الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

تكرمه دار مجدولاي * الروائي بهاء طاهر: عملية التقارب الثقافي تسهم في توحيد الرؤية الثقافية العربية

تم نشره في الاثنين 26 أيلول / سبتمبر 2005. 03:00 مـساءً
تكرمه دار مجدولاي * الروائي بهاء طاهر: عملية التقارب الثقافي تسهم في توحيد الرؤية الثقافية العربية

 

 
عمان - الدستور: قال الروائي المصري المعروف بهاء طاهر للدستور ردّا على سؤال تعلق باختيار تكريمه هذا العام من قِبَل دار مجدلاوي للتوزيع والنشر: كانت مفاجأة سعيدة بالنسبة لي؛ بمعنى أنه من المفرح لأي كاتب عربي أن يكون موضع تكريم واهتمام من المشرفين على الابداع الثقافي في أي قطر آخر.
وأوضح الروائي بهاء طاهر في السياق نفسه : لأن عملية التقارب الثقافي هذه بين المبدعين العرب والقراء العرب هي في رأيي من أهم القنوات التي تسهم في توحيد الرؤية الثقافية العربية.
ويزور الروائي طاهر الأردن بدعوة من دار مجدلاوي ممثلة بمديرها العام التاشر ابراهيم مجدلاوي حيث يرعى د. ناصر الدين الأسد في الخامسة مساء اليوم في المركز الثقافي الملكي الحفل التكريمي للروائي بهاء طاهر الذي تقيمه دار مجدلاوي ضمن فعالية ( ضيف العام ) التي دأبت الدار على إقامتها سنويا منذ العام 2002 بوصف ذلك تقليدا ثقافيا يتضمن استضافة مبدع ومثقف عربي كإسهام من الدار في إغناء المشهد الثقافي العربي والمحلي وبما يسهم في التواصل بين المبدعين العرب وتكريم التجارب الإبداعية العربية الرائدة حيث استضافت الدار العام 2002 الشاعر العربي الكبير هارون هاشم رشيد ونشرت له أعمال عديدة وسوف تصدر أعماله الكاملة في طبعة خاصة قريبا.
وتعقيبا على ذلك قال مدير عام دار مجدلاوي ابراهيم مجدلاوي: جاءت هذه الفكرة لتكريم المتميزين من المبدعين والمتميزين من رموز الثقافة العربية وخاصة المغيَّبين من بينهم فكان الاحساس من الدار بأن تسعى إلى إيفاء هؤلاء المبدعين في الشعر أو القصة أو الرواية أو الفكر ما يمكن من تكريم وهذا أقلّ ما نؤديه لهذه النخبة المبدعة والمميزة.
وأضاف مجدلاوي أن هذه الفعالية ( ضيف العام ) قد بدأت العام 2002 عندما كانت عمان عاصمة للثقافة العربية فاستضافت الدار شاعر الأجيال الشاعر العربي الكبير هارون هاشم رشيد الذي تغنى بأشعاره العديد من المطربين العرب والأجيال التي عاشت هذا العصر فكُرِّم في عمان من قبل المثقفين والمهتمين في أردننا الحبيب.
وأكد مجدلاوي أن هذه السُـنة قد استمرت حيث تيتضيف الدار لهذا العام الروائي المصري الكبير بهاء طاهر وسوف نستمر في هذه السنة ما بقيت الدار . خاصة وأن هذه الفعالية قد بدأت تأخذ وضعا مميزا على الساحة المحلية والعربية الآن وأخذ في تقليدها العديد من الناشرين حيث لم يسبق لأحد في الوطن العربي أن أقام مثل هذه الفعالية التي طرحت اسم الدار بين الكثير من المثقفين العرب الذين بدأت الدار باستقطاب نتاجاتهم الإبداعية.
وكان (ضيف العام) الروائي بهاء طاهر قد ولد العام 1935 في الجيزة قرب القاهرة ويعتبر من أبرز كُتّاب جيل الستينات في مصر والعالم العربي ومن أعماله السردية القصصية : الخطوبة ، وبالأمس حلمت بك ، وذهبت إلى شلال ومن بين رواياته تبرز خالتي صفية والدير ، والحب في المنفى ، ونقطة النور . وقد تُرْجِم بعض من أعماله إلى الانجليزية وسواها من اللغات مثلما نال جائزة الدولة التقديرية وجائزة كفافي اليونانية وجوائز أخرى. هذا المساء يدير حفل التكريم الشاعر د. عز الين المناصرة حيث يتضمن الحفل كلمة افتتاحية لمدير عام دار مجدلاوي ثم كلمة لرعي الحفل د. ناصر الدين الأسد ثم ينتدي حول تجربة بهاء طاهر : د. محمد عبيد الله ود.
أماني سليمان ود. لانا مامكغ وفي الختام يقدم الروائي بهاء طاهر شهادة حول تجربته الأدبية.
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش