الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

اشتملت على أعمال أكثر من مئة واربعين كاتبا: سلمى خضرا الجيوسي تصدر أول أنثولوجيا لأجناس السرد العريبه بالإنجليزية

تم نشره في الأربعاء 31 آب / أغسطس 2005. 03:00 مـساءً
اشتملت على أعمال أكثر من مئة واربعين كاتبا: سلمى خضرا الجيوسي تصدر أول أنثولوجيا لأجناس السرد العريبه بالإنجليزية

 

 
الدستور - إلياس محمد سعيد: وصف روجر ألِنْ من جامعة بنسلفانيا العمل الذي قدمت من خلاله الناقدة والباحثة المعروفة سلمى خضرا الجيوسي مجموعة من الأعمال الأدبية العربية مترجمة إلى اللغة الإنجليزية والذي صدر بعنوان Modern Arabic Fiction بأنه »أول أنثولوجيا شاملة لأجناس السرد العربية تظهر بترجمة إنجليزية؛ فلا يوجد ثمة عمل يضاهي ما قدمتة سلمى الجيوسي لا من حيث سعته وشموليته التي تناولت أعمالاً على مستوى العالم العربيّ ، ولا من حيث عمق بحثه في الأنواع السردية«.
يشتمل هذا العمل الموسوعيّ على أعمال روائية وكتابات في القصة القصيرة منذ أواخر القرن التاسع عشر وحتى يومنا هذا، وهي أعمال تعبر عن التجربة الشخصية والتاريخية للعرب المعاصرين. وتضم الأنثولوجيا مختارات تمتاز بالتنوع والثراء لأعمال تعود الى أكثر من مئة وأربعين كاتباً عربياً روائياً بارزاً. كما أنها تعكس الأساليب المبتكرة التي أخذ الكتاب العرب يلجؤون إليها ويستحدثونها على مستوى الشكل بالإضافة إلى المواضيع التي شرعوا يطرقون مساحاتها ويتناولونها، وهي في الغالب تمثل الأبعاد المختلفة للحياة العربية المعاصرة، ومن ضمنها المواضيع التي تصور أثر الحداثة على الثقافة والحياة في العالم العربيّ، وكذلك نشوء شركات النفط، والتسلطية السياسية، والفساد، والدين، والفقر، والتجربة الفلسطينية في الزمن الحديث.
علاوة على ذلك، أدرجت سلمى خضرا الجيوسي، وهي الأكاديمية والباحثة المعروفة في الأدب العربيّ، مجموعة من الكتابات في القصة القصيرة وأجزاء كاملة من أعمال روائية من تأليف كتاب ينتمون إلى كل بلد من البلدان العربية، والأنثولوجيا التي وضعتها تحتوي على كتابات الرواد الذين لمعت أسماؤهم منذ أواخر القرن التاسع عشر وبدايات القرن العشرين ومن بينهم نجيب محفوظ، وذلك إلى جانب أعمال الكتاب العرب الجدد، فبالإضافة إلى نجيب محفوظ هناك أعمال لكتاب معروفين على نطاق واسع في العالم العربيّ غير أن شهرتهم في الغرب لم تبدأ إلا أخيراً مثل جورجي زيدان الذي الهمت كتاباته الملحمية في التاريخ أجيالاً كاملة من القراء العرب لدراسة الحضارة الإسلامية القروسطية. وهناك أيضاً يوسف إدريس الذي صور حياة المصريّ الفقير بألمعية فائقة وأساليب متنوعة، وكذلك عبد الرحمن منيف الذي صور أثر النفط واكتشافه على الإنسان العربيّ، وبيّن التأثيرات الاقتصادية الناتجة عن اكتشاف النفط في القيم الإجتماعية والثقافية على المستويين الفرديّ والجماعيّ. كما أننا نقرأ في الموسوعة الأدبية المميزة أعمالاً للكاتب الفلسطينيّ جبرا إبراهيم جبرا الذي صور في أعماله المعضلة التي يعيشها المثقف العربيّ بطريقة معقدة وتستحق التوقف والتأمل. ثم هناك جمال الغيطاني الذي لجأ إلى استخدام اللغة الصوفية بطرق مبتكرة تناول من خلالها العنصر الميثولوجيّ في المجتمع العربيّ واستمرار وجود الماضي في الحاضر الراهن.
تقدم الجيوسي كذلك نبذة عن حياة كل كاتب ورد في الأنثولوجيا، بالإضافة إلى دراسة حول تطور الأدب في العالم العربيّ على صعيد الموضوعات التي يتناولها وأيضاً العناصر الجمالية التي أخذ يتميز كلّ من ألأجناس الكتابية التي اختارتها.
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش