الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

في ندوة نظمها اتحاد الكتاب الفلسطينيين*`الحلاج` للراحل عزت الغزاوي الرواية او النص المتميز بالمحتوى الفكري الابداعي

تم نشره في الاثنين 10 تشرين الثاني / نوفمبر 2003. 02:00 مـساءً
في ندوة نظمها اتحاد الكتاب الفلسطينيين*`الحلاج` للراحل عزت الغزاوي الرواية او النص المتميز بالمحتوى الفكري الابداعي

 

 
رام الله - الدستور - خاص
التقى عدد من المثقفين الفلسطينيين مؤخرا في مقر اتحاد الكتاب الفلسطينيين رام الله تلبية لدعوة الهيئة الادارية في أمسية خاصة لمناقشة رواية »الحلاج يأتي في الليل« للمرحوم عزت الغزاوي الرواية التي صدرت بعد وفاته.
وفي بداية اللقاء رحب شهاب محمد مسير العمل في الاتحاد والقائم بأعمال الرئيس بالحضور النوعي المتميز وقال إن دل ذلك على شيء فإنما يدل على حرص المثقف الفلسطيني واصراره على الاستمرار في اداء دوره في حماية الثقافة الفلسطينية. وقال ان الهيئة الادارية للاتحاد اتخذت قرارات تتعلق بنشاط الاتحاد خلال شهر رمضان المبارك وان أمسيات لاحقة سيتم الترتيب لها ثم شكر المحاضرين الرئيسيين ورحب بالأخ يحيى يخلف المكلف بملف الاتحاد لدى اتحاد الادباء العرب وبدأ د. سمير شحادة حديثه معربا عن سروره باستئناف الاتحاد لنشاطه ودعا الى التواصل ودعم مسيرة العطاء رغم الظروف الصعبة.
وقال ان عزت الغزاوي كتب نصا روائيا متميزا وأن دلالات هذا النص لا تنتهي بقراءاته المتعددة وأنه ليصعب على كائن من كان الإلمام بمحتواه الفكري والابداعي دون العلم بمأساة الحلاج ودون العلم بالحظ الموازي لذلك على مستوى الوطن وأن النص بحاجة الى قراءات متعددة وفي كل قراءة ستبقى دلالاته تتجدد وتتزايد ولأن العمل المتميز دائما هو الذي يثير جدلا وهناك منطق واضح في »الحلاج« الرواية وهو هذه الروح الشفافة والروحانية الواضحة والصوفية الجميلة التي استطاع ان يظهرها الغزاوي من خلال النص وهناك شيء لا يعرفه كثيرون عن عزت إنه كان يحفظ كثيرا من آيات القرآن الكريم ويرتلها ترتيلا جميلا وتتجلى صوفيته الواضحة في الاجزاء الاخيرة التي تشمل على سيره الماضي فتمثل قمة في اللغة والفكر الذي أراد أن يبثه في هذه الرواية.
وتحدث الروائي »يحيى يخلف« قائلا: تحدثت بقوة عن أبعاد النص ونتفق جميعا أنه جاء بشكل فني جميل فبدأ كأنه رواية داخل الرواية واللغة الجميلة الشفافة ذات معنى ودلالات ومضمون في بنيتها وأدائها.
والحلاج تناولته كثير من الأعمال الأدبية والفلسفية والروائية.
ولم لا نركز على شخصية أيوب التي يجب ان لا نمر عليها مرور الكرام لأن شخصية الحلاج تلفت انتباهنا أكثر ولو تمعنا فيها لوجدنا ان الرواية او القصة الأخرى التي دخلت في الرواية ويعني ذلك السؤال ما هي الدلالات التي تضمنها النص أنا أعتقد أن هذا النص الأدبي يشبه اللوحة الفنية التي يرسمها رسام لا يعطيها عنوانا وكان يمكن لهذا النص أن لا يكون له عنوان وكل قارىء يستطيع ان يعطي هذا النص دلالات تختلف عن الأخرى.
وكيف يمكن للكاتب ان يوظف حدثا او حكاية او خلاف ذلك في مستوى القارة الافريقية على سبيل المثال إن كان هذا الكاتب ينتمي لحركة التحرر الوطني هناك أعتقد ان الجواب على ذلك هو ان هذا المبدع الرسام قد يرسم لنا صورة المسيح أسود البشرة. فكيف يوظف الحلاج في هذا النص. أعتقد أنه صحيح في دلالاته وربما بعد شهر او شهرين نكتشف ان من هناك من يأتي بدلالات جديدة.
أما الدكتورة وفاء درويش فقالت: لا استطيع الحديث حول الرواية قبل ان أتكلم قليلا عن عزت والحقيقة ان مشكلة كانت لدي أعتقد ان معظم أعضاء الاتحاد يعرفونها جيدا وهي مشكلة تعاملي مع اللغة العربية الفصحى وكثيرا ما كنت أدعى الى ندوات أعتذر عنها بسبب ذلك لأنني كنت أخاف من التعامل باللغة في المستوى الشفهي حيث لا توجد مشكلة في الكتابة والحقيقة أن عزت شجعني ووقف الى جانبي وليس بالصدفة ان آتي اليوم لاتحدث بجرأة عالية وأشارك في ندوة حول رواية الحلاج لعزت الغزاوي.. وحتى أنصف الحقيقة فإنني أقول بدون مساعدة عزت لي ما كنت لأستطيع المشاركة بأي ندوة باللغة العربية.
وفيما يتعلق »بالحلاج« رواية عزت الأخيرة لم استطع أن افهم النص على انه نص روائي بالمعنى الحقيقي للكلمة وأنا تعمدت ان اسميه نصا ادبيا حقيقيا بالمعنى الحقيقي للرواية والنقطة الأولى هي اللغة الخطيرة للنص وكان عزت فيه دائما كما عودنا صاحب لغة شعرية شفافة حساسة. والصورة تطلق القارىء الى الطريقة الحسنة ليعيش التجربة لأن اللغة موجودة بكل نقطة من نقاط الموت وبالتالي معنى الاستشهاد يوضح قضية الموت والأسلوب كان متميزا بأنه مركب مستخدم في أسلوب الرواية داخل الرواية رواية الحلاج/ قصة أيوب وعبدالمعطي الحقيقية وفي النص هناك شطحات تجاه الأديان والنقطة الأكير تأثرا واضحا ويمكن يكون لها تأثرها وفي الدين المسيحي نلاحظ القدرة على استيعاب الخطأ مثل ما جرّب الحلاج على طول الواحد يتذكر من منكم بدون خطيئة فليضربها بحجر وعلاقته بالأزبكي والشيخ جنيد.. كما ان علاقته بالحلاج نفسه عند المحكمة وفي السجن وكأنه سامع أنهم يقولون من ضربك على خدك الأيمن فأدر له الأيسر.
وتحدث د. سامي مسلم فقال: لقد تميز الراحل الكبير بشخصية انسانية عظيمة محبة للناس بعيدة عن النميمة، متسامحة، تدعو للمحبة والتعاون رغم الألم الذي كان يعتصر قلبه تجاه الآخر الذي أودى بحياة ابنه (رامي) وهو في المدرسة. وأضاف ان رواية الحلاج قد تكون أكثر روايات الغزاوي التي تحمل أبعادا فلسفية ودينية وصوفية ورسالة مجتمعية منفتحة وهي تشكل في رأيي الدرجة الاولى في سلم صعوده المتوقع للعالمية.
واضاف رواية عزت بسيطة في مبناها ومحتواها وتجبر القارىء على قراءتها في جلسة واحدة دون عنت كبير.
وهذه الرواية هي رواية عن بحث الانسان الأبدي الى الحرية والخير والانعتاق في دنيا الله الواسعة دون معوقات وحواجز. ولكن لماذا يكتب عزت الغزاوي عن هذا الموضوع الشائك او الشيق هل اتحد هو بنورانية كان يبحث عنها فوجدها في موته. من يستطيع ان يجيب على هذا السؤال. هل أرقته الحياة الى درجة جعلته يتقمص شخصية الحلاج او تحل به على حد تعبير الصوفيين. لا أريد أن أحمل الرواية أكثر مما تحتمل لكن هناك اشارات واضحة في الرواية يمكن ان يفهم منها ان عزت كان يشير بها الى نفسه والى علاقته مع الآخرين. ويبدو لي أن عزت أراد من الموقف الديني في الرواية ان يتوصل الى التسامح الديني والى اتخاذ موقف ضد التعصب والتطرف واستغلال الدين لمآرب تجارية مثل اقناع الناس ان بامكانهم شراء الجنة والنار من المتاجرين بالدين.
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفى الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش