الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

استحضار لغياب عباس والقيسي*صدور العدد الثاني والعشرين من مجلة `مشارف`

تم نشره في الخميس 20 تشرين الثاني / نوفمبر 2003. 02:00 مـساءً
استحضار لغياب عباس والقيسي*صدور العدد الثاني والعشرين من مجلة `مشارف`

 

 
عمان - الدستور
صدر مؤخرا في حيفا العدد الثاني والعشرون من الشهرية الثقافية (مشارف) مستحضرا غياب الناقد احسان عباس والشاعر محمد القيسي وذاهبا باتجاه المكانين: العراقي والفلسطيني.
ولقد تألف الغلاف الاول من صورة لاثر باق، شباك في جدار لبيت بلا اهل، وهو مما كان مرة عين غزال الفلسطينية المهجرة، قرية المبدع احسان عباس الذي رحل مؤخرا، هذا العدد من »مشارف« خصه بوقفة عند غيابه، الى جانب راحل اخر هو الشاعر محمد القيسي .
تقول »مشارف« في افتتاحيتها مشيرة الى ابراز غيابهما: »ولعل الغاية الرئيسة، التي نعولها على هذا هي ان تبقى القيم الجوهرية لتلك القامات الثقافية راسخة في ذاكرة الاجيال، المظهر من الوفاء العربية وهي تغذ الخطى لاقتحام المستقبل «.
و»عندما يذكر احسان عباس، على وجه الخصوص، تستعاد امامنا ذكرى بلدته عين غزال وذكريات اخرى عديدة منها ما ارتبط بصديق طفولته وعمره الاديب الراحل اميل حبيبي، مؤسس »مشارف« ورئيس تحريرها الاول.
وبالطبع، فلم يكن رحيل ادوارد سعيد غائبا، وقد وصفته »مشارف« كمن »اثرى الفكر العالمي الانساني بدراساته الرائدة والعميقة، واخترق هيمنة المركزية الاوروبية على نحو لم يتيسر لمثقف طويل من الزمن حتى يتيسر لمثقف من بعده، اذا ما تمعنا عميقا في الشرق قبله وربما سيمر ردح مسارات التحول او الانزلاق الطارئة على هذه المركزية في الاونة الاخيرة«.
والى جانب هذا الملف يطل الشعر والنص والشهادة والدراسة، كعناصر للفسيفساء الثقافي الذي تدأب »مشارف« على اضافة مساهمتها فيه. ملف الشعر يضم الشاعر الفلسطيني محمد حمزة غنايم (باقة الغربية) في »حالات زوغان«، الشاعر العراقي سركون بولص الذي خص هذا العدد بقصيدة »جناز قصير في الطريق الى المأتم«، بشير شلش (عرابه، مقيم حاليا في برلين) في »فضة معتمة«، صفاء فتحي (القاهرة / باريس)، في »وقال لي اين جعلت اسمي فثم اجعل اسمك« وقصائد اخرى، محمد حسيب القاضي في »28 سبتمبر 2001«، عباس خضر (العراق / المانيا) في »حيرة السؤال« وقصائد اخرى، سميو السوسي (غزة) في »فكرة، فراغ ابيض«، انور سابا (حيفا) في »مارش الالم«، و»صديقي وابن الغريب«، فادي معلوف »سخنين« في »رحلة النون« و»موقف الغيم«، سنان انطون (العراق / مصر) في »تجاعيد على جبين الريح« وهاشم شفيق (العراق / المملكة المتحدة) في »يوتوبيا«.
واستمرارا في تفكيك حالة الحصار الفلسطيني باداة الكلمة واللغة، تنشر »مشارف« شهادة الشاعر الفلسطيني فيصل قرقطي من رام الله تحت العنوان المتسائل: »اي عيش طائش« اي احتلال هذا؟«
وفي باب النصوص متعدد الاشكال الادبية، ويؤلفه الكتاب: ياسين عدنان / المغرب (عبدو المسعوف) نصار ابراهيم / بيت ساحور (مع سبق الاصرار، الصورة)، سعد سرحان / المغرب (الرسائل)، نصرت مردان / العراق/ سويسرا (تلك الرائحة القديمة)، عفيف سالم / حيفا (حكمة الجنون - نص اغتراب الغائب)، ماجد خمرة / حيفا (المدام كلير والحاج نايف)، سلمان مصالحة / المغار / القدس (طريق الغور)، وحسونة المصباحي / تونس / المانيا (عباد الله الطيبين) .
وفي باب رؤى يقدم الكاتب رياض بيدس حوارا متخيلا مع المثقف الفلسطيني الراحل نجيب نصار واستنادا الى رواية الاخير »مفلح الغساني« يجيب نصار على اسئلة يطرحها بيدس من مكان وزمان مختلفين .
المفكر المصري محمود امين العالم يقدم، في مقالة بحثية خاصة، بعض قراءات عربية لابن رشد، حول الاولوية بين الدين والمنطق، واشكال القراءة النقدية للنص الرشدي وسياقه بين المنهج الوضعي والتحليل الاجتماعي السياسي المركب للنص.
»مشارف« تواصل استحضار المكان العراقي عبر ملف العراق / البيت فيكتب مؤيد الراوي احد ابرز شخوص جيل الستينات الادبي، عن بلدة كركوك تحت العنوان »المكان الاول« حيث يستعيد الشخوص داخل الاحداث المفصلية التي عصفت بالمدينة، خاصة مع علو شأن البترول، الذي يوضح الراوي انه ادى الى انهيار النسيج الاجتماعي المتميز للمدينة.
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش