الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

في امسية باتحاد الكتاب والادباء: فاروق شوشة يعاين الهم الانساني وينشد لمروان البرغوثي

تم نشره في الخميس 5 حزيران / يونيو 2003. 03:00 مـساءً
في امسية باتحاد الكتاب والادباء: فاروق شوشة يعاين الهم الانساني وينشد لمروان البرغوثي

 

 
الدستور - عمر ابوالهيجاء: استضاف اتحاد الكتاب والادباء الاردنيين مساء امس الشاعر المصري المعروف فاروق شوشة رئيس اتحاد كتاب مصر السابق في امسية شعرية وسط حضور مكثف لمحبي الشعر.
وقدمت رئيسة الاتحاد د. رناد الخطيب الضيف بكلمات معبرة ومفعمة بقدوم الشاعر الى الاردن ولدوره المهم في رفد الساحة الشعرية العربية باعماله الشعرية المميزة التي تعبر عن تطلعات الانسان العربي نحو الافضل.
من جانبه قرأ شوشة مجموعة من القصائد مثل: »وحيد كحبة رمل«، »موال بغدادي«، »ارفع يدك«، وهي مهداة الى السجين الفلسطيني المناضل مروان البرغوثي، وقصيدة »انتساب« و»عصفورة«.
في البداية قرأ قصيدة »وحيد كحبة رمل«، وهذه القصيدة تعبر عما يختلج في نفسية الشاعر وتبث همومه وتطلعاته الذاتية، وهي ايضا تمثل انعكاسا للواقع الراهن على وجدان الشاعر.

الشواهد في الافق شاخصة
هل ترين؟
الشواهد فوق القبور
وفي مدرج الرمل
تسبح في ثبج الغيم
تعلن عن مأتم لا يفض
وعن نسوة في السواد

وقرأ قصيدة موال بغدادي التي يعاين بها هم الانسان العربي في العراق فيخاطب ليل بغداد المتسخ بالسواد بلغة عالية من الاحساس بالايقاع الموسيقي الذي يعبر عن الواقع والدخول الى تفصيلات الحياة والاشياء والمعاني:
يا ليل، يا عين، يا احلام، يا قمر
يا حب، يا وجد، يا اشواق، يا سهر
شط المزار،وكل الصحب قد هجروا
فأظلم الكون، لا أُنس ولا سمر

وقرأ قصيدة »ارفع يدك« التي اهداها الى المناضل الفلسطيني مروان البرغوثي وقال عنه انه رمز الارادة الفلسطينية التي لم تنكسر، وفيها بث هموم الانسان الفلسطيني ومعاناته تحت نير الاحتلال، وتحت سياط الجلاد الاسرائيلي الذي يمارس القمع والقتل بحق هذا الانسان.

ارفع يدك
ليست مقيدة
- كما وهموا -
ولكن، نحن ايدينا يكبلها الخور!
ارفع يدك
في وجه جلاديك
واستعصم بشيء لا يراه الناس

وقرأ قصيدة »انتساب« وجاءت القصيدة على شكل حوار ينتقل من خلالها الى اجواء الانسان العربي المسكون بالحزن والظلم والقهر، وفيها الكثير من الشفافية التي تحاكي نفسية هذا الانسان وما يعتمل داخله من اوجاع.

قيل: اعترفوا
قلنا: اجرمنا في حق القوم
فلم نطنب في القول
ولم نظفر ببراعة اي استهلال
لم نعرف كيف نفرق بين الصفوة والسوقة
بين الامراء الخلص والاجواء الاعوان

وختم شوشة امسيته بقراءة قصيدة »العصفورة« وهي قصيدة يحاكي بها لواعج قلبه بلحن سجين وقلب مشدود، فيتساءل متى تأتي عصفورة قلبه لتروي عطش القلب، لكن الزمن يقف حائلا بينه وبينها:

هذا عطش القلب يزول
وهذا وجه الزمن يحول
وهذي لغة العشق تقول
فتقبل دنيا مسحورة
قلبي مشدود ليغني
واللحن سجين
غيبي او عودي
العمر قصير وشحيح
فمتى تأتين؟
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش