الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

في ندوة على هامش فعاليات عكاظ: وزير الاعلام يدعو الى بلورة ميثاق شرف اعلامي عالمي يحد من الاضرار بالتنوع الثقافي

تم نشره في الثلاثاء 2 أيلول / سبتمبر 2003. 03:00 مـساءً
في ندوة على هامش فعاليات عكاظ: وزير الاعلام يدعو الى بلورة ميثاق شرف اعلامي عالمي يحد من الاضرار بالتنوع الثقافي

 

 
عمان – بترا: دعا وزير الاعلام الدكتور نبيل الشريف الى بلورة مواثيق شرف اعلامية عالمية لضبط سلوك الاعلام وتسخير طاقاته لخدمة التنوع الثقافي العالمي والحيلولة دون تحويله الى ادوات لتوسيع الفجوة بين المجتمعات0
وابرز في ندوة عن دور الاعلام في التنوع الثقافي نظمت على هامش فعاليات سوق عكاظ الثقافي اليوم اهمية الاعلام كاداة تفاهم بين الثقافات وردم الفجوة الاخذة بالاتساع ما بين المجتمعات الاسلامية والغربية وما احدثته من شرخ في المفاهيم الثقافية خاصة بعد احداث 11 ايلول0
ودعا الدكتور الشريف الى التقصي في تشكيل صور المجتمع المسلم في الاعلام الغربي الذي هو مسؤولية ادارات الاعلام وعدم الاعتماد على الصورة النمطية الجاهزة واستحداث برامج لتبادل الزيارات بين الاعلاميين لتعميق التواصل والتفاهم بين المجتمعات0
كما ركز على ضرورة ايجاد آليات لمراقبة التعبيرات الثقافية التي ترد في وسائل الاعلام وتثير السلبيات بهدف الحد من الضرر الذي يلحق الاذى بالتنوع الثقافي مشيرا الى ان المعرفة توفر فرصا كبيرة للتواصل وهو ما يستدعي تسخير التكنولوجيا في التقريب ما بين الثقافات0
ونبه الشريف الى خطورة تركز الاعلام في ايدي المؤسسات العملاقة على التنوع الثقافي والحد من فرص الثقافات الأقل قوة في التعبير عن ذاتها موضحا اهمية مؤسسات المجتمع المدني في صياغة الثقافة الاعلامية0
من جانبه قال مدير عام مؤسسة الاذاعة والتلفزيون ايمن الصفدي ان الثورة التكنولوجية في مجال الاعلام همشت التغطية الاعلامية العميقة وسطحت طرح المواضيع وغيبت المكونات الثقافية لمواضيع البحث0
وقال ان هذه الثورة اسهمت ايضا في تهميش الثقافات غير القادرة على طرح منتج ثقافي منافس في سوق عالمية تسيطر عليها مؤسسات اعلامية عملاقة0
ودعا الصفدي الى الاقرار بان السوق الثقافي مسيطر عليها وهو ما يستدعي القيام بمبادرات تسد النقص في هذا المجال0
من جانبه دعا سفير مصر السابق في الامم المتحدة عبدالرؤوف الريدي الى ضرورة ايجاد منبر عالمي للتواصل الثقافي والحضاري من خلال التخاطب العقلاني والحضاري مع الحفاظ على الهوية الوطنية والابتعاد عن الهيمنة على الشعوب وسلب ارادتها مؤكدا ان الهجوم على الاسلام لا يساعد في حوار الحضارات0
ولفت مدير دائرة الفنون العالمية الشريف خزندار الى دور العولمة في اعادة تشكيل الهوية الثقافية العالمية وتهميش الخصوصية الثقافية داعيا الى ضرورة اعادة تشكيل هذه الهوية والحفاظ على خصوصية الشعوب الثقافية0
وقال ان القرن العشرين شهد تحولا في المفاهيم الثقافية بتحويلها الى مشاريع تجارية اخذت تسود عالميا وتطغي خاصة في البلدان النامية موءكدا اهمية اعطاء الثقافة حرية التطور بالاعتماد على الواقع المحلي0
وبين ممثل اليونسكو مورو روسي ان التنوع الثقافي يعد من اولويات برنامج سوق عكاظ في ظل العولمة التي تشكل تحديا جديا للثقافة مستعرضا التحديات التي تقف في وجه التراث الثقافي العالمي0
واكد ضرورة قيام التنوع المبني على الحوار كاداة للحفاظ على السلم والتعايش السلمي العالمي مبينا ان المشروع العالمي للحفاظ على التراث الثقافي الذي يجسده سوق عكاظ يهدف الى الارتقاء بالاداء الثقافي في الدول النامية بتشجيع الصناعات الثقافية المحلية0
وينظم سوق عكاظ الثقافي على مدى ستة ايام ندوات تهدف الى تقييم ومبادلة الافكار بين مثقفين محليين وعالميين ودعم انتاج وتطوير الموارد الثقافية وتحفيز سوق الابداع في القطاع الثقافي وبناء المعرفة حول الحالة الثقافية السائدة على مستوى الاقليم والعالم.
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش