الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

إربد تنتفض من أجل الوطن ..تضامنًا مع الأجهزة الأمنية والشهيد الزيود

تم نشره في الخميس 10 آذار / مارس 2016. 07:00 صباحاً

 إربد – الدستور – صهيب التل و»بترا»    

 نفذت فعاليات شعبية وسياسية ونيابية سابقة وقطاعات نسائية ونشطاء في العمل العام وقفة تضامن مع القوات المسلحة والاجهزة الامنية والشهيد الرائد راشد الزيود الذي نظمته امس الاربعاء الجمعية الاردنية للفكر والحوار والتنمية بالتعاون مع غرفة تجار اربد وبرعاية محافظ اربد الدكتور سعد الشهاب تحت شعار»اربد تنتفض من اجل الوطن».

ورفع المشاركون في الوقفة الاعلام الاردنية وصور جلالة الملك عبد الله الثاني ورددوا هتافات وشعارات نددت بالعصابات الارهابية التي حاولت المساس بامن هذا البلد واستقراره وقرؤوا الفاتحة على روح الشهيد البطل الرائد راشد حسين الزيود وعلى ارواح شهداء قواتنا المسلحة واجهزتنا الامنية . واكد الخطباء على الحفاظ على امن الوطن والمواطن ضد الفئآت الضالة الخارجة عن الدين الاسلامي وتعاليمه السمحة، مؤكدين وحدة الصف خلف القيادة الهاشمية. وحيوا في كلماتهم نشامى الاجهزة الامنية والعسكرية على شجاعتهم الاحترافية في التعامل مع الفئة المارقة من خوارج العصر التي حاولت المساس بالاردن والنيل من مواقفه وصموده.وقال رئيس الجمعية النائب السابق الدكتور حميد البطاينة، ان الاردن اثبت للعالم انه عصي على المجرمين والارهابيين والخوارج المتآمرين على الامة والدين والممتهنين لسفك الدماء .وحيا جهاز المخابرات العامة الذي بعث برسالة واضحة للمجرمين واعوانهم بانهم على الوطن ساهرون وعلى حفظ امنه متمكنون ويقظون.



 وقال رئيس غرفة التجارة محمد الشوحة»سلام على الوطن وقائده ومصدره الهامه ..سلام على العسكر من مخابرات عامة وامن عام وقوات درك وكل الاجهزة الامنية..سلام على اربد المجد والتاريخ ..سلام على ثرى الاردن الطهور الذي ضمخته دماء الشهداء في معارك الشرف والرجولة والتي كان احدثها دماء الشهيد البطل راشد الزيود لتبقى شاهدة على تضحيات النشامى في دحر زمرة الطاغين والاجرام».

واضاف: « نعم سيبقى الاردن شوكة في حلوقهم وقذى في عيونهم بتلاحم الشعب والقيادة وبسالة واحتراف جيشنا العربي ومؤسستنا الامنية واذا كنا خسرنا بطلا مقداما فاننا كسبنا وطنا لا يهزم بحول الله واول جنوده ملك».

وقال رئيس بلدية اربد الكبرى المهندس حسين بني هاني» ان تلك الفئة الغادرة اساءت التقدير وأخطأت الحسابات فهي لم تعرف مدى اللحمة والمحبة التي تجمع هذا الشعب ومدى التفافه واخلاصه لقيادته الهاشمية ولم تعلم ان في هذا الوطن رجال يعشقون الموت لاجل رفعته وازدهاره يبذلون الغالي والنفيس لصد العاديات رجال تربوا بمدرسة الهاشميين».

وقال رئيس غرفة صناعة اربد هاني ابو حسان: «حماة الديار عليكم سلام من اربد من شيوخها وشبابها واطفالها وحرائرها وصانعها وتاجرها وعاملها من سهلها وجبلها وغورها من سنابل قمحها وصهيل خيلها فانتم بدمائكم الزكية وتضحياتكم الماجدة ينام اهلها والاردنيون جميعا بسلام وامان».

ومضى» ستبقى هامتنا مرفوعة تطاول السحب عزا وفخار بقيادتنا وجيشنا ومخابراتنا وامننا العام ودركنا وكل خفير على حدود الوطن وكل نشمي غيور شكل الرديف الحقيقي لهذه الاجهزة بحسه الوطني العالي وتحية اجلال نزجيها لروح الشهيد البطل راشد الزيود وكل نقطة دم نزفت دفاعا عن الوطن ليبقى عزيزا منيعا مهابا مصانا». ودعا الدكتور احمد الكوفحي بالرحمة للشهيد البطل الزيود وبالشفاء لرفاق السلاح من المصابين مبينا رفعة معاني وقيم الامن والاستقرار التي جاءت في كتاب الله عز وعززتها الاحاديث النبوية الشريفة مؤكدا انها تتقدم على الغذاء والدواء في اوجهها المختلفة ومكانة الشهداء في الدنيا والاخرة واكد ان الاردن وطنا نموذجا في حكمه الراشد والتفاف الشعب حوله وحول مؤسساته العسكرية والامنية وانتمائه وولائه المجبول عليه طواعية. وقال امين عام الحزب الوطني الدستوري الدكتور احمد الشناق» سلام على شهداء الوطن..سلام على شهيدك يا اربد يا سنبلة عطاء الوطن من الشهيد كايد المفلح عبيدات الى الشهيد وصفي التل ليتجلل موكب الشهداء بالشهيد راشد الزيود ..سلام على المليك المفدى حامل اللواء وسلام عليكم يا حماة الديار».

واكد المتحدثون المحامي عبدالرؤوف التل والنائب الاسبق يونس الجمرة والعميد المتقاعد طلال العزام ورئيس لجنة خدمات مخيم الشهيد عزمي المفتي السابق فاضل العرسان وعضو مجلس بلدي اربد عبدالله ابو مسامح ورئيس نادي الجليل السابق سعيد العجاوي والناشطة الاجتماعية فايزة الزعبي ان الاردن سيبقى عصيا على كل المؤامرات التي تستهدف النيل من صموده وامنه واستقراره بالتفاف الشعب حول قيادته وجيشه واجهزته الامنية.

وحيوا روح الشهيد البطل الزيود ومواكب الشهداء الذي قضوا دفاعا عن الوطن والامة مؤكدين ان ثرى اربد سيبقى شاهدا على التضحيات والبطولات كما شهدتها ارض فلسطين والكرامة والجولان وفي كل بقعة نزف عليها الدم الاردني الطاهر واكدوا ان الفكر المنحرف والفهم الخاطئ للدين الحنيف هو ذات الفكر الذي اغتال اجمل ما في تاريخ الامة من عمر بن الخطاب حتى الشهيد الزيود. واشتمل المهرجان على فقرات شعرية للشعراء عيسى المقدادي وفرحان الدرابسة وخضر بني هاني وفقرة فنية للفنان الاردني عمر السقار تغنت بالوطن وقيادته الهاشمية وشعبه الوفي واجهزته العسكرية والامنية وبدماء شهدائه وتضحياتهم.

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش