الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

ندوة في «الرواد الكبار» تحتفي بتجربة الروائية آسيا عبد الهادي

تم نشره في الخميس 10 آذار / مارس 2011. 02:00 مـساءً
ندوة في «الرواد الكبار» تحتفي بتجربة الروائية آسيا عبد الهادي

 

عمان ـ الدستور ـ هشام عودة



حاولت الندوة التي استضافها منتدى الرواد الكبار ، مساء أول من أمس ، تفحص التجربة الروائية لآسيا عبد الهادي ، من خلال استقراء سيرتها الذاتية وعملين روائيين لها هما: "الشتاء المرير" ، و"الحب والخبز" ، كما أشار إلى ذلك الناقد د. عباس عبد الحليم عباس ، الذي أضاف أن هذه الندوة تسعى لإثارة مجموعة من التساؤلات حول العلاقة بين الفن وموضوعات الحياة ، وبين السيرة الذاتية والرواية ، وموضوع المرأة والنزوع النسوي في العمل الأدبي بوجه عام ، وتركز الحديث على موضوع نكبة حزيران في رواية الحب والخبز ، ومشكلة العلاقة الاجتماعية والأسرية من خلال رواية الشتاء المرير.

وأضاف د. عباس "إننا أمام رواية اجتماعية تمثل للكاتبة تحدياً فنياً من خلال معادلة (الفن ـ الحياة) ، فلا شك أن المبدع الملتزم بقضايا مجتمعه سيواجه في أثناء الكتابة أسئلة كبيرة حول وزن هذه المعادلة ، وإلى أي مدى يمكن أن يخلص لفنه دون التجني على المجتمع والواقع". لافتا إلى أن رواية "الشتاء المرير" بمثابة دراسة لمشكلات الواقع العديدة ، وهي محاولة لكشف الزيف والأقنعة الاجتماعية من خلال عمل روائي ـ فني بطلته "رجاء" التي تحيا مشكلة مع زوجها ، والتزاماً عائلياً مع مجموعة أطفال ترى أنهم مستقبل حياتها وهم يدركون معاملة والدهم القاسية. مشيرا إلى أن الكاتبة استمرت في سرد مطوّل لحياة الأسرة بطريقة السرد المباشر التقليدية وهي تحاول إلقاء الضوء على الأم ، تلك التي تجد في قراءة مكسيم غوركي ملاذاً ثقافياً يقدم لها نماذج من التضحية والوفاء الإنساني. أن غياب الحب هو سبب كل ذلك.

من جهتها ذهبت الروائية آسيا عبد الهادي في الندوة التي حملت عنوان "مبدع وتجربة" ، إلى الحديث عن سيرتها التي امتدت من بلدة سلمة قبل النكبة الى الآن ، متوقفة فيها عند سيرة والدها المجاهد ، ومحطات حياتها بين الأردن والكويت وسوريا ولبنان وغيرها حين قررت خوض معركة الدفاع عن الوطن من خلال الكلمة ، التي تسعى الى كشف الجريمة الصهيونية ضد الشعب الفلسطيني ووضع الحقائق امام الرأي العام الغربي ، ومن هنا جاءت اعمالها الروائية وغيرها من صنوف الكتابة لتخدم مشروعها الوطني الذي انتمت اليه ، في وقت قامت فيه ببناء اسرة مثقفة ومتعلمة ظلت تدور في اطار المشروع الذي بدأته آسيا قبل عدة عقود ، ودعت عبدالهادي في كلمتها الكاتبات بشكل عام ، وااشابات منهن بشكل خاص ، الى عدم استعجال الشهرة والاهتمام بنوعية الموضوعات التي يخترنها لخوض معاركهن الوطنية والاجتماعية ، باعتبارها قضايا متداخلة ومتشابكة.

الندوة التي ادارها الشاعر والناقد عبدالله رضوان بدأت بكلمة ترحيبية لمديرة المنتدى هيفاء البشير التي اشارت الى ان برنامج المنتدى الثقافي في استضافته لعدد من رموز الابداع في الوطن يمثل نافذة حرية مضافة للمثقفين والمبدعين والفنانين ، وانتهت بحوار مع الجمهور الذي تفاعل مع سيرة الكاتبة ومنجزها الأدبي والوطني.



التاريخ : 10-03-2011

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش