الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

بفضل نموذجين لكبار الشركات * الكتاب الالكتروني يشهد نهضة غير مسبوقة ويهدد بانقراض الكتاب الورقي

تم نشره في الأحد 12 تشرين الثاني / نوفمبر 2006. 02:00 مـساءً
بفضل نموذجين لكبار الشركات * الكتاب الالكتروني يشهد نهضة غير مسبوقة ويهدد بانقراض الكتاب الورقي

 

 
الدستور - مدني قصري
الكتاب الالكتروني الجديد يتيح لك ان تحمل مكتبتك دون ان تثقل اغراضك. هذا بالفعل ما يوفره لك هذا الكتاب الذي اعدّ خصيصا لكي يضع تحت تصرفك كتبا ونصوصاً مسجلة ومحفوظة في شكل رقمي. واذ يتميز بخفة وزنه وسهولة حمله ، وباستقلاليته المثالية ، فهو حقا اقرب ما يكون من الكتاب التقليدي. هذا مع ما يتوفر عليه من امكانات اضافية كتكبير الخط والوصول مباشرة الى الصفحة المطلوبة ، واضافة الملاحظات المدونة بخط اليد.
صناعيون عديدون انكبوا في السابق على هذه المسألة ، ولكنهم لم يفلحوا في اقناع القراء. لكن الان ، اذا كانت شركتا "سوني" و"فيليبس" قد دخلتا في هذا المشروع ، واذا كانت شركة "أمازون" من ناحيتها قد انضمت الى هذه المعركة الالكترونية ، فذاك يعني ان الجمهور قد اصبح مهيئاً. او ان الكتاب الالكتروني الجديد قد اصبح قابلا للاستعمال حقاً.
تركزت جهود هؤلاء وأولئك اساسا على اريحية القراءة ويسرها. فعلى النماذج الجديدة من الكتاب الالكتروني ليس للشاشة اي شبه بشاشات الكمبيوتيرات المحمولة. لقد اضحت التكنولوجيا المستعملة ، المشابهة لتكنولوجية الشاشات اللينة ، بالفعل ، تكنولوجيات تتيح محاكاة الصفحات الورقية المطبوعة. انها طبقة من الحبر المحبوس ما بين غشاءين (شريطين) من البلاستيك يقوم برسم الحروف والصور بالابيض والاسود ، على خلفية رمادية خفيفة ، مما يوفر راحة للعينين ، وتظل الصفحة مقروءة حتى في حال إمالة الجهاز. ولتغذية مضمون هذا الجهاز الالكتروني يمكننا ان نأخذ من الانترنت كمية من النصوص المعروضة في اشكال عديدة: النص بمفرده ، الصورة الرقمية ، ملفات "وورد" وملفات "بي.دي.اف" ، وشكل "ادوب" الذي يلتزم بمقاييس ومواصفات الصفحة الاصلية ، ويتيح تكبير حجم النص دون اي تغيير في المضمون. لكن من بين العوائق التي ما يزال هذا الكتاب يواجهها مشكلة المطابقة ما بين انظمة حماية المحتويات(وهو ما يسمى بنظام DRM "ديجيتال رايت مناجمانت). فمثلما هو الشان في الموسيقى فان الشركات المصنّعة ملزمة بابرام اتفاقيات مع الناشرين ، وتكييف اجهزتها مع مفاتيح الاغلاق الالكترونية حتى يستطيع القارىء الاستفادة منها. وتجدر الاشارة الى انه لحد الآن لا تستطيع موديلات سوني وفيليبس أن تقرأ ، من بين الكتب المحمية بنظام DRM الا الكتب المطابقة لاشكالها ومواصفاتها الخاصة. بالطبع سوف نفقد مع الكتاب الالكتروني الاحساس المادي بالصفحات الورقية الطبوعة ، ورائحة الورق المميزة. غير انه مع تعميم المضامين الرقمية فان هذه الاجهزة سوف تتيح لنا توفير الورق والتخلص من القراءة على الكمبيوتر التي سرعان ما تصبح مرهقة ومملة بعد قراءة بعض الصفحات.

- عن لوفيغارو
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفى الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش