الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

وكالة بترا تبث ملصق رسالة عمان الاثنين * سهاد قليبو: الله وحده ربّ الجميع وله الحق في معاقبة البشر

تم نشره في الجمعة 27 كانون الثاني / يناير 2006. 02:00 مـساءً
وكالة بترا تبث ملصق رسالة عمان الاثنين * سهاد قليبو: الله وحده ربّ الجميع وله الحق في معاقبة البشر

 

 
الدستور - جهاد هديب ونايف المعاني: من المقرر أن تبدأ وكالة الأنباء الأردنية " بترا " بث ملصق
دعائي من تصميم داعية السلام ونبذ العنف السيدة سهاد قليبو بدءا من الثلاثين من هذا الشهر.
تنطوي فكرة الملصق الذي من الممكن تعليقه في أي مكان على رسالة عمان للسلام التي أُعلن عنها في أعقاب
التفجيرات الإرهابية.
والملصق عبارة عن صورة لعمان من الدوار الثالث ويبدو فيها الفندقان الرئيسيان اللذان تعرضا مباشرة لتلك التفجيرات.
وتعلو الصورة آيتان كريمتان 136 و285من سورة البقرة.
وردا على سؤال ل "لدستور" عما يثير قلقها الآن بوصفها ناشطة سلام ونبذ العنف قالت السيدة سهاد قليبو :
إن ما يؤرق الجميع فعلا هو تفشي الإرهاب وأسبابه في المجتمع وأظن أن من المتعب جدا لنا أن يحدث هذا
الإرهاب باسم الإسلام ما أشاع عن العرب أنهم إرهابيون في العالم على الرغم من أنهم الأكثر تضررا منه
أليس هذا م يحدث يوميا في العراق وما حدث في عمان من تفجيرات مؤسفة.
وعن رسالة عمان لإبراز صورة الإسلام السمح قالت السيدة قليبو: لقد كان اختيار الآيات مقصودا لإبراز
صورة الإسلام محبا لخير البشرية وليس كارها أي أن الرسالة الإسلامية الثقافية ليست كلاما مجردا بل جزءا
عضويا من الثقافة الاسلامية داعية في هذا السياق إلى إعادة النظر في المناهج الدراسية في ضوء هذه
الحقيقة التي أخرجت إلى الناس إسلاما من أجل خير الناس فلم يحمل الإسلام السيف جزافا في وجوههم بل تقدم
إليهم بسالته السمحة في حين لا إكراه في الدين فقد تبين الرشد من الغي.
لقد أوضح الإسلام لنا لماذا هناك جنة ولماذا النار ثم وضع طريقا للخير وآخر للشر فليس بوسع أحد سواه
يملك أن يذهب بإنسان ما إلى هنا أو هناك إنه حق يخصه وحده وهذا أمر شديد الوضوح ادى المجتهدين
والمفكرين الذين يدرون تلك الرسالة ويفهمونها حق فهمها.
وأكدت السيدة سهاد قليبو أن رسالة عمان السمحة بآياتها الكريمة سوف تصل في هذا العصر الذي هو عصر تكنولوجي بامتياز إلى كل بيت وإلى كل سفارة في الردن وكل سفارة أردنية في العالم وباللغات كلها فضلا عن أنه من الممكن تعليقها في أي مكان لجماليتها في حدّ ذاتها.
وأضافت السيدة قليبو في السياق ذاته : إن الله
هو الأكثر عدلا منا جميعا والأكثر إنصافا للبشر من هذه الفرقة أو تلك وأقول لحملة الأحزمة النارية ومن يفكرون بذلك بالعودة إلى القرآن الكريم فما ذنب ناس يفرحون في عرس ؟ هل بوسع أحد أن يدخل إلى ذواتهم ويقلبها فيعرف الكافر من المؤمن؟ أليس هذا هو حقّ انفرد به الله وحده فضلا عن أن الله غفور رحيم يقبل الدعوة ويقبل التوبة. ليتنا نتحدث إلى الطلبة في مدارسهم وجامعاتهم بأسلوب بسيط يتضمن رسائل بسيطة عن جوهر الإسلام فلا يضلّ شاب أو فتاة بقتل نفسه وقتل الآخرين من حوله فليس هذا هو الجهاد بل الجهاد هو الدفاع عن الحق والأرض الأمر الذي هو مختلف تماما. موضحة أن هذا النوع من العمليات التي يجري توجيهها إلى ذات الفرد وذات المجتمع غير معهودة في الثقافة الإسلامية بل جرى جلبها من خارج القوس الحضاري العربي والإسلامي. لقد جيء بها من التجربة الفييتنامية وسواها.
ودعت السيدة سهاد قليبو إلى إعطاء دور للأسرة في
ذلك هي التي ينبني من خلالها الفرد القادر على المحبة عبر التعامل بسواسية مع الأفراد وإيجابية ما يؤدي إلى إنتاج فرد خال من التعقيدات تجاه داخله وتجاه محيطه ولإشكاليات الاجتماعية والثقافية ولاقتصادية التي تعصف به.
وكانت السيدة سهاد قليبو قد عملت سفيرة لجامعة القدس المقدسية في العالم ومستشارا في وزارة الثقافة وقد أصدرت كتابا خلال إقامتها في القاهرة حمل العنوان : القدس مدينتي مثلما صدر لها في عمان كتاب آخر حمل العنوان : الاسلام والعالمية السامية.
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش