الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

في بيان اصدره مهرجان »اوديسا العالمي« * منير مزيد: نعمل بجد وبوضح النهار لنقل صورة الاردن للعالم

تم نشره في الثلاثاء 16 آب / أغسطس 2005. 03:00 مـساءً
في بيان اصدره مهرجان »اوديسا العالمي« * منير مزيد: نعمل بجد وبوضح النهار لنقل صورة الاردن للعالم

 

 
عمان - الدستور: اصدر الشاعر والروائي منير مزيد مدير مهرجان اوديسا العالمي للابداع الشعري والالتقاء الحضاري بيانا حول مهرجان اوديسا للابداع اوضح فيه:
جاءت اوديسا الفكرة والحلم والمهرجان كضرورة ثقافية اقتضتها ظروف المتغيرات الدولية، ونتيجة حتمية لا مناص عنها، ولا بد من التحاور مع الاخر الذي افترض صورة مغلوطة عن قضايانا الوطنية والثقافية والانسانية.
واضاف البيان: ومن هنا فاننا في تجربة مهرجان اوديسا للابداع الشعري والالتقاء الحضاري اردنا ان نقول للآخرين الذين يتهموننا بالتخلف اننا موجودون واننا ابناء حضارة زاهية عظيمة رفدت الحضارة الانسانية وقامت بكل عبقرية وابداع بترجمة الفكرة والحضارة اليونانية التي قام عليها فكر النهضة الذي صنع الحضارة الغربية.
وقال البيان: من خلال القامات الشعرية الكبيرة المؤثرة في الشعر والاعلام ودور النشر اردنا ان يأتوا الى وطننا الاردن ليروا بأم اعينهم حجم التطور الحضاري الموجود في الاردن وحجم الابداع الثقافي الذي لا يقل في المستوى الحضاري عن حجم الشعراء الضيوف.
ونوه البيان: نحن كمؤسسة اوديسا نتبنى القضايا الاردنية ثم القضايا العربية والانسانية، وما تهدف اليه اوديسا هو ابراز الهوية الثقافية العربية للعالمية ومن خلال احتضانها لكل مبدع عربي وعالمي.
واضاف: والغريب في الامر اني عندما طرحت هذه الفكرة وانشأنا اوديسا التي انبثق عنها المهرجان الشعري العالمي وانتشرت قصة المهرجان في الصحف والاذاعة ووسائل الاعلام المختلفة في الاردن، واخذنا نعمل بجد واجتهاد ليلا ونهارا ليكون المهرجان هو الصورة الزاهية المشرقة والمشرفة والواجهة الحضارية للاردن امام العالم، بدأ الذين لا يريدون للاردن ان يكون له الموقع المميز على خريطة الابداع العالمي يعملون ضد المهرجان وذلك في عدة طرق.
واضاف: »ولاننا نعمل في وضح النهار ولسنا في موضع اتهام من اي كائن كان، وابوابنا مفتوحة لكل من يريد ان يأتي الينا بنية حسنة وطيبة كما ان تمويل المهرجان هو اردني خالص ولم نتلق اي دينار من اي جهة كانت، وبالنسبة لضيوفنا فقد قمنا بدفع اثمان تذاكر سفرهم من خلال شركة حجز اردنية موجودة في الاردن ومن المؤسف حقا اننا لم نجد قاعة واحدة لتستضيف شعراء الاردن والشعراء الضيوف مما اضطرنا الى الذهاب الى مسرح كلية تراسانطة وقاعات خمس نجوم مما كبدنا مبالغ طائلة، واضطرنا العبء المالي الثقيل الى تقليل حجم بعض الفعاليات المهمة وخاصة اننا كنا قد اعددنا خطة لافتتاح يليق بمهرجان اوديسا وكان هذا الافتتاح سيكون حدث العالم ومفخرة للاردن«.
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش