الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

الثقافة تعلن أسماء الفائزين في جائزة الشعر النبطي للعام 2016

تم نشره في الجمعة 2 كانون الأول / ديسمبر 2016. 08:17 مـساءً
عمان - الدستور-
ياسر علاوين العبادي
أقيم يوم الخميس الماضي حفل تسليم جوائز الشعر النبطي للعام 2016، في المكتبة الوطنية، بحضور امين عام وزارة الثقافة بالوكالة احمد راشد نيابة عن وزير الثقافة، ولجنة التحكيم المؤلفة من: الدكتور عطالله الحجايا، الإعلامي والشاعر سامي الباسلي، الشاعر علي الجراح، والكاتب مخلد بركات مشرف ملف البادية والجائزة والفائزين المحتفى بهم، في حفل اداره فيصل الشياب.

وقال أمين عام وزارة الثقافة بالإنابة الدكتور أحمد راشد نيابة عن الوزير: يسعدني أن التقي بكم في هذا الحفل الكريم نيابة عن د. نبيه شقم وزير الثقافة، لتكريم نخبة من الفائزين في جائزة الشعر النبطي لهذا العام، للشعر الاصيل من تراثنا وتراث البادية الاردنية الت تشكل هويتنا وملامح حياتنا، فالشعر النبطي يعد بحق ديوانا لمعرفة واقعنا الذي يؤرخ لمراحل عايش فيها شعوب مرت على المنطقة العربية عموما وباديتنا الاردنية على وجه الخصوصن والالتفات اليه من قبل وزراة الثقافة، وأود ان اشكر لجنة التحكيم لما بذلوه من جهد في اختيار الفائزين بموضوعية واسس وكفاءة، وأهنئ الفائزين الشعراء الفائزين وحتى الذين لم يحالفهم الحظ إذ نعتبرها بداية لهم لبذل مزيد من الجهد في المسابقات القادمة.
وقال الدكتورعطالله الحجايا في كلمة له عن لجنة التحكيم: الشعر النبطي بوصفه واحدا من تجليات تراثنا الجميل ظل محافظا على جزء عزيز من تراثنا ولهجتنا، وأثبت قدرته على حمل موروث قيمي ولغوي هائل مثلما تجلت فيه قيمنا الوطنية والقومية والانسانية، ولقد كانت هناك دواوين محكمة النظم جيدة المعاني والموضوعات، الا ان وقوعها في شرك التقليد والنمطية أخرجها من دائرة المنافسة، وكنا نبحث عن الشاعر المغامر الذي يخرج على القوالب التقليدية والبنى الجاهزة الى افق التجريب الرحب، والمعايير التي اعتمدناها اسسا نقدية من حيث مراعاة الاستخدام الصحيح للهجة والحداثة وجمال الصورة وتنوع الايقاعات والموضوعات ودقة التعبير.
ومن جانبه قال الكاتب مخلد بركات مشرف ملف البادية والجائزة: إن هذه المسابقة أطلقتها الوزارة هذا العام في دورتها الأولى، بهدف التعريف بالمنجز الشعري النبطي الأردني، وإتاحة الفرصة للشعراء والشاعرات لنشر أعمالهم والتعريف بهم وتشجيعهم على الاستمرار في كتابة دواوين شعر نبطي بسوية فنية عالية لرفد المشهد الثقافي بها وستتولى الوزارة نشر الأعمال الفائزة، أو عرضها ضمن مشاريعها المختلفة.
وأضاف إن الوزارة تولي ثقافة البادية الأهمية الكبرى وستعمل في العام المقبل على إقامة العديد من المشاريع الثقافية التي تخدم التنمية الثقافية في البادية الاردنية، ومن ضمنها هذه المسابقة. وشهدت الجائزة إقبالا من العديد من الشعراء والشاعرات من مختلف مناطق المملكة بتقديمهم لمخطوطاتهم الشعرية، وتتمنى الوزارة أن يكون الإقبال أكثر في الدورات القادمة للجائزة.
وقال الشاعر صهيب المعايطة نيابة عن المتسابقين الفائزين: نشكر ونثمن التفات وزارة الثقافة للشعر النبطي والموروث الادبي الذي يعكس هوية المكان ونتمنى ان نعطى مساحة اهتمام أكثر فالشعر النبطي لا يقل اهمية عن الفنون الاخرى، وهنا انقل هموم الشاعر الاردني وخاصة ان الكثير منهم مبدعون في الشعر النبطي ومنهم من مثل الاردن في المحافل الخارجية ولم يتم الالتفات اليهم فيما بعد، في غياب مظلة تحتويهم.
وفي ختام الحفل قام امين عام الوزارة بتسليم الفائزين جوائزهم بناء على قرار لجنة التحكيم للجائزة وهم: فاز بالمركز الأول، إسراء عيسى محمد الزقيبة، عن ديوانها «فضة الغيم»، وقيمة الجائزة «2000»، ألفا دينار أردني، فاز بالمركز الثاني صهيب محمد عبدالرحمن المعايطة، عن ديوانه «غربة الذات» وقيمة الجائزة «1500»، ألف وخمسمئة دينار أردني، وفاز بالمركز الثالث محمد مدالله خلف العيطان عن ديوانه»جذوه»، وقيمة الجائزة «1000»، ألف دينار أردني.
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش