الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

كتاب لفخري صالح من الأردن ضمن القائمة القصيرة لزايد للكتاب

تم نشره في الخميس 10 آذار / مارس 2016. 07:00 صباحاً

 عمان - الدستور

أعلنت جائزة الشيخ زايد للكتاب عن القائمة القصيرة في فرعي «التنمية وبناء الدولة» و»الترجمة»، إذ اشتملت في كل فرع على ثلاثة أعمال من الإمارات والعراق ومصر والأردن وفرنسا.

وضمت قائمة «التنمية وبناء الدولة» عناوين: «السراب» للإماراتي الدكتور جمال سند السويدي، و»سوسيولوجيا العنف والإرهاب» للكاتب العراقي إبراهيم الحيدري، و»القربان البديل: طقوس المصالحات الثأرية في جنوب مصر» للباحث المصري فتحي عبدالسميع.بينما تشتمل قائمة الترجمة على عناوين: «معنى المعنى» من تأليف أوغدين وريتشاردز، وترجمه من «الإنجليزية» إلى «العربية» العراقي د. كيان أحمد حازم يحيى، و»موت الناقد» من تأليف رونان ماكدونالد، وترجمه من «الإنجليزية» إلى «العربية» الناقد الأردني فخري صالح، وترجمة الدفتر الثاني لجمال الغيطاني «دنى فتدلّى» إلى اللغة الفرنسية، ترجمه الفرنسي إيمانويل فارليه.

ينحاز مؤلف «السراب» إلى أن الصراع الذي يخوضه عدد من الدول في العالمين العربي والإسلامي، ضد الفكر المتطرف وجماعاته وتنظيماته، ليس منحصراً في نطاقات أمنية أو عسكرية، بل هو حرب واسعة معقدة ذات طابع فكري في الأساس. ويرى أن الشق الفكري في هذه الحرب يتطلب تخطيطاً أكثر دقة ومشقة وتركيزاً من خطط المعالجات الأمنية والعسكرية.ويتناول «سوسيولوجيا العنف والإرهاب» مفهوم الإرهاب وعواقبه على الصعد كافة: الفردية والجماعية والاجتماعية والنفسية، وإذْ تُفرَد أقسام واسعة لدراسة الحركات الأصولية والسلفية، وجذور الفكر الجهادي، وتنظيمات «القاعدة» و»الدولة الإسلامية»؛ فإنّ المؤلف يتوقف بإسهاب حول أدوار إحدى الجماعات المتشددة، بوصفها جزءاً من سلسلة أصوليات دينية أخرى، في اليهودية والمسيحية، أسوة بالحركات الانشقاقية التي ناهضت السلطة المركزية في الإسلام. لكن شطراً مهماً من الكتاب يتوقف، بالتحليل والمقارنة، عند سوسيولوجيا العنف، والاتجاهات النظرية في تفسيره، وعلاقته بالطبيعة البشرية.أما كتاب «القربان البديل: طقوس المصالحات الثأرية في جنوب مصر» من منشورات الدار المصرية اللبنانية – القاهرة 2015، فدراسة في علم الاجتماع الميداني، تحاول رصد وتحليل منهج اللاعنف في الثقافة الشعبية في جنوب مصر، اعتماداً على مظاهر وطرائق فضّ الخصومات الثأرية، حيثما يكون العنف المضاد هو الوسيلة الوحيدة لمجابهة العنف. ويطلق على ذلك المنهج اسم «ردم حفرة الدم»، ويقوم تنفيذه على سلسلة متعددة ومركبة من العناصر الطقسية، تُعرف بـ»القودة». ويعد «معنى المعنى» الصادر عن دار الكتاب الجديد المتحدة - بيروت 2015، من الكتب الرائدة في مجال الدراسات اللغوية، وإن كان معروفاً في الغرب، إلا أنه لايزال شبه مجهول حتى بين الدارسين العرب، وهذه الترجمة الأولى له باللغة العربية بعد مرور ما يربو على 90 عاماً. وينتمي كتاب «موت الناقد»، من منشورات المركز القومي للترجمة، القاهرة 2014، إلى الجدل الدائر منذ أكثر من نصف قرن عن دور الناقد في فهم العمل الأدبي وإفهامه للقارئ، وعن كون المؤلِّف مبتكراً أم شخصاً يستعير من الثقافة، وعن كون القارئ هو الحكم النهائي على ما يقرأ لأنه هو المتلقّي في النهاية.أما ترجمة الدفتر الثاني لجمال الغيطاني «دنى فتدلّى»، الصادرة عن أديسيون دي سيول، باريس 2014، فتعد إنجازاً مهنياً.

يشار إلى أن جائزة الشيخ زايد للكتاب أعلنت، أخيراً، عن القائمة القصيرة في فرعي الآداب وأدب الطفل، وستستكمل إعلانها عن بقية القوائم القصيرة تباعاً.

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش