الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

قدم تفصيلا لكتابه عن المقام العراقي ... حسين الاعظمي يشارك في حفل ختام الاسبوع العراقي مساء اليوم

تم نشره في السبت 22 تموز / يوليو 2006. 03:00 مـساءً
قدم تفصيلا لكتابه عن المقام العراقي ... حسين الاعظمي يشارك في حفل ختام الاسبوع العراقي مساء اليوم

 

 
الدستور ـ كوثر صوالحة
ضمن فعاليات مهرجان الاسبوع الثقافي العراقي الذي يختتم فعالياته مساء اليوم يسجل الفنان العراقي مشاركة واضحة ومميزة في هذا المهرجان بهدف التعريف بالفن العراقي الذي يحظى بجمهور عربي كبير بما يحمله من شجن وصدق فني واصوات فريدة.
سفير المقام العراقي الفنان حسين الاعظمي ثمن مشاركته في هذه التظاهرة واحياء حفل الختام لان المهرجان يحمل رسالة ثقافية واضحة تخدم الشعب العراقي بكافة فئاته لا سيما في هذه الظروف الصعبة والاستثنائية التي يعيشها مجمل العراقيين.
قال الاعظمي: تحمست كثيرا من اجل المشاركة وقد احضرت الفرقة التراثية الفنية الخاصة بي من بغداد استعداد لاحياء هذا الحفل وانجاح هذه التظاهرة.
وحول طبيعة جمهوره اوضح الاعظمي انه منذ ما يزيد عن ثلاثين عاما متواصلا وانا اتجول في بلدان العالم كافة ترافقني فرقتي الخاصة ، اما في الاردن الشقيق فقد اقمت فترة طويلة منذ الحفل الاول الذي احييته في مهرجان جرش قبل عشر سنوات ، ومنذ ذلك الوقت وانا الحظ ازدياد اعداد الجمهور الذي يتذوق فن المقام العراقي ويزيد عاما بعد عام حتى انني احييت اكثر من حفلة بدعوات من الهيئات الاردنية الرسمية اضافة الى حفلات خاصة كثيرة.
وقد اكد الاعظمي على اهمية التظاهرة التي انعقدت في عمان لانها تفتح المجال من اجل تلاقي العراقيين المغتربين في مختلف انحاء العالم مع عراقيي الداخل وان المهرجان يعتبر خطوة مميزة عبر تاريخ الثقافة العراقية.
واثنى الاعظمي على هذه الخطوة التي نظمها ابراهيم الزبيدي وتهدف الى جمع العراقيين واتاحة فرصة التفاعل فيما بينهم من خلال شعار (عراقيون اولا) وان هذه المبادرة منسجمة مع الرأي العام العراقي في ظل الازمة التي يعيشونها والتي رغم اشتدادها وحدت العراقيين حول حبهم للفن وعشقهم للحياة والشعر والموسيقى والمقام العراقي الذي سيظل خالدا برغم مرور السنوات وتعاقب الاجيال.
يعد الفنان الاعظمي من اهم المراجع لفن المقام العراقي وقد قام بتأليف كتاب يسرد فيه تاريخ هذا الفن بطريقة مشوقة بما في ذلك مساهمات المرأة العراقية في اداء المقام العراقي.
ورد في هذا الكتاب ان الاعظمي كان قد اختار التحدث عن سبع مغنيات مقام يمثلن اجيالا مختلفة في فترات زمنية متعاقبة وهن (صديقة الملاية ، سليمة مراد ، سلطانة يوسف ، زهور حسين ، مائدة نزهت ، فريدة محمد علي وسحر طه).
وقد وصف الكتاب تاريخ المقام العراقي وعرف به وتناول بشمولية مرحلة التحول التي امتدت من اواخر القرن التاسع عشر الى اوائل القرن العشرين.
بدأ الاعظمي كتابه في العام (1988) وعاد اليه في عام (1989) الا انه ابقاه من اجل الاضافات التي يريد تثبيتها.
وهذا الكتاب يعد مرجعا مهما لتاريخ فن المقام العراقي حيث احتوى على الكثير من المواد المهمة والتاريخية.
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش