الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

أصدرته اللجنة الدولية للصليب الأحمر: القانون الدولي الإنساني ـ تطبيقاته على الصعيد الوطني في الأردن

تم نشره في الثلاثاء 21 حزيران / يونيو 2005. 03:00 مـساءً
أصدرته اللجنة الدولية للصليب الأحمر: القانون الدولي الإنساني ـ تطبيقاته على الصعيد الوطني في الأردن

 

 
عمان - الدستور: رغم كثرة الكتب التي تتحدث عن حقوق الانسان في العالم العربي، الاّ ان الكتاب الصادر حديثاً عن اللجنة الدولية للصليب الأحمر ويحمل عنوان: »القانون الدولي الإنساني - تطبيقاته على الصعيد الوطني في الأردن«، يحمل في باطنه الكثير من الحقائق الثرية والتي تكاد ان تبحث بهذه العمق لأول مرة .
الكتاب يدرس في أقسامه الأربعة: مدلول القانون الدولي الإنساني وتطوره التاريخي ونطاق تطبيقه للمستشار والمنسق الأقليمي لقسم الخدمات الإستشارية باللجنة الدولية للصليب الأحمر شريف عتلم، ويقدم القسم الثاني من الكتاب سبل لتحسين الامتثال إلى القانون الدولي الإنساني من خلال البحث الموسوم بعنوان: »آليات احترام القانون الدولي الانساني«.
حمل القسم الثالث من الكتاب بحثا موسوما بعنوان: »تطبيق القانون الدولي الإنساني على الصعيد الوطني في الأردن« للقاضي الدكتور محمد الطراونة عضو اللجنة الأردنية للقانون الدلوي الإنساني، أما القسم الرابع فهدف إلى التعريف بالحركة الدولية للصليب الأحمر والهلال الأحمر من خلال بحث الناشط في مجال حقوق الانسان معين قسيس مدير دائرة الإعلام والنشر ـ بعثة اللجنة الدولية للصليب الأحمر في الأردن .
حملت مقدمة الكتاب كلمة لرئيس بعثة اللجنة الدولية للصليب الأحمر بعمان جي ميليه جاء فيها: »من خلال ذلك الفرع الدولي المعروف بالقانون الدولي الإنساني يسعى المجتمع الدولي للتخفيف من ويلات الحروب، يحمي القانون الإنساني المقاتلين الذين صاروا عاجزين عن مواصلة القتال (الجرحى والمرضى وأسرى الحرب على سبيل المثال)، والأشخاص الذين لا يشاركون في القتال كالمدنيين أو يقيد استخدام بعض الأسلحة، ويلزم القادة العسكريين بالتقييد ببعض القواعد المتصلة بأساليب القتال، كما يضع القانون الإنساني أيضاً قواعد تحكم العلاقة بين الدول المنخرطة في نزاع مسلح«.
وتضيف المقدمة: »تتمثل أهم معاهدات القانون الدولي الإنساني الراهن في اتفاقيات جينف الأربع لحماية ضحايا النزاعات المسلحة، الصادرة في 12 آب ،1949 وبرتوكوليها الإضافيين لعام 1977 . ويلاحظ أن كل هذه الاتفاقيات تتعامل مع الأوضاع التي تمس حماية ضحايا النزاعات المسلحة، إلا أن بعضها لا ينطبق إلا على النزاع الدولي بينما يسري بعضها على النزاع غير الدولي«.
وتقول مقدمة رئيس بعثة اللجنة الدولية للصليب الأحمر بعمان ميليه: »تهدف كل هذه الاتفاقيات إلى الحد من آثار الحرب على البشر والأشياء، وهي وإن تلاقت مع الاتفاقيات المكونة للقانون الدولي لحقوق الإنسان في هدف واحد، وهو حماية الكرامة الإنسانية إلا أن الاتفاقيات المكونة للقانون الدولي الإنساني تنطبق على حالات النزاع المسلح، هذا بخلاف الاتفاقيات المكونة للقانون الدولي لحقوق الإنسان فإنه يهدف إلى حتمية حقوقه داخل المجتمع لتنمية كيانه الإنساني«.
وتؤكد المقدمة: »أقامت بعثة اللجنة الدولية للصليب الأحمر وسلطات المملكة الأردنية الهاشمية برنامج تعاون واسع في مجال تعزيز القانون الدولي الإنساني ونشره وتنفيذه، وتعنى هيئات حكومية عديدة بهذا التعاون، بما فيها اللجنة الأردنية للقانون الدولي الإنساني، والعديد من الوزارات المعنية التي تتعاون جميعاً من أجل غاية واحدة وهي التطبيق الأمثل لقواعد القانون الدولي الإنساني على الصعيد الأردني«.
تطبيق القانون الدولي الإنساني على الصعيد الوطني في الأردن يكاد يكون أهم أقسام الكتاب وهذا القسم الذي أعده القاضي الدكتور محمد الطراونة يدرس أليات تطبيق القانون الدولي الإنساني على الصعيد الوطني في الأردن، كما ويسلط الضوء على الإجراءات العملية والتشريعة لتطبيق القانون الدولي الإنساني على الصعيد الوطني في الأردن .
الكتاب جاء في 200 صفحة من القطع الكبير، ويعنى به كل باحث في القانون عامة والقانون الدولي خاصة.
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش