الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

في حفل توقيع مجموعتها القصصية في الرابطة * سحر ملص : تتوقف كلمات «اختي السرية» ومضامينها عبر سرداب الحياة اليومية

تم نشره في الاثنين 10 تموز / يوليو 2006. 03:00 مـساءً
في حفل توقيع مجموعتها القصصية في الرابطة * سحر ملص : تتوقف كلمات «اختي السرية» ومضامينها عبر سرداب الحياة اليومية

 

 
الدستور - محمود منير
استضافت رابطة الكتاب مساء أول أمس ندوةً نقديةً شارك فيها د. نبيل حداد ود. رفقة دودين وقدّمها الناقد عبد الله رضوان ، قرأوا فيها المجموعة القصصية الجديدة "أختي السرية" والتي صدرت حديثاً للقاصة سحر ملص عن دار اليازوري ، إلى جانب شهادةْ ابداعيةْ لملص. قرأ د. نبيل حداد في ورقته السمات المشتركة التي تجمع بين القصص الست والعشرين ، أولها وحدة النفس الإبداعي ، مما يشجع على الاعتقاد أنّ هذه القصص كتبت ضمن مرحلةْ إبداعيةْ واحدةْ ، وضمن فتراتْ متقاربةْ ، فالأدوات تكاد تكون في مستوى واحد. ويعزز من هذا الاعتقاد أنّ العثرات تكاد تكون متكررة بين أكثر من نص.
من جهة أخرة أشار حداد إلى أنّ قصص المجموعة تستجيب لإيقاع أيامنا هذه ولحركة الصراع الذي يحكم هذا الإيقاع ، إنه الصراع مع الزمان ، سواء تجلى هذا الصراع في مستوى الفرد المسكين وتجاربه ، أم في مستوى الحركة الإنسانية العامة التي تتجلى بقوة علوية لا يملك الفرد إزاءها إلاّ الاستسلام أمام ما يعتقد أنّه قسوة اجتماعية أو خيانة بشرية أو تخلف عن ركب ، في حين أنه يستسلم أمام طاحونة الوجود الإنساني.
ورأى حداد أنه يسجّل للمجموعة عدم اعتمادها الإبهار سبيلاً للهيمنة على عملية التلقي. صحيح أنّ في بعض القصص نزوع إلى الغرائبي والعجائبي ، ولكن "الحدث" ظل الأشياء البسيطة في الحياة. واعتبر أيضاً أن القصص تكاد تستوفي النزعة التي طالما تغنى بها جهابذة علم التجنيس حين يتوقفون عند الفروق بين القصة والرواية ، عانياً بها الحركة إلى الداخل ، بحيث تغدو بيئة القصة بيئةً نفسيةً في المقام الأول.
من ناحيتها وقفت د. رفقة دودين على معاناة المرأة في مجتمع محكوم لسطوة الذكورة والتي تكاد مجموعة "أختي السرية" من أكثر المجموعات القصصية النسوية التي تسلط النظر الوفير على تلك المعاناة ، وعلى نحو لا هوادة فيه ، ولعلها أيضاً من أكثرهن وضوحاً في رسم تفاصيل وحدود النظام الاجتماعي المحصن والمصمت الذي يحاصر المرأة ، ويضع لها ترسيمات وترتيبات حياتها في كل مرحلةْ من مراحلها.
وأوضحت دودين أن قضية قمع المرأة وإحباطها وتوهينها في هذه المجموعة مقدّمة دون مواربةْ ، ودون تجميلْ أو تضليلْ مدثرْ بالتفاؤل الكاذب ، مؤكدةً ما تذهب إليه الدراسات النسوية من أنّ أهم مشكلات ومعيقات المرأة في التقدم والنماء تبدأ من الأسرة ، سواء أكانت أسرتها الصغيرة أم أسرتها الممتدة ، وأنها ورغم وهم تراحم وتكافل العائلة في المنظومة القيمية لمجتمعاتنا ، ستجد نفسها في نهاية المطاف جانية قبض الريح ووحيدة.
ثم قدّمت القاصة سحر ملص شهادتها والتي جاء فيها: "تتوقف كلمات "اختي السرية" ومضامينها عبر سرداب الحياة اليومية ومراوحتها ما بين مد وجزر في ظل الشعارات السرابية التي نرفعها بعيداً عن الواقع ، الممثل بنبض الرغيف ، وخوذة الجندي التي هي تارة تمثل كأساً له يروي الظمأ ، وأخرى مقلاعاً للشوك كي يشق دربه عبر الوطن ، إلى اللوحة المهمشة للعائلة التي يتباعد أفرادها.
مروراً باسقاطاتنا النفسية على الآخر ، حتى لو كان حيواناً بريئاً كالقطة مثلاً".
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفى الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش