الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

سلمى حايك: التقارير عن ثروتي الضخمة «كذبة كبيرة»

تم نشره في الأحد 23 تموز / يوليو 2006. 03:00 مـساءً
سلمى حايك: التقارير عن ثروتي الضخمة «كذبة كبيرة»

 

 
مكسيكو سيتي - رويترز
نفت الممثلة المكسيكية الشهيرة سلمى حايك تقارير عن ان ثروتها تقدر بنحو 100 مليون دولار ووصفتها بانها محض هراء وقالت انه لو كانت ثروتها بهذا الحجم لاعتزلت واستخدمت المال في مساعدة الفقراء.
وكانت وسائل اعلام محلية في المكسيك وامريكا اللاتينية تحدثت الاسبوع الماضي عن ان مجلة فورتشن اوردت اسم الممثلة التي رشحت لجائزة اوسكار في المركز الثاني لاغنى شخصية من اصول لاتينية في هوليوود بثروة تقدر بنحو نصف ثروة المغنية جنيفر لوبيز.
وقالت حايك لرويتز امس بعد قراءة مقال في صحيفة ال يونيفرسال المكسيكية اليومية عن قائمة "بالمليونيرات من اصل لاتيني" في الولايات المتحدة "انها كذبة كبيرة.انها بعيدة جدا جدا عن الواقع.
«لا املك هذا القدر من المال»
واضافت في مقابلة بالهاتف من منزلها في لوس انجليس "شخص ما ارسل لي القائمة مما اغرقني في الضحك.
الامر أقرب الى المزحة. بالتأكيد لم اكسب مئة مليون دولار ولا حتى اريد". وقال متحدث باسم مجلة فورتشن انه لا يعلم بنشر المجلة لمثل هذه القائمة "انها بالتأكيد ليست قائمة من اعدادنا.
«يبدو ان شخصا ما خلط الحقائق»
ولم تظهر حايك 39" عاما" ذات الجمال المتوهج في افلام ذات انتاج ضخم. وكانت نجمة في مسلسلات مكسيكية شهيرة قبل ان تفتن هوليوود بدورها في فيلم "ديسبيرادو" عام 1995 مع انتونيو بانديراس.
وكثيرا ما تحدثت حايك التي تملك قواما ملفوفا عن العنف ضد المرأة والتمييز ضد المهاجرين من اصول اسبانية في الولايات المتحدة وهي تتهادى على الابسطة الحمراء في المهرجانات.
وقالت حايك التي قطعت المقابلة لبعض الوقت كي تهرع في فزع لانقاذ فأر يغرق في مسبحها "مع هذه الاحوال في المكسيك يزعجني ان اصنف ضمن مجموعة من المليونيرات بثروة 100 مليون دولار لا امتلكها بينما يموت الكثيرون من الجوع".
وحايك ابنة رجل اعمال لبناني ومغنية اوبرا مكسيكية. وهي واحدة من اشهر ابناء هذا البلد وقد رفعت الوعي بقضايا مثل فشل المكسيك في حل لغز سلسلة من اعمال القتل الوحشي ضد النساء في مدينة مكسيكية. واردفت "اذا كانت امتلك 100 مليون دولار كنت ساعتزل واقوم بالمزيد من الاعمال الخيرية.
كنت سافتح مراكز في المكسيك لمكافحة العنف ضد المرأة واشياء اخرى".
ورشحت حايك عن جائزة اوسكار عن دورها في فيلم "فريدا" عام 2002 والذي جسدت فيه حياة الرسامة الاسطورية المكسيكية فريدا كاهلو التي قضت معظم حياتها طريحة الفراش بينما كان زوجها الفنان يعبث مع اخريات.
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش