الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

يقدم برنامج (اهلا شباب) على شاشة التلفزيون الاردني.. عروة زريقات: الدراما الاردنية لم تتراجع بل هي في غرفة الانعاش

تم نشره في الخميس 20 آذار / مارس 2003. 02:00 مـساءً
يقدم برنامج (اهلا شباب) على شاشة التلفزيون الاردني.. عروة زريقات: الدراما الاردنية لم تتراجع بل هي في غرفة الانعاش

 

 
عمان – الدستور - يرتبط اسم المخرج والمذيع التلفزيوني عروة زريقات في ذهن المشاهد الاردني والعربي بمجموعة من الاعمال التلفزيونية المميزة ومن ابرز الاعمال الدرامية التي قدمها عروة زريقات للتلفزيون سارة بين قلبين، رياح الليل، الحطب والنار، جرح الغزالة، وطائر الشوك.
بدأ زريقات حياته العملية مخرجا ومذيعا تلفزيونيا في نفس الوقت ولكن الدراما سرقته من البرامج التلفزيونية التي عاد الى تقديمها من خلال (مساء الخميس)و (حديث الناس)، (مواجهة)، (وجها لوجه)، و(اهلا شباب) وهو يجد نفسه في المجالين معا كما جاء في حديثه التالي لـ (الدستور)
* باعتقادك ما هي اسباب تراجع الدراما الاردنية؟
- الدراما الاردنية حركة عمرها خمسون عاما وكانت عملاقة تتنافس على شرائها المحطات العربية وكنا مركز انتاج يستقطب فنانين من اقطار عربية عديدة فقد توفرت في الاردن كافة ادوات العمل التلفزيوني الناجح من مخرجين وفنيين وفنانين.
لكن المشكلة ان كل هؤلاء المتميزين اصبحوا الان بلا عمل نتيجة للظروف التي مرت بها المنطقة العربية في السنوات العشر الماضية وما شاهدناه من اعمال تلفزيونية في السنوات الاخيرة كان بعضها من فئة دخيلة على الفن الاردني دون ان يعني ذلك غياب بعض الاعمال المهمة لبعض المتميزين الذين اتيحت لهم فرص انتاجية مناسبة.
من هنا لا يمكن القول ان الدراما الاردنية تراجعت بل نقول ان الدراما الاردنية قد توقفت وربما انها الان في غرفة الانعاش بحاجة الى عمل جماعي ومؤسسي لانقاذها من موت قد يكون كارثيا.
* انت في الاساس مخرج ولكنك في السنوات الاخيرة تقوم بدور المذيع التلفزيوني، اين تجد نفسك؟
- بدأت في التلفزيون الاردني منذ السبعينات كمخرج ومذيع واذكر ان اول نشاط تلفزيوني لي كان برنامج (نافذة على الاردن) من اعدادي وتقديمي واخراجي.
وفي الفترة الذهبية للدراما الاردنية سرقتني الدراما من العمل الحبيب لقلبي وهو تقديم البرامج الحوارية حيث التفاعل المباشر مع الجمهور لكنني لا امارس الاخراج بسبب ان الدراما اختفت عن خارطة التلفزيونيات العربية.
وعلى اية حال فانا اجد نفسي في كلا المجالين كمذيع ومخرج بنفس القدر سواء كنت امام الكاميرا مذيعا او خلفها مخرجا فعشقي للكاميرا هو عشق لمجمل ادوات العمل الفني.
* حدثنا عن برنامج (اهلا شباب) الى ماذا يهدف وما هو الدور التثقيفي الذي قد يلعبه؟
- اهم رسالة لبرنامج (اهلا شباب) هو ان يدير الحوار الشباب انفسهم بمعنى ان نطرح نحن موضوع النقاش ثم يستلم الشباب من الحضور دفة ادارته وتوجيهه لكي نلامس بشكل مباشر مشاكل واحلام الشباب الاردني فهو يستمد موضوعاته من خلال اقتراحات الشباب انفسهم، فانا من الناس الذين يؤمنون بهذا الجيل لانني اعتقد انه نشأ في ظروف افضل منا، حيث الكمبيوتر والانترنت والفضائيات والتكنولوجيا وهم اكثر استيعابا لمنظومات العصر من الاجيال السابقة.
وحين ابدى الاستاذ ايمن الصفدي مدير عام المؤسسة موافقته على البرنامج وتمت مناقشة كافة التفاصيل معه بشكل مفتوح وصريح، بدأنا في الاعداد مبكرين للبرنامج بحيث يكون صورة واقعية لواقع الشباب الاردني، جيل المستقبل.
* كيف قرأت بيان الفنانين الاردنيين الاخير؟
- اعتقد ان البيان موجه بالدرجة الاولى الى شركات الانتاج وليس الى اية جهة اخرى، وهو صرخة اولية لضرورة الانتباه الى ازمة الفنان الاردني فالدراما الاردنية تم اغتيالها على ايدي جهات عديدة منها شركة الانتاج الاردنية وكذلك قطاع الانتاج الخاص وبعض اشباه الفنانين الذين حاولوا تسلق الحركة الفنية بدون موهبة.
ما اراد البيان ان يقوله انه لا بد من قرارات من اعلى المستويات لاعادة الروح الى الدراما الاردنية وانقاذها لان الحضارة دون حركة فنية واعية راقية هي حضارة منقوصة واعتقد ان علينا الاهتمام بجزئية المنتج المنفذ الذي يتذوق الفن ويساعد المواهب الفنية لكي تأخذ دورها في الاعمال التلفزيونية والمشكلة كانت في نوعية بعض المنتجين المنفذين الذين حصلوا على هذه الوظيفة بالواسطة دون اية مواصفات فنية مناسبة.
وارى ان هناك اهتماما من اعلى المستويات بالفن الاردني كما نلمس ذلك من خلال اهتمام جلالة الملك عبدالله الثاني وجلالة الملكة رانيا العبدالله بالاغنية الاردنية من خلال مهرجان الاغنية وغيره. واسجل لمدير عام المؤسسة السيد ايمن الصفدي اهتمامه ومتابعته الدؤوبة للبرامج الجديدة التي تنتج واهتمامه بالتفاصيل المتعلقة مثل الديكور والموسيقى التصويرية والتقارير الميدانية وهذا اهتمام هام وضروري خاصة وانه مقرون بالمضمون ايضا.
ما نريده هو ان تأخذ الدراما مكانة مناسبة في خارطة وخطط كافة الجهات المعنية ومنها التلفزيون الذي كما علمت بدأ يبحث عن طريقة للنهوض بالدراما الاردنية والبحث عن اعمال توظف لصالح الفنان الاردني.
* ما العمل الفني او الدرامي الاقرب الى قلبك والذي حققت فيه احلامك؟
- جميع اعمالي سواء الدرامية او الحوارية قريبة مني وهي جزء من حياتي وسيرتي الذاتية والمهنية واحنو عليها وأحب اعمالي واعترف بشرعيتها كأي اب حنون واتمنى ان اقدم عملا دراميا ضخما يجسد تاريخ الاردن او تاريخ مدينة عمان من خلال عمل درامي متعدد المراحل يؤرخ لجميع الاحداث التي مر بها الاردن منذ تأسيس الامارة وحتى اليوم.
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفى الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش