الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

الموت يغيب الشاعر فؤاد رفقة

تم نشره في الأحد 15 أيار / مايو 2011. 03:00 مـساءً
الموت يغيب الشاعر فؤاد رفقة

 

عمان ـ الدستور

رحل الشاعر (السوري – اللبناني) فؤاد رفقة (1930 – 2011)، أمس الأول، في العاصمة اللبنانية بيروت، بعد صراع مع المرض.

رفقة نفسه كان اشتهر مع جماعة مجلة «شعر» عام 1957، فكان إلى جانب يوسف الخال وأدونيس وأنسي الحاج وشوقي أبي شقرا وعصام محفوظ ومحمد الماغوط وغيرهم. فؤاد رفقة الذي زاوج بين الشعر والفلسفة ترك وراءه مجموعة من الدواوين منها «مرساة على الخليج»، «حنين العتبة»، «العشب الذي يموت»، «علامات الزمن الأخير» «أنهار برية»، «عودة المراكب»، «خربة الصوفي»، «كاهن الوقت»، «بيدر»، «مرثية طائر القطا»، «تمارين على الهايكو»، و»محدلة الموت وهموم لا تنتهي»، و»عودة المراكب»، ونال بعض الجوائر لعمله على ترجمة الأدب الألماني الى العربية، واعتبر من أكثر الشعراء العرب الذي عرفوا لغة الضاد على الشعر الألماني.

أسئلة الوجود والموت حضرت بكثافة في أعمال فؤاد رفقة كلها. لهذا لم يكن غريباً أن يحضر الموت في عنوان مجموعته الأخيرة «محدلة الموت..» (دار نلسن ـــ 2011). مع ذلك، يُباغت القارئ أن الشاعر كتب قصائد المجموعة كمن يؤلف جنّازاً لنفسه. هناك نوع من الوداع لغياب شخصي في سبيله إلى الاكتمال. في المقطع الأول، نقرأ حواراً بين أبدية الموت وزوال الكائن: - من أنت؟/ - صاحبُ الأرض/ - ماذا تريد؟/ - أن تُخلي المكان/ - لمن؟/ لمستأجر جديد . وفي مقطع آخر، يضع المنجل الأعمى للموت داخل فكرة أوسع: أبعدَ من الأفق/ ومن سديم الغيب/ كنتَ البارحة/ واليوم/ أقرب للعين من البصر/ أيها المنجل الأعمى . ثم يراهن على نيتشوية العَوْد الأبدي ، ويرى الشاعرَ أبدياً لا يموت ، رغم أنّه يُبطئ/ يُقصر الخطى/ عسى الطريق يطول/ فلا يصل باكراً/ قبل الأوان .

التاريخ : 15-05-2011

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش