الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

العامري: اعضاء الرابطة لا يتفاعلون بجدية مع الانتخابات: حمى التنافس على رئاسة رابطة الفنانين التشكيليين تزداد، والانتخابات الشهر المقبل

تم نشره في الخميس 12 حزيران / يونيو 2003. 03:00 مـساءً
العامري: اعضاء الرابطة لا يتفاعلون بجدية مع الانتخابات: حمى التنافس على رئاسة رابطة الفنانين التشكيليين تزداد، والانتخابات الشهر المقبل

 

 
الدستور - جهاد هديب - من المفترض ان تجري انتخابات جديدة لاختيار رئيس وهيئة ادارية جديدة لرابطة الفنانين التشكيليين في منتصف الشهر المقبل. وقد بدأت حمى التنافس على رئاسة الرابطة ومقاعد الهيئة الادارية تظهر بين الفنانين منذ الان.
الدستور اتصلت بالزميل محمد العامري رئيس الرابطة الحالي الذي قال ان ثمة مشكلة كبيرة في الرابطة تتمثل في ان اعضاء الهيئة العامة لا يتفاعلون مع الانتخابات بصورة جدية، مؤكدا ان ما بين خمسين الى ستين فنانا من اعضاء الرابطة.
وحول انجازات الهيئة التي رأسها طيلة السنتين الماضيتين قال العامري لقد انجزنا اشياء عديدة من بينها تحصيل قرار باصدار معجم يخص الفنانين التشكيليين الاردنيين لاول مرة في تاريخ الرابطة، وانجزنا موقعا الكترونيا للرابطة لاول مرة، وطبعنا كاتالوجا ملونا بدعم من امانة عمان لاول مرة ايضا، وشاركنا في اكثر من بينالي دولي، وفزنا بالجائزة الاولى في الرسم من خلال الفنان محمد الجالوس لان المشاركات كانت تلتزم بشروط السوية الفنية بعيدا عن الصداقات والمجاملات وهو ما اطمح اليه دائما. وايضا شاركت الرابطة في ترينالي الجرافيك بـ 18 عملا جرافيكيا وهو اكبر عدد تشارك فيه الاردن في هذا المجال دوليا، فضلا عن قيامنا بانجاز جدارية عن رحيل مؤنس الرزاز، وجدارية الانتباه، وجدارية الشاهدة، وشاركنا في سمبوز يوم الرسم العالمي في لبنان.
وتوجه العامري للهيئة الجديدة مطالبا بضرورة التواصل مع الهيئة الجديدة والعمل على اكمال المشاريع الجادة التي طرحت في الدورة السابقة حتى يكون هناك سياق فني يبني حالة تراكمية مؤثرة تشكل تيارا جديدا منحازا للعمل الفني الجاد. وقد اتضح ذلك في معرض ربيع 2003 الذي لاقى مديحا كبيرا بسبب المستوى الفني المهم الذي وصلت اليه اللوحة في الساحة التشكيلية الاردنية، ما يعني ان طريقة فرز الاعمال المشاركة كانت طريقة جادة منحازة للقيمة الفنية فقط. ونتمنى ان تستمر هذه الجدية.

من جهتها نفت الفنانة مها ابوعياش نيتها ترشيح نفسها لرئاسة الهيئة الادارية للرابطة غير انها اكدت ان من الضروري ان يجري تغيير في بنود اللائحة الداخلية للرابطة بحيث يتم تشكيل مجلس بدلا من هيئة ادارية على رأسها رئيس يحتكر الصلاحيات بناء على بنود تلك اللائحة وبقية الاعضاء بلا صلاحيات محددة، ما يعني انه ضمن الوضع الراهن من غير الممكن الا ان يظهر شخص واحد هو الرئيس من غير المجموع وبالتالي يتحول هذا الموقع تلقائيا الى خدمة الرئيس حتى ولو اراد غير ذلك. واضافت ابوعياش ان المطلوب الان تغيير هذه البنود الى بنود اخرى بحيث تسمح ان يكون العمل في صالح اعضاء الرابطة جميعا، ثم تفعيل لجنة العضوية بحيث يتم انتخابها من طرف الهيئة العامة بشكل مباشر ولا يتم تعيينها تعيينا لحساسية عملها ولاهميتها وضمن تنافس بين فنانين.
في حين ان الرسامة المعروفة هند ناصر لم تنف نيتها لخوض انتخابات رئاسة الهيئة الادارية فقد قالت انها مترددة لغياب الاجماع في الرابطة، ومن الممكن ان ترشح نفسها اذا توفرت لدى الجميع نية العمل بقلب واحد ذلك ان وضع الرابطة يحتاج الى نضال كبير من اجل تحقيق مخصصات دائمة لرابطة باتت الان بلا رقم هاتف وبلا موقع دائم تملكه الامر الذي يعني انه ما لم يكن هناك اجواء مناسبة تتيح العمل المشترك من اجل تحصيل بعض الحقوق فان من الصعب ان تتراجع عن ترددها في ترشيح نفسها وان لها تجارب سابقة في العمل العام مثل رئاسة اللجنة التي تدير اعمال المعهد الوطني للموسيقى ومجمع الحرف اليدوية الاردنية وعضوية لجنة المتحف الوطني للاثار وسواها.
وتساءلت الرسامة هند ناصر: هل الاجواء مهيأة حقا للانتاج؟ ثم قالت: هذا يخيفني ذلك انني انطلق في توجهي نحو الرابطة من ايماني بان الثقافة هي خلاص من مأزق سياسي وتعليمي واقتصادي تعيشه المنطقة العربية وهي السبيل الى تطور المجتمع، في توجهي نحو الرابطة اريد مجالا يتيح العمل ولا اتحدث عن انتخابات.
من جهة اخرى تشكلت قائمة من الرسامين، محمد الجالوس (رئيسا)، وعضوية هيلدا الحياري واحمد صبيح وبسمة النمري وبثينة رحال وايمن غرايبة وسهيل بقاعين ورمزي السيد لخوض الانتخابات، فاوضح الجالوس ان الجديد في الهيئة الادارية اننا اعطينا العنصر النسائي حقه كاملا لحرصنا ان يكون هناك تمثيل حقيقي للمرأة ولنحقق قدرا من المساواة كقناعة بان المرأة موجودة في الساحة التشكيلية مثلما ان نصها البصري جدير بالاهتمام فان مقدرتها على تقديم الخدمة العامة هي في المستوى ذاته.
واضاف الجالوس: لدي عدد من النقاط التي اخوض معركة الانتخابات من اجلها بحيث اعطي الاولوية للمستوى الداخلي باعادة الاعتبار للرابطة وكينونتها كجسم يضم التشكيليين الاردنيين. وسأعمل على تحقيق مكاسب للاعضاء ذات بعد مهني كنتاج لعضويتهم في الرابطة وعملهم الفني، وضمن هذا السياق ساعمل على انجاز مسابقة تشكيلية سنوية للتشكيليين في المعرض السنوي العام يرصد لهذه المسابقة جوائز مالية يتم التنسيق فيها مع جهات خاصة وعامة، وسأعمل في المستوى الداخلي على تحسين مقر الرابطة والعمل الجاد لتأسيس قاعة بمواصفات متخصصة لعرض الاعمال الفنية فيها.
وقال الجالوس انه في مستوى المعرض ستعطى الفرصة لكل الاعضاء. سنعمل على تحفيز الجميع من اجل المشاركة العادلة وبحيث تكون الاولوية لجودة العمل والاخلاص الفني في المنجز دون محاباة او مجاملة فالاولوية ستكون للنص البصري الجيد الذي يمثل الفن الاردني.
وفيما يخص العلاقات الخارجية قال الجالوس سيتم التنسيق مع وزارة الثقافة من اجل تنشيط الاتفاقيات الثقافية والجانب التشكيلي منها لفتح المجال امام الفنانين الاردنيين للمشاركة في حركة التشكيل العربية والدولية، وهذا يتضمن اقامة اوسع شبكة من العلاقات مع التجمعات التشكيلية في العالم.
وختم الجالوس بالقول ساعمل على تقوية المركز المالي للرابطة كمؤسسة من خلال الدعم من المؤسسات الخاصة والحكومية وهذا بالنسبة لي يمثل طموحات وساعمل مخلصا على انجازها دون تقديم اية وعود للهيئة العامة، بذلك فشرطي الاساس هو التفاف الفنانين حول رابطتهم لجعل هذه الطموحات قابلة للتحقيق وبذلك ستترتب علي مسؤولية اكبر في ان تصبح هذه الامور وعودا التزم بها امامهم.
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش