الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

الامانة انفقت 20 مليون دينار في مشاريع ثقافية: وليد المصري: كان العام 2002 تأسيسيا وعلينا ان نحول الانشطة الثقافية الى حركة ثقافية دائمة

تم نشره في الخميس 9 كانون الثاني / يناير 2003. 02:00 مـساءً
الامانة انفقت 20 مليون دينار في مشاريع ثقافية: وليد المصري: كان العام 2002 تأسيسيا وعلينا ان نحول الانشطة الثقافية الى حركة ثقافية دائمة

 

 
عمان – الدستور - قال المهندس وليد المصري مسؤول الملف الثقافي في امانة عمان الكبرى ان حجم ما انفقته الامانة من مصروفات خاصة بالثقافة خلال العام 2002 قد بلغ عشرين مليون دينار اردني واضاف المصري ان الامانة قد حققت خططها التي اعدتها لمناسبة عمان عاصمة للثقافة العربية 2002 وتحديدا لجهة البنية التحتية فتم انجاز مركز الحسين الثقافي والمكتبة والمسرح البلديين.
وكم كانت هذه المرافق ضرورية.. فلقد اكتشفنا ذلك عبر حجم وعدد الانشطة التي احتضنتها هذه المؤسسات خلال العام الماضي مشيرا الى ان شارع الثقافة قد انجز وظيفته معماريا وفلسفته التي تمثلت بنقل الثقافة من الاماكن المغلقة الى الاماكن العامة.
واشار المصري ايضا ان الامانة انجزت فضلا عن النصب الذي حققه النحات السوري غياث الاخرس في الدوار السادس ست جداريات في مساحات متفرقة من العاصمة بالاضافة الى واحدة اخرى فسيفسائية قريبة الى المركز الثقافي الملكي وكذلك قام المخرج اياد الخزوز بانجاز فيلم عن نص لجرير مرقة تناول عمان آثارا وتاريخا مثلما انجزت الامانة افتتاح عشرة مراكز للحاسوب في المناطق الشعبية اشتملت على مكتبات للاطفال ايضا.
وكشف المصري ان الامانة قامت باصدار عدد كبير من الكتب الابداعية وكذلك القرية الثقافية والممر التاريخي وما اشتمل عليه من جدارية تمثل تاريخ الاردن فأشركت مختلف الفنون التشكيلية على مسافة 500م في حدائق الحسين القريبة الى المدينة الطبية.
وفي صدد التعاون مع عدد المؤسسات المعنية بالثقافة قال المصري بانه كان لا بد للامانة من التنسيق مع جميع الجهات الثقافية وعلى رأسها اللجنة الوطنية العليا لاعلان عمان عاصمة للثقافة العربية ووزارة الثقافة ومؤسسة شومان ورابطة الكتاب وسواها من المؤسسات كي لا يضيع الجهد هباء »لقد كنا شركاء مع هذه المؤسسات في تنفيذ مشاريع ثقافية طيلة العام فضلا عن مشاريعنا الخاصة، فلقد انتجت الامانة عشرة عروض مسرحية ودعمت خمسة اعمال اخرى ومهرجان ايام عمان المسرحية ودعونا مسرحية (لن تسقط القدس) كذلك اقمنا عددا كبيرا من المعارض التشكيلية والانشطة الموسيقية.
واشار المصري الى ان الظروف السياسية التي يمر بها الشعب الفلسطيني قد فرضت ارجاء عدد من الفعاليات الخاصة بالامانة مؤكدا انها تميزت من بين شقيقاتها بلديات العواصم العربية بانها جهزت مرافق خاصة بوسع المثقف الاردني الاستفادة منها وكذلك السفارات الاجنبية التي اقامت عددا واسعا من انشطتها الثقافية العام الماضي بالتعاون مع امانة عمان معيدا التأكيد على ان التنسيق مع المؤسسات منع التكرار في المفردات الثقافية ومنعت عزلة المثقف.
وعن مشاريع الامانة للفترة المقبلة على الصعيد الثقافي قال المهندس وليد المصري ان ما نفكر به الان هو انشاء مكتبة محوسبة للشعر العربي في بيت الشعر وهو مشروع استراتيجي وسيستمر لسنوات ايضا فاننا نفكر ونستشير المثقفين حول لقاء ثقافي شهري وكذلك اصدار كتاب شهري وهي مشاريع قيد الدراسة، ولن نباشر فيها الا عندما تتشكل اللجان الخاصة بهذه المشاريع بحيث تظهر للعيان في مستوى جيد وليس اقل من مقبول حيث سيتم التركيز على الكيف اكثر من الكم، وكذلك التركيز على التعاون مع المثقفين واشراكهم في تحمل المسؤولية معنا.
وفي ختام حواره قال المهندس وليد المصري اننا في العام الماضي قد قمنا بوضع اللبنة الاساسية لتنشيط دائم للساحة الثقافية داعيا المثقفين الى التفاعل مع هذه البنية التحتية بحيث لا تكون هناك انشطة فحسب بل حركة ثقافية.
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش