الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

يطمح لتقديم شخصيات سوار الذهب و جيفارا و نابليون * حسن الشاعر: أحضر لفيلم سينمائي اردني يشارك في المهرجانات الدولية

تم نشره في الأحد 4 حزيران / يونيو 2006. 03:00 مـساءً
يطمح لتقديم شخصيات سوار الذهب و جيفارا و نابليون * حسن الشاعر: أحضر لفيلم سينمائي اردني يشارك في المهرجانات الدولية

 

 
الدستور - هيام ابو النعاج
تميز الفنان الاردني حسن الشاعر بالحس الفني الصادق والاداء المميز في جميع ادواره والتي كان آخرها مشاركته في برنامج (الحكي النا) الذي يقدمه عروة زريقات حيث اجمع عدد كبير من المشاهدين والاعلاميين على اجادته لاحد ادواره الذي يجسد معاناة شخصية حقيقية وفوجيء الجميع ان الفنان قد ادى هذا الدور الذي لم يعشه في الحياة وهو دور (الاب).
تحدث الشاعر في لقائه مع (الدستور) حول العديد من الامور التي يعاني منها الفنان الاردني والمواطن العربي بشكل عام وهو يقول ان الفن كنز كبير يجب الحفاظ عليه لانه ثروة وطنية مهمة ، كما يطمح لبناء مدينة اعلامية على مساحة كبيرة تشتمل على جميع المتطلبات ويرى ان الفنان الاردني نبتة برية تعطش في فصل الصيف وتحيا حين ينزل المطر.
حسن الشاعر يجري الان اتصالاته العربية والدولية لتمويل فيلم سينمائي اردني على مستوى عال يشارك في مهرجانات دولية كبرى.
في هذا اللقاء يكشف الشاعر عن بعض طموحاته وافكاره من اجل تطوير العمل الفني:
ہ ماذا عن البدايات؟.
- بداياتي انطلقت من المسرح المدرسي واستمرت الى المسرح الجامعي ومن هناك كانت انطلاقتي الحقيقية ، حيث تعاونت مع مجموعة اكاديمية من خريجي المسرح الذين قاموا على تأسيس المسرح الاردني ، اصبحت فيما بعد عضوا في هذه الرابطة ثم انضممت الى مسرح الفوانيس وكانت اول اعمالي الدرامية مع مركز دبي للانتاج في مسلسل (المعتمد بن عباد) من تأليف د. وليد سيف واخراج عبد الوهاب الهندي.
وكان من بطولة الراحل اسامه المشيني ومحمود سعيد واللبنانية نضال الاشقر وتم تصويره في اثينا ، اما العمل الثاني فكان مع مسلسل (ايام الرماد) للمخرج حسن ابو شعيرة انتاج نبيل المشيني بمشاركة غسان المشيني والراحل اسامة المشيني.
البطولة الاولى كانت في مسلسل بدوي بعنوان (عذاب) انتاج الشركة الاردنية تأليف الراحل بشير هواري اخراج محمد يوسف العبادي مع الفنان القدير محمود سعيد والفنانة السورية المتميزة منى واصف ، ثم اكملت مسيرتي بين مسرح وتلفزيون في القطاعين الخاص والعام.
ہ ماذاعلى صعيد اعمالك الانتاجية والمشاركات الفنية؟.
- على مستوى الانتاج قدمت فيلما تلفزيونيا من تأليف جمال ابو حمدان اخراج المبدع نجدت اسماعيل انزور بعنوان (هاربة الى النور) وقدمت عملين كمنتج منفذ هما (طائر الشوك) و(جرح الغزالة) وكلاهما من تأليف مصطفى صالح واخراج المتميز عروة زريقات.
وكان آخر عمل درامي شاركت به بعنوان (دائرة الظلام) للكاتب عادل الجابري واخراج شعلان الدباس وانتاج عصام حجاوي ، ومؤخرا مع برنامج (الحكي النا) الذي يقدمه عروة زريقات في عدة حلقات وآخرها حلقة بعنوان (على الله) وما يميز هذا العمل ان كم الدراما فيه قليل ، لكننا نتقمصها بصورة معبرة لاهمية المواضيع التي يتناولها البرنامج ، فهي تعني كل فرد من افراد المجتمعات العربية وليس المحلية فقط.
.موقف تعتز به وتعتبره راسخا في وجدانك؟.
- هو موقف ارتبط بمواطن سوري مقيم في مدينة (طرابلس) في الجماهيرية الليبية حيث كنت قد جسدت دورا في مسلسل بعنوان (شيء اسمه الحب) وحين علم الرجل بوجودي في طرابلس ، وقف ينتظرني على باب الفندق لان الأمن منعه من الدخول ، وحين لمحني من بعيد جاء مسرعا وامسك بيدي وقال لي: انت استطعت ان تفعل ما لم يفعله كل اطباء سوريا على الاطلاق ، وسرد علي قصة ابنه الذي تعرض لحالة اكتئاب نفسي شديد وصلت به الى الاعتكاف وعدم القدرة على النطق ، وفي احد الايام خرج الشاب من الغرفة على صوتي في التلفزيون ، واخذ يتابع الحلقة الدرامية للمسلسل ، وبعد وقت نطق حيث قال: متى يكون الوقت الذي تبث به هذه الحلقات.
وكنت اجسد من خلال المسلسل دور انسان مظلوم ويحكم علية بالسجن بغير حق ، وكانت المفاجأة اكبر حين ثبتت براءتي في احدى الحلقات ، فما كان من الشاب الا ان ثار وقال: الم اقل لكم انه مظلوم؟ ومن شدة فرحه اصر على احضار (الكنافة) بمناسبة خروجي من السجن ، واعتبر هذا الوالد المسكين نفسه مدينا لي بعودة ابنه الى الحياة الطبيعية من جديد.
ہكيف كانت ردة فعلك امام هذا الموقف الانساني؟.
- ردة فعلي لا توصف.. واذكر اني قلت له اذا كان الفن يوصل مثل هذه الرسائل الانسانية فمرحى للفن العظيم والهادف ، وهذا بالطبع حملني مسؤولية اكبر ولهذا انا مقل في اعمالي ولا ارضى ان اقدم عملا هكذا و(السلام).
ہاذن ، كيف استطعت الاستمرار ، وماذا في جعبتك الان؟.
- انا موظف بنك تقاعدت مؤخرا ، ولو لم اكن موظفا لما تمكنت من تأسيس مكتب الانتاج والاعلان التجاري الذي اديره ، ومن خلال هذه المؤسسة اقوم باجراء الاتصالات العربية والدولية ، (هولندا) تحديدا من اجل تمويل فيلم سينمائي لرواية الاستاذ زياد القاسم (الخاسرون) كي يظهر بصورة لائقة وعالية الجودة ولنتمكن من المشاركة به دوليا.
وهذا كله ما زال قيد الدرس والتحضير الى ان نصل الى مرحلة نبدأ بعدها باختيار الاشخاص الذين سيشاركون في تجسيد الادوار واعتقد ان هذا سيكون قريبا.
ہالى ماذا يطمح حسن الشاعر؟.
- الحقيقة نحن لا نقل قدرة عن احد في العالم ، وما اطمح اليه قدمته قبل فترة قصيرة وهو دراسة لانشاء مدينة اعلامية كبيرة تقع على مساحة 1000 دونم تشمل كل ما يتعلق بالاعلام منذ اللحظة الاولى التي يصل بها الزائر الى ان يغادر سواء على صعيد الفنادق والاستوديوهات والمواصلات وقاعات الاجتماعات وغيرها.
ہ من المسؤول عن عدم رعاية الفنانين الجدد وكيف تنظر الى وضع الفنان الاردني الان؟.
- بصراحة ، احمل المسؤولية الى اكثر من طرف ، فاغلب الفنانين العرب تخرجوا من المدرسة الفنية الاردنية واصبحوا الان من اهم الفنانين على الساحة العربية والدولية ايضا.. لكن هناك اسباب كثيرة تعيق استمرارية وانطلاقة الدراما الاردنية ، وانا اعتبر الفنان الاردني نبتة برية.. تشرب اذا جاء المطر وتعطش في فصل الصيف ، لهذا يكفينا فخرا ان الفنان الاردني كون نفسه من لا شيء ، والاجمل ان بصماته ما زالت موجودة ، وبالرغم من غيابه فما يزال يشار اليه بالبنان.
ہ من هي الشخصية التي يتمنى حسن الشاعر ان يجسدها وتعني له الكثير؟.
- على المستوى العربي احب ان اجسد شخصية الانسان العربي لا سيما تلك الشريحة المسحوقة ، المغلوب على امرها (المسيرة وليست المخيرة) والتي تفوق نسبتها 70 بالمائة ، هذه الشريحة الموجودة في كافة (الشوارع) العربية دون استثناء ولا فرق بينها سوى انها تتحدث بلهجات مختلفة.
على المستوى العام ، تعجبني شخصية (سوار الذهب) واتمنى فعلا ان اجسدها في وقت قريب ، اما على المستوى العالمي فهناك شخصيتين هما (جيفارا) و (نابوليون بونابارت) الذي حقق لبلاده ما لم يحققه اي زعيم ، كما انه يتمتع بـ (كاريزما) ذات شخصيات درامية متعددة مغرية للكاتب والمخرج والممثل.
من جانب آخر فان (جيفارا) يتمتع بشخصية ثورية حقيقية وليست وهمية ، وكان ينادي بالحق والعدالة كما كان اولا واخرا يحب بلاده ومخلص لها.. وطالما ان هاتين الشخصيتين ما زالتا تذكران على مر السنين فهذا اكبر دليل على اهميتهما.
ہ لو عينت في منصب (وزير ثقافة) ما هو الاجراء الذي ستقوم به للنهوض بالفن والثقافة؟.
- سافترض نفسي باحثا كبيرا عن الذهب وابدأ بالعمل على كيفية اكتشافه واقتحامه وتنقيته وتلميعه وتسويقه بالشكل الذي يليق به كي اتمكن من وضع هذا الكنز في مكانه الصحيح وابحث عن كيفية تمكين بلادي من الاستفادة الحقيقية من هذا المنجم واباهي به جميع الناس محليا ودوليا.
ہ برأيك من المسؤول الاول عن عدم وجود عمل يضمن استمرارية الفنان الاردني؟.
- نقابة الفنانين الاردنيين هي المتحدث الرسمي باسمه ويجب عليها خلق فرص للانتاج والعمل الفني على جميع المستويات والتأثير على الجهات المعنية في هذا الاتجاه لان صوت الفنان يجب ان يصل من خلال نقابته فهي الجهة الممثلة الرسمية ومن هذا المنطلق يتوجب عليها السعي مع الجهات المعنية لخلق الفرص واقامة التواصل بين الفنانين. نحن نسمع ان هناك نهضة وتنمية سياسية واقتصادية وتنموية وعمرانية ولكن لم نسمع عن تنمية فنية ، نحن بحاجة لبناء برجين او ثلاثة فنية كالابراج التي تشيد في العديد من المناطق المحلية.
وهناك مشكلة تتعلق بالعمل الاداري الذي يضمن بقاء المسؤول في منصبه كي تناط به مهمة تنفيذ خطة عمل ، لان المدير القادم يلغي خطة المسؤول الذي سبقه وبهذا يصبح واقع الوعود واقعا وهميا ، ويعيش الفنان في حلقة مفرغة ، فالبناء يحتاج لنفس طويل من الدعم والمثابرة والعطاء.
ان تبديل وتغيير المسؤولين في مجال الحراك الثقافي والفني يؤدي الى فقدان استراتيجية ثابتة للتعامل وايجاد بنية تحتية حقيقية.
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش