الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

"ثقافية إربد" تقيم أمسية شعرية في "بيت عرار"

تم نشره في الأربعاء 24 آب / أغسطس 2011. 03:00 مـساءً
"ثقافية إربد" تقيم أمسية شعرية في "بيت عرار"

 

إربد - الدستور - عمر أبوالهيجاء



في الأمسية الشعرية الثالثة من أمسيات "ليالي رمضان"، التي تنظمها الدائرة الثقافية في بلدية إربد الكبرى، قرأ، أمس الأول، في "بيت عرار الثقافي"، الشعراء: محمد الحيفاوي وبسمة أبوعياش وتقوى الخطيب وعبد الرحيم جداية، قصائد احتفت بشاعر الأردن مصطفى وهبي التل "عرار"، وجنحت نحو شؤون المرأة وطقوسها، وعاينت الشأن العربي وواقعه الراهن.

القراءة الأولى، في الأمسية التي أدارها الكاتب خلدون العزام، كانت للشاعر محمد الحيفاوي واستهلها بقصيدة "إلى حبيبتي إربد"، بث فيها شجونه وشوقه إلى المدينة التي أحب وأفنى زهرة شبابه فيها. قصيدة لا تخلو من صدق المشاعر والأحاسيس، يقول فيها:

"لإربد ما أقول وما دهاني

كأني فيك مسلوب الجنان

تفوح محبة فأذوب شوقا

وكم عجز المحب عن البيان".

وكما قرأ قصيدة "مدح سيد المرسلين" وقف فيها على سيرة الرسول العطرة، ومنابع النور التي تشع من سيد الكون. قصيدة لا تخلو من العشق الإلهي والنفس الروحاني والوجد الصوفي. يقول فيها:

"أي الكلام وأي حرف أنطق

ما كنت إلا نسمة علوية

هبت علينا والنوائب تحدق

وأراك كالنور المذاب وكالمنى

كالزهر في كل الأماكن يعبق

هذا حبيب الله أكرم خلق

والله ينصر من يحب ويعشق".

الشاعرة بسمة أبوعياش قرأت أكثر من قصيدة في مواضيع اجتماعية وإنسانية وغزلية ووطنية. قصائد معبرة عن مكنونات المرأة وهمومها تفيض بالبوح الشفيف لقلبها العاشق، وانتصرت للمرأة وعذاباتها، وكما تغنت بقائد الوطن، وحيّت "عرار" بواحدة من قصائدها حملت عنوان "عودة النسر.. عرار التل"، تقول فيها:

"نسر أطل من الفضاء وطارا

ملأ الوجود مهابة وفخارا

إن شئت تاريخ البلاد

فإنه في شعر"وهبي" جاءنا إقرار".

وفي قصيدة "تساؤلات عاشق" تقول:

"ألا تدري بحالي كم أعاني

على مرّ الدقائق والثواني

صباح مساء في هم وغم

وباسمك دائما يشدو لساني".

من جهتها الشاعرة قرأت الشاعرة تقوى الخطيب قصيدة عاينت فيها جراحات الأمة وانكساراتها، وحلقت في فضاءات بغداد النازفة. تقول:

"..والحياة كما هي

أخفي جراحي في جراحي الدامية

في هذا القلب نزف

من أين آتي القوافي".

واختتم القراءات الشاعر عبد الرحيم جداية وقرأ أكثر من قصيدة، عاينت الوجع العربي، ومن قصيدة "هون عليك" نقرأ:

"’قلبي عالقٌ في الفخِّ‘ يسحبني إليكْ

لا عليكْ

وجهك الوضّاءُ ينبش في المضى

ليذوبَ طوعاً

مع تراتيل المساء على يديكْ

ويزف برقَ طفولةٍ عبرتْ

لتسكن مقلتيكْ

لا عليكْ

كم كان قلبي عاشقاً للصيدْ

كم كان قلبك مشرعاً للأغنياتِ

مكسّراً للقيدْ

قيدٌ يكبلُ في ضفافٍ للزمانْ

قيدٌ.. أيثقل كاهليكْ؟

هون عليكْ".

التاريخ : 24-08-2011

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش