الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

اشاد بالمواهب الفنية الشابة وشن حملة على القنوات الفضائية غير المسؤولة: وليد توفيق يطالب الفنانين الجادين »بالانتفاضة« على الابتذال

تم نشره في الأربعاء 23 آذار / مارس 2005. 02:00 مـساءً
اشاد بالمواهب الفنية الشابة وشن حملة على القنوات الفضائية غير المسؤولة: وليد توفيق يطالب الفنانين الجادين »بالانتفاضة« على الابتذال

 

 
القاهرة -د ب أ: دعا المطرب اللبناني وليد توفيق المطربين الجادين إلى »الانتفاضة« للتغلب على الابتذال القائم في الساحة الغنائية في الوقت الحاضر ودعا أيضا إلى ان يمول الفنان أعماله من أجل خدمة الفن. وقال في مقابلة مع وكالة لانباء الالمانية »ان الامر يستحق انتفاضة من كل الفنانين الجادين للتغلب على الظواهر الحالية. فاسم كل منا وشهرته أعطاه الكثير ولابد أن نرد للجمهور شيئا من ذلك. والمطلوب حاليا أن نقوم بالانفاق على فننا إذا ما كنا نحب أن يبقى هذا الفن«. وأضاف إن »الجمهور مازال متعطشا للغناء الجميل والدليل قائم أمام الجميع من خلال أعمال المطربين المحترمين التي تحقق النجاح والانتشار، ولا صحة لما يقال عن فساد ذوق الجمهور لان الفنان هو من يكون ذوق الجمهور وطالما أن هناك فنانين متميزين وموهوبين فهذا يعني أن الجمهور لم يفسد ذوقه وإن كان هناك من يحاول أن يفعل ذلك«. وقال »إن ما يشاهده حاليا لا يمت للفن بصلة، ولا يمكن تسميته إلا ابتذال« مشيرا إلى أنه في الماضي كان عبد الوهاب أو بليغ حمدي
يضع في مقدمة الاغنيات الخالدة وصلة موسيقية خاصة تقوم »راقصات هذا العصر بتقديم فقرة رقص شرقي عليها« مؤكدا أن الرقص الشرقي فن محترم جدا وليس هناك مقارنة بينه وبين ما يقدم حاليا من رقص في الاغنيات المصورة الذي يعتمد على
العري فقط. وأضاف انه يبحث حاليا فكرة العودة للتمثيل الذي قطع فيه شوطا هاما من خلال مجموعة من الافلام السينمائية التي مازال الجمهور يتذكرها له وقدم فيها عددا من أهم أغنياته التي ما زالت باقية حتى اليوم لكنه لم يحدد بعد التوقيت كما أنه لا يرفض فكرة العودة من خلال التليفزيون.وتابع إنه ليس بعيدا عن التمثيل لكن المنتجين هم من ابتعدوا عنه »فالمنتج يهمه في المقام الاول من يحقق له أكبر ربح وهذا لا يجعله يقدم على الاستعانة بمثلي في أحد أفلامه والحل من وجهة نظري في عودة المنتج الفنان لان السينما ليست مجرد تجارة وإنما خليط من التجارة والفن. وإذا ما قررت التمثيل بالفعل من جديد فسوف يكون من انتاجي الخاص«. أضاف أن »الجيل الجديد يضم عددا من المواهب الجميلة لكنه يعتبر مظلوما من قبل الاعلام العربي لانه لم يأخذ حقه بسبب ما
يسمى بالاعلام الخاص التابع للشركات الانتاجية والتي أصبحت تفرض على الجمهور ما يسمعونه دون أن يتركوا لهم فرصة للاختيار حتى عندما يظهرون في مناقشات خاصة بذلك تراهم يطلبون من المشاهد ترك القناة التي لا تعجبه إلى غيرها في الوقت الذي يدركون فيه جيدا أن جميع القنوات متشابهة وتقدم نفس الاغنيات الرديئة المعتمدة على الرقص والتعري دون طرب حقيقي«.وبالنسبة للمطربين الكبار قال إنهم »مظلومون بسبب اعتماد تلك القنوات على الموجات الجديدة والابتعاد عنهم حتى القنوات المسماة بالطربية لا تذيع إلا الاغنيات القديمة وكأنه لا يوجد جيل وسط.» لكنه استدرك قائلا إن المطربين أيضا مسئولون لان الكثيرين منهم ركنوا للكسل واعتمدوا على التاريخ والاسم دون السعي وراء التطور الذي هو سمة العصر، مشيرا إلى أنهم إذا لم يتحركوا فسوف ينساهم الجمهور. وقال إن ما يراه في الفيديو كليب من مطربين ومطربات يدعون أنهم يمثلون الفن اللبناني مدعون ولا يمثلون إلا أنفسهم فقط، لان ما يقدمونه ليس الفن اللبناني الذي عرفه الجمهور العربي الذي تربى على أصوات ملحم بركات ووليد توفيق وماجدة الرومي وراغب علامة ووائل كفوري ونجوى كرم ونوال الزغبي وعاصي الحلاني وغيرهم من الاصوات الجميلة. وحول فكرة توجه المواهب الجديدة إلى دبي وبيروت بدلا من القاهرة التي شهدت ظهوره وظهور الكثير من الفنانين العرب قال
توفيق إن الجميع لابد ان يعود فلا يمكن لاحد أن يحقق النجاح بعيدا عن القاهرة مهما فعل حتى أن من يتجهون إلى دبي وبيروت يستعينون بالمؤلفين والملحنين المصريين ويجيئون للتصوير والتسجيل في مصر لان بها الخبرات.
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش