الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

تواصل عروض مهرجان الفيلم العربي الفرنسي: »الرحلة الطويلة« حكاية ذكية عن صراع الجيل المغاربي المهاجر

تم نشره في الثلاثاء 28 حزيران / يونيو 2005. 03:00 مـساءً
تواصل عروض مهرجان الفيلم العربي الفرنسي: »الرحلة الطويلة« حكاية ذكية عن صراع الجيل المغاربي المهاجر

 

 
الدستور - مدني قصري: تواصلت فعاليات مهرجان الفيلم العربي الفرنسي بعرض الفيلم المغربي »الرحلة الطويلة« للمخرج إسماعيل فروخي وتمثيل نيكولا كازاليه ومحمد مجد وجاكي نرسيسيان.
قبل موعد امتحانات الثانوية العامة يضطر الشاب رضا وهو من المهاجرين المغاربة إلى فرسا إلى مرافقة والده العجوز إلى الحج عن طريق البر. وخلال الرحلة يعجز الرجلان المنتميان لجيلين مختلفين عن التواصل فيما بينهما فيطبع علاقتهما الضغينة والعداء. لكن الخمسة آلاف كيلومتر التي يقطعانها وصولا إلى البقاع المقدسة مسافة تتيح لهما في النهاية بأن يفهم كل منهما الآخر وبأن يتواصلا ويذهب كل منهما نحو الآخر.
الفيلم عمل رائع بكل المقاييس، أبدع في تمثيله فنانان قديران الفرنسي نيكولا كازالي والمغربي محمد مجد. في الرحلة التي تقودهما من مرسيليا إلى مكة المكرمة يقوم الأب وابنه المختلفان أحدهما عن الآخر إلى حد التعارض والتناقض في كل شيء، من حيث صلة كل منهما بالدين، وممارسة الحياة المعاصرة، واستعمال أحدهما اللغة الفرنسية والآخر اللغة العربية، يقوم هذان القادمان من جيلين مختلفين برحلة كبرى الواحد نحو الآخر لم يسبق لهما أن قاما بها من قبل رغم صلة الرحم والثقافة الأصلية والمكان التي تجمع بينهما. فقد كانت الرحلة غوصا في الذات وفي التقاليد والأعراف والأفكار التي باتت تميز الأجيال المهاجرة في فرنسا وفي الغرب بشكل عام. فالأجيال القديمة رغم طول إقامتها في المهجر ما تزال محافظة وحريصة على التمسك بأصولها وجذورها العربية الاسلامية ورافضة للاندماج الكامل مع تقاليد الغرب لاسيما وأنها عاشت فترات الاستعمار الذي سعى على مدى عقود طويلة إلى قطع هذه الأجيال عن تراثها وتقاليدها. بينما كانت الأجيال الجديدة سريعة التأثر بالثقافة الغربية التي ولدت ونشأت فيها، ومن هنا نشأ الصراع ما بين جيلين ينتميان لأصول واحدة وثقافتين متباعدتين.
بكثير من الابداع يصور لنا اسماعيل فروخي الوجوه والشخصيات والمواقف والأفكار، من أعماق الجنوب الفرنسي المكتظ إلى قفار الصحراء، مرورا بغابات أوروبا الوسطى المغطاة بالثلوج.
لم يسبق أن تناول فيلم سينمائي قصة رحلة الحج الكبرى التي يحلم كل مسلم أن يؤديها ولو مرة في العمر، هذه المناسبة الدينية العظيمة الهائلة التي يجتمع فيها المسلمون من كل صوب وحدب يتوحدون فيها حول القرآن رغم اختلاف المذاهب والطوائف والأجناس.
فيلم واقعي وصادق، يروي قصة الصراع الذي أنتجته الغربة ما بين أبناء الأجيال المهاجرة في عالم مختلف عن عالمهم الأصلي، يتكرس فيه الانسلاخ عن الجذور يوما بعد يوم وعاما بعد عام. صراع يظل فيه الحوار ما بين هذه الأجيال يشبه حوار الطرشان في غالب الأحيان، لأن الصراع ما بين هذه الأجيال هو انعكاس من جوانب عديدة أيضا للصراع ما بين الثقافات والحضارات.
»الرحلة الطويلة« هو أول فيلم طويل للمخرج إسماعيل فروخي. فيلم يتميز بذكاء كبير وبسخاء عميق حول مسألة البنوة التي صارت صعبة في عالم تتصارع فيه الأفكار والسلوكات. فالعلاقة ما بين الآباء أضحت معقدة حتى ما بين أفراد المجتمع الواحد الذي تربطه نفس البيئة ونفس الأصول والأعراف، فما بالنا لو تعلق الأمر بعلاقة آباء بأبناء على أرض مختلفة ووسط ثقافة مختلفة أيضا؟
الفيلم لا يطرح حلولا جذرية ولكنه يدعو للحوار ما بين الأجيال. وما أروع أن يتحقق هذا الحوار من خلال رحلة إلى أمكان مقدسة كانت دوما مقرا للقاء والتعارف والحوار والتواصل. أليست حكمة الحج في أن تلتقي الشعوب من كل أنحاء الدنيا لتتعارف وتتواصل ويحب بعضها البعض الآخر؟

فعاليات اليوم
- 6مساء / كليفتي : إخراج محمد خان
- 30.8 مساء / الرحلة الطويلة : إخراج إسماعيل فروخي
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش