الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

انطلاق مهرجان مجاز الشعري في محترف رمال تحت عنوان «دورة زياد العناني»

تم نشره في الاثنين 17 تشرين الأول / أكتوبر 2011. 03:00 مـساءً
انطلاق مهرجان مجاز الشعري في محترف رمال تحت عنوان «دورة زياد العناني»

 

عمان ـ الدستور



بحضور بهي لنخبة من المثقفين والشعراء، وبقصائد فاضت باللوعة والحنين، وعاينت آلام الأمة وأوجاعها، انطلقت، مساء أمس الأول، في محترف رمال بجبل اللويبدة، فعاليات مهرجان مجاز الشعري «دورة زياد العناني»، وتضمنت الأمسية الافتتاحية كلمات لمدير المحترف، الفنان التشكيلي عبد العزيز أبو غزالة، والمشرف على المهرجان، خلدون عبداللطيف، إضافة إلى قراءات شعرية لعضيب عضيبات، وأنس الشوبكي.

الغياب القاهر للشاعر المكرم زياد العناني، من المهرجان، بسبب المرض، ألقى بظلال حزينة على أجواء الأمسية الاستهلالية، فتمنى له كل المتحدثين السلامة له، والعودة إلى مزاولة نشاطه الإبداعي؛ بدءاً من الفنان رشيد ملحس، الذي أدار الأمسية، ثم المشرف على المهرجان، ومدير محترف رمال نفسه، الذي قال: «نرجو لصديقنا وشاعرنا زياد العناني الشفاء العاجل من المرض الذي ألم به مؤخراً، ونتمنى أن يكون بيننا في القريب العاجل»، كما خاطب الحاضرين قائلاً: «لقد أنرتم فضاءات هذا المكان المسكون، دوماً، بالفن والإبداع في كل حقوله».



أما خلدون عبداللطيف فقد أشار في كلمته إلى أن مهرجان مجاز يتزامن، هذا العام، مع تغيرات مفصلية في الحاضر العربي، وموجة ثورات تعصف بعدد من الدول العربية، لكنه تأسف لغياب النقد العربي المحايد، في مجال الشعر والأدب، وتابع بقوله: «بدت المرحلة الراهنة وكأنها استمرار لسابقتها، على صعيد تغييب النقد المحايد، ولم تتجاوز القراءات النقدية حدود المجاملات وشبكة العلاقات الشخصية، من دون مصداقية أو شفافية.. إنها قراءات منحازة للإرث القديم، ولا تهتم بالتجريب الحديث، وبالمنجز الشعري لمجموعة من الشعراء الشباب، فأين هو النقد الحقيقي والجديد؟»

الشاعر أنس الشوبكي قرأ عدداً من قصائده الجديدة، ومنها: «خزانة الذكرى»، و»سترة الموت»، و»مبتور السماء»، و»سأترك ظلي هنا»، التي نختار منها:



«جرحتني بلادي،

واسمي تكسر كالملح في

عين ظل المكان

فلن يحضر الموت عرسكَ

خبئ ظلالك في ثوب موتكَ

وأطلق عنان الأغاني

ونمْ ما استطعت بصدر الحنين

ولا تزهق النجمة العائدة».

ومن قصيدة بعنوان «على حافة حوار»، قرأ الشوبكي:



«قد أسرج الليلُ الرحيلَ

فقُمْ وأذّن في القصيدة والمدى

واخلعْ ظلالَ اليُتْمِ عن كتفِ الحقيقةِ

وانتبه فالصوت خالفه الصدى

واكسر جمودَكَ بالترابِ وقُمْ وحيداً

واتَّقِ شرَّ الزمرِّد والندى

فغداً ستصبحُ سيِّدا»

كما قدم الشاعر عضيب عضيبات عدداً من النصوص الوجدانية، ناجى فيها الحبيبة، وأستعاد صورة الوطن، ومن أجواء شعره: «لو لم أرَ الدنيا بعين حبيبتي/ لتوحش الحمل الوديع/ وأهدرت قصص الغرام دمي/ أنا لو أنني رجل حكيم ـ مثلما قالت ـ لتركتها ورهنت نفسي للمجاز».

وتخلل الحفل والقراءات الشعرية عزف للفنان عادل مصطفى على آلة البزق، والفنان غسان أبو حلتم على آلة الفلوت.

التاريخ : 17-10-2011

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفى الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش