدرجة الدكتوراه "الاتجاه الواقعي
في الرواية العربية في بلاد الشام" والتي مالبثت إن تحولت الى كتاب اخذ
موضعه المرموق في مكتبة الدراسات العربية النقدية. وتوقفه عند جورجي
زيدان وحليم بركات في أكثر من دراسة معمقة .
وتطرق الى دراسته عن حسني فريز في الجانب غير المشهور من نتاجه وهو
كونه روائيا وقاصا فكانت الثمرة دراستين علميتين ضمهما الى كتابه القيم
دراسات في الرواية والقصة القصيرة .
وتناولت ورقة الدكتور مصلح النجار المزية التي يمكن تسجيلها الى حسني
محمود الذي انطلق منذ نهاية الستينات في مشروعه الذي كان متصلا
وتراكميا ونوعيا في اتجاه تحقيق رؤية واضحة الملامح لمجموعة من القضايا
وعلى رأسها الأدب الفلسطيني الحديث مشيرا الى انجازه في أطروحته التي
أعدها لنيل درجة الدكتوراه حول شعر المقاومة الفلسطينية ثم إكمال منجزه
عبر جهوده الأكاديمية باحثا في ضم الساحتين الثقافيتين الفلسطينية
والأردنية وأشار الى اهتمامه بالشعر الفلسطيني والأدب الفلسطيني عامة
منوها الى إن سفر حسني محمود العظيم الذي اشتهر به والمنشور بأربعة كتب
تحت عنوان " شعر المقاومة الفلسطينية - دوره وواقعه إذ خصص ثلاثة كتب
منها لعهد الانتداب وافرد واحدا لشعر المقاومة في المنفى إضافة الى
دراسته الشاعر راشد حسين فدراسته حسن البحيري ,ثم دراسته القصة القصيرة
عند اميل حبيبي 'ودراسته سداسية الايام الستة لاميل حبيبي ايضا وكذلك
العشرات من الابحاث والمقالات حول الادب الفلسطيني شعرا وقصة ورواية
فضلا عن دراسته حول أعلام أبرزهم إبراهيم الدباغ ومحمود درويش وحنا ابو
حنا وراشد حسن وحسن البحيري وتوفيق زياد واميل حبيبي ، وبحثه حول شعر
العامية الفلسطينية المقاوم قبل 1967.
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش